الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع تقوم بحفر آبار المياه الصالحة للشرب بمحافظة مسقط
الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع تقوم بحفر آبار المياه الصالحة للشرب بمحافظة مسقط

الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع تقوم بحفر آبار المياه الصالحة للشرب بمحافظة مسقط

الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع تقوم بحفر آبار المياه الصالحة للشرب بمحافظة مسقط

لتغطية العجز في إمداد المياه بالمحافظة

في إطار الجهود التنموية التي تقدمها وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة للمواطنين والمقيمين على أرض السلطنة جنباً إلى جنب مع باقي المؤسسات الحكومية الأخرى، قامت الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع وبالتعاون مع الهيئة العامة للكهرباء والمياه بحفر آبار للمياه الصالحة للشرب بمحافظة مسقط للمساعدة في تغطية العجز الحاصل في إمداد المياه بالمحافظة.
وقد أوضح الضابط المدني المهندس خميس بن جميل البدري كبير مهندسي إسناد الصحة العامة وسلامة البيئة بالخدمات الهندسية بوزارة الدفاع بأنه من المخطط له حفر آبار بمناطق مختلفة من ضمنها (الخوض، والغبرة، وبوشر، والأنصب، والموالح).
حيث يتم حفر هذه الآبار وتجهيزها بالمضخات .. وغيرها من المستلزمات، وتتم عملية الحفر في وقت متزامن، وذلك للإسراع في الانتهاء منها بصورة عاجلة لتباشر إمداد المواطنين والمقيمين بالمياه الصالحة للشرب متى ما استدعى الأمر ذلك.

……………………………………………………………………..

بلديات الداخلية تنفذ حلقة عمل حول إدارة المياه الجوفية

نـزوى ـ من سالم بن عبدالله السالمي:
عقد صباح أمس بمبنى المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة الداخلية حلقة عمل تحت عنوان:”إدارة المياه الجوفية” والتي استهدفت رؤساء أقسام وفنيي شؤون موارد المياه بمختلف بلديات محافظة الداخلية.
وافتتح المهندس سليمان بن سعيد بن حمد العبري مدير دائرة شؤون موارد المياه بالمديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة الداخلية الحلقة بكلمة ترحيبية بالمشاركين متمنيا لهم دوام التوفيق وأن تحقق الحلقة الأهداف المرجوة منها وأن ينعكس إيجابا في صقل مهارات المشاركين للارتقاء بمستوى العمل.
وتهدف الحلقة إلى عدة محاور أبرزها تعريف المشاركين بأهمية المياه الجوفية وإدارتها والحد من استنزافها والتطرق إلى حركة المياه من خلال الطبقات الحاملة للمياه والطرق المثلى في كيفية جمع البيانات الحقلية لنقاط المراقبة التابعة لشبكة الوزارة وأهمية استخدامات المياه الجوفية والضوابط التي تعمل على استدامة المياه الجوفية والحد من تلوثها.
الجدير بالذكر أن تنفيذ هذه الحلقة يأتي في إطار انتهاج الوزارة رفع كفاءة الأداء الوظيفي للعاملين في المجالين البلدي والمائي وتعد أحد الركائز الأساسية في تنمية المهارات العلمية والعملية للموظف.

……………………………………………………………………..

سلاح الجو السلطاني العماني يقوم بنقل فريق طبي ومواد استهلاكية لمناطق بالحمراء

قامت إحدى الطائرات العمودية التابعة لسلاح الجو السلطاني العماني بإيصال مؤن إلى أهالي مناطق جبل الجوري وسحف والجدة بالجبل الشرقي بولاية الحمراء كما قامت أيضاً بنقل الفريق الطبي الطائر إلى الجبل الأسود التابع لولاية قريات.
ويأتي ذلك في إطار الخدمات والاسهامات التي تقدمها وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة جنبا إلى جنب ومع باقي المؤسسات الحكومية الأخرى وذلك وفق برنامج يشمل قاطني المناطق البعيدة والجبلية بالسلطنة.

……………………………………………………………………..

وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة تسخر كافة إمكانياتها للمساهمة في التعامل مع العاصفة المدارية

نظراً لتعرض السلطنة للأنواء المناخية الاستثنائية المتمثلة في العاصفة المدارية “أشوبا” وفي إطار جهودها الدائمة في دعم وإسناد كافة الأجهزة الحكومية الأمنية والمدنية، فإن وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة بكافة قطاعاتها البرية والجوية والبحرية قد سخرت جميع إمكانياتها وقدراتها المادية والبشرية للمساهمة في التعامل مع الحالة الجوية التي تمر بها السلطنة حالياً، وهي على أهبة الاستعداد منذ الإعلان عن الحالة من خلال تفعيل خططها الموضوعة في هذا الشأن وانعقاد اللجان المختصة لتقديم كافة أوجه الدعم والمساندة، وبمتابعة مباشرة من الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة، حيث تم توجيه القطاعات العسكرية في المحافظات التي من المتوقع أن تتأثر بالحالة الجوية المدارية إلى تقديم العون والمساعدة وتسخير جميع الإمكانيات في خدمة المواطنين والمقيمين.
وقد صرح العميد الركن حمد بن راشد بن سعيد البلوشي ممثل قوات السلطان المسلحة في اللجنة الوطنية للدفاع المدني ورئيس اللجنة العسكرية الرئيسية لإدارة الحالات الطارئة بقوات السلطان المسلحة، بأن قوات السلطان المسلحة على جاهزية تامة للتعامل مع الحالة المدارية وفقا للمعطيات ومتطلبات الموقف، وهي لن تألو جهدا في سبيل تقديم الخدمات للمحتاجين في كافة المحافظات التي يمكن أن تتأثر جراء هذه الحالة، وإننا في قوات السلطان المسلحة نتابع عن كثب تطورات الحالة وقد تم اتخاذ كافة الإجراءات والمتطلبات التي من شأنها خدمة المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة، وتقديم خدمات الإسناد لجميع الجهات الحكومية، ونسأل الله العلي القدير أن تكون أمطار خير وبركة ويعم بنفعها البلاد والعباد.

إلى الأعلى