الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: التحالف يستهدف مقر وزارة الدفاع الذي يسيطر عليه قوات الحوثيين

اليمن: التحالف يستهدف مقر وزارة الدفاع الذي يسيطر عليه قوات الحوثيين

صنعاء ـ وكالات:
شنت طائرات التحالف العربي امس الثلاثاء عدة غارات على مواقع تسيطر عليها جماعة الحوثي وقوات موالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، حيث أكدت مصادر أن بعضها استهدف مقر وزارة الدفاع ومجمع العرضي التابع لها عند باب اليمن وسط العاصمة ما أدى إلى إصابات، وألحق أضرارا في المنازل القريبة. فيما روج الحوثيون أنباء عن توغل بري سعودي في أراضي اليمن تزامنا مع الاشتباكات على الحدود بين البلدين والغارات التي يشنها التحالف بشكل شبه يومي. وجاء في الخبر الذي نشرته وكالة الأنباء سبأ التي يسيطر عليها الحوثيون، أن قوات الحوثي وما اسمتهم باللجان الشعبية المسلحة، تصدت “لأول توغل برّي سعودي في منطقة حرض اليمنية، المقابلة لمنفذ الطوال السعودي”، معتبرة أن “التوغل”، يعد مؤشّرا على “ضراوة الحرب الدائرة على الحدود والتي تلوح بتدخل بري”. وأفادت الوكالة، أن مقاتلات الأباتشي السعودية، قصفت الليلة منطقتي “ميدي” و”الملاحيظ”، التابعتين لمحافظة “حجة” شمال غرب العاصمة اليمنية صنعاء. على صعيد اخر قال حزب الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح المتحالف مع الحوثيين والذي يحظى بولاء قسم كبير من القوات اليمنية المسلحة، انه يرحب بالمحادثات التي ستعقد في جنيف برعاية الامم المتحدة الا انه لم يتلق بعد دعوة للمشاركة فيها. واكد الناطق الرسمي لحزب المؤتمر الشعبي العام في بيان على موقع الحزب “على موقف المؤتمر المرحب بعقد مؤتمر جنيف لإجراء مشاورات بين المكونات السياسية اليمنية دون شروط مسبقة لأي منها وبحسن نية برعاية الأمم المتحدة”. وقال المتحدث ان الحزب “لم يتلق دعوة رسمية” حتى الآن للمشاركة في المحادثات، وبالتالي لم يقرر بعد من سيمثله فيها. واضاف المتحدث “ان بعض التفاصيل ما زالت محل بحث وتشاور مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة السيد اسماعيل ولد الشيخ بما يكفل التهيئة لإنجاح اللقاء التشاوري”. وقد وافقت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وكذلك وافق الحوثيون على المشاركة في المحادثات التي ترعاها الامم المتحدة في 14 يونيو في مدينة جنيف السويسرية. على صعيد اخر أفادت مصادر في المقاومة الشعبية اليمنية امس الثلاثاء بمقتل ثلاثة من عناصر المقاومة في اشتباكات عنيفة اندلعت بمحافظة مأرب النفطية شرق اليمن. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الاشتباكات مازالت مستمرة وبشكل عنيف في منطقة الجفينة غربي محافظة مأرب. وأضافت المصادر إن قتلى وجرحى من مسلحي الحوثي وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح سقطوا في هذه الاشتباكات دون أن يتسن معرفة عددهم بشكل دقيق. ولفتت المصادر إلى أن الطرفين استخدما الأسلحة المتوسطة والخفيفة في هذه الاشتباكات. ودارت خلال الأيام والأسابيع الماضية اشتباكات عنيفة بين الطرفين في عدة مناطق بمحافظة مأرب خلفت قتلى وجرحى معظمهم من الحوثيين.

إلى الأعلى