الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الأوركسترالية السيمفونية الإيرانية تحيي ختام مهرجان الموسيقى الدولي الـ”18″
الأوركسترالية السيمفونية الإيرانية تحيي ختام مهرجان الموسيقى الدولي الـ”18″

الأوركسترالية السيمفونية الإيرانية تحيي ختام مهرجان الموسيقى الدولي الـ”18″

نظمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت

الكويت ـ أنور الجاسم:
أمسية موسيقية حالمة أحيتها الفرقة الاوركسترالية السيمفونية الثقافية لمدينة طهران لتكون مسك الختام لمهرجان الموسيقي الدولي الثامن عشر الذي ينظمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت.
وقدمت الفرقة المكونة من 85 عازفا ومنشدا بقيادة المايسترو العالمي نادر مشاخي توليفة من الانغام الموسيقية الايرانية التراثية والحديثة ومقاطع سيمفونية لأشهر المؤلفين العالميين إضافة الى غناء اوبرالي وسط تفاعل جمهور مسرح عبدالحسين عبدالرضا بمنطقة السالمية.
وتميز أداء الفرقة بجمعه بين الآلات الموسيقية الشرقية والآلات السيمفونية في قالب واحد مع إبراز للدور الحقيقي للآلات الموسيقية الشرقية بمساحاتها الصوتية.
الفرقة انطلقت بهدف استقطاب الطاقات الشابة الواعدة من الموسيقيين ونشر الموسيقى في اطار توليفي يعكس التجانس الثقافي والانسجام الحضاري لإيران وعرضها للعالم. وشاركت الفرقة في افتتاحية (مهرجان الفجر الموسيقي) في ايران والذي يعتبر من اهم المهرجانات الموسيقية في ايران ثم انطلقت الى عدة مشاركات في مهرجانات واحتفالات في الدول العربية والعالمية.
يذكر ان (مهرجان الموسيقى الدولي الثامن عشر) افتتح بحفل تكريم الشاعر الغنائي الكويتي عبداللطيف البناي وتوالت امسياته الموسيقية التي ضمت حفلا للفنان السوري (صفوان بهلوان) وامسية موسيقية لـ(الفرقة النسائية التونسية لموسيقى فنون لابيه) وحفلا لـ(فرقة القصر الاحمر للفنون الشعبية) واخر لـ(الفرقة البنغلاديشية) وعرضا لـ(فرقة حمد بن حسين للفنون الشعبية) وامسية غنائية لـ(فرقة ام كلثوم للموسيقى العربية).
واطلق المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب بالكويت (مهرجان الموسيقى الدولي) في اواخر تسيعنيات القرن الماضي ويقام في شهر يونيو من كل عام تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للموسيقى بهدف ابراز التراث الموسيقي الكويتي والمحافظة عليه في ذاكرة الاجيال إلى جانب عرض بعض الابداعات الموسيقية العربية والاجنبية.

إلى الأعلى