الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وزير النقل والاتصالات يشدد على موضوع الجودة في تجهيز مرافق وخدمات المطار ويشيد بدور الشركة العمانية لإدارة المطارات
وزير النقل والاتصالات يشدد على موضوع الجودة في تجهيز مرافق وخدمات المطار ويشيد بدور الشركة العمانية لإدارة المطارات

وزير النقل والاتصالات يشدد على موضوع الجودة في تجهيز مرافق وخدمات المطار ويشيد بدور الشركة العمانية لإدارة المطارات

جمعه آل جمعه: التعاون فيما بين الشركة ووزارة النقل والاتصالات والجهات الأخرى المختصة أسهم في تحقيق الجزء الأكبر من أعمال هذين المشروعين الكبيرين

مسقط ـ الوطن :
نظمت الشركة العمانية لإدارة المطارات الخميس الماضي حلقة عمل حول مستوى الجهازية لإدارة مطاري مسقط الدولي ومطار صلالة، وذلك بحضور معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات والدكتور جمعه بن علي آل جمعه رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية لإدارة المطارات وبمشاركة 100 من موظفي شركة إدارة المطارات والطيران العماني.
وقد استعرض الحلقة التي تعتبر الأولى العديد من المواضيع الهامة التي تناولت جاهزية الشركة واستعدادها لتشغيل أعمال المرحلة الأولى لمطار مسقط الدولي ومطار صلالة والتي يتوقع أن تكتمل مع نهاية العام الجاري بجانب الوقوف على ما حققته الفرق الست المشاركة في أعمال الحلقة حول ما أنجزته من أعمال وخطوات ضمن البرامج والمهام الموكلة لكل فريق ومعرفة ما إذا كانت هناك صعوبات أو تحديات تعيق من أداء الأعمال المنوطة بكل فريق.
وقد أشاد معالي وزير النقل والاتصالات بالجهود التي تبذلها الشركة وما حققته من تقدم في مجال الجاهزية لإدارة مطاري مسقط الدولي ومطار صلالة مؤكدا أن ما استعرضته الفرق واللجان المشاركة من قبل شركة إدارة المطارات في هذه الحلقة يؤكد بما لا يدع مجالا للشك الخطوات التي قطعتها الشركة سواء بالنسبة لجاهزية الشركة بتشغيل المطار أو فيما يتعلق بتنمية الموارد البشرية.
وشدد معاليه في حديثه على موضوع الجودة في تجهيز المطار بمختلف الإمكانيات المادية والبشرية وان تكون على أعلى المواصفات منوها بأن مشروع المطار يعتبر واحدا من المشاريع الهامة والكبيرة التي تنفذها حكومة السلطنة خلال هذه الفترة ولا بد أن يكون على مستوى الطموح والآمال التي ينشدها أبناء الوطن.
واستعرض معاليه مع المشاركين بالحلقة المحاور الستة التي تم استعراضها على هامش الندوة مباركا جهود جميع العاملين والمشاركين والمساهمين في تنفيذ أعمال هذين المشروعين الوطنيين الهامين اللذين ـ كما أشار ـ يمثلان رمزا من رموز النهضة العمانية المباركة .
ورأى معالي وزير النقل والاتصالات أهمية ان يتم الإجراء التجريبي لتشغيل المطار مع انتهاء كل مرحلة بحيث تكون كافة الأمور جاهزة للتشغيل ولا داعي أن تنتظر شركة إدارة المطارات اكتمال المطار بالكامل ومن ثم تقوم بالتجارب التشغيلية لستة أشهر إضافية بل بالإمكان أن نختصر الوقت.
في المقابل ثمن الدكتور رئيس مجلس إدارة الشركة في مداخلته على هامش الحلقة ما يوليه القائمون في الشركة العمانية لإدارة المطارات من رعاية واهتمام بمشروعي مطار مسقط الدولي ومطار صلالة وتحديدا المديرية المعنية بالجاهزية التي بالتأكيد قد قامت بجهد كبير خلال الفترة الماضية لكي تصل لما وصلت إليه من مراحل متقدمة ضمن مشروع الجاهزية مشيدا بالدور الذي يبذله المعنيون بالشركة لتحقيق كافة الأهداف والتوجهات التي رسم وخطط لها.
وطالب رئيس مجلس إدارة الشركة الجميع بضرورة العمل على أن تنجز أعمال مراحل المشروع الواقعة تحت إدارة الشركة في الوقت والزمن المحدد وبمواصفات عالية الجودة مشيرا إلى أن ما تحقق حتى الآن من نتائج يبشر بالخير ويدعو للتفاؤل في أن يكتمل مشروعي مطاري مسقط الدولي ومطار صلالة حسب البرنامج المخطط له.
وأشاد آل جمعه بالدور الذي تقوم به وزارة النقل والاتصالات وقال إن التعاون فيما بين الشركة والوزارة والجهات الأخرى المختصة أسهم إلى حد كبير في تحقيق الجزء الأكبر من أعمال هذين المشروعين الكبيرين مؤكدا على أهمية أن يستمر هذا التعاون خلال المرحلة القادمة خاصة مع ااكتمال أعمال الجزء الأكبر من مشروعي المطارين والمطارات الأخرى الجاري العمل بها.
وقد قامت الفرق المشاركة في فعاليات الندوة بطرح 6 محاور قدمها كل من فريق الجهازية المختص بتقنية المعلومات وفريق مشاريع التأثيث والمعدات ومشاريع العمليات التجارية وفريق الجاهزية الفنية في مجال صيانة المباني والأنظمة وفريق الجاهزية المالية والإدارية والموارد البشرية وإدارة المخاطر وفريق تنمية الموارد البشرية والتدريب وفريق العمليات.
واستعرض المشاركون في كل فريق من فرق الجاهزية 3 مجالات الأول يعنى بتحديد الموارد اللازمة لإقامة العمل ( المالية والبشرية ) ، المحور الثاني حول الأعمال المنوطة بالفريق والمهام والأعمال الموكلة إليه ، المحور الثالث طرح خطة عمل الوقت المطلوب للدخول مرحلة التنفيذ.
كما قدم استشاري الجاهزية التشغيلية عرضا حول جاهزية الانتقال والخطوات القادمة من مراحل تنفيذ مشروعي المطار والاحتياجات المتوقعة من كل فرق الجاهزية.
وقال المهندس خلفان الشعيلي مدير عام الجاهزية بالشركة العمانية لإدارة المطارات إن الحلقة حظيت بمشاركة 100 موظف من الأقسام المختلفة للشركة وبجانب مجموعة من شركة الطيران العماني تم خلالها استعراض العديد من جوانب الإعداد والتجهيز خاصة تلك التي تعنى بجاهزية واستعداد الشركة لتشغيل مطاري مسقط الدولي ومطار صلالة موضحا أن تنظيم هذه الحلقة يهدف إلى وضع كافة المهام والأعمال المتعلقة بافتتاح أعمال المرحلة الأولى للمطارين.
وأوضح الشعيلي أن الفرق قدمت عرضا مختصراعن جاهزية كل فريق ومعرفة الخطوات التي أنجزت وتوجهات المرحلة القادمة من خلال 3 معايير تم التركيز عليها والتي أثبتت بفضل القائمين على هذه الفرق مدى الخطوات المتقدمة التي تحقق خلال الفترة الماضية.
وأضاف أن تنمية الموارد البشرية أخذت اهتماما اكبر من المناقشات لكون أنها تمثل واحدة من العناصر الهامة التي تعتمد عليها الشركة في إدارة المطارات من خلال وجود طاقم عماني مسؤول قادر على إدارة المهمة مع التأكيد على ضرورة الاستعانة بالخبرات والكفاءات الاجنبية في هذا الجانب وهذا ما تعمل الشركة على ترجمته والعمل عليه خاصة أن الكوادر العمانية المتخصصة في تشغيل وإدارة المطارات هي متوفرة في الوقت الحالي وبالتالي فوجود مثل هذه الخبرات الاجنبية سيسهم في تعزيز مكانة الشركة واستفادة العمانيين من تجاربهم.
وأكد الشعيلي على أهمية التعاون والتكاتف فيما بين مختلف الجهات المعنية والعمل على إيجاد شراكة تعاون حقيقية حتى نتمكن من الوصول بهذه المشاريع الوطنية لمستوى عال من الكفاءة والجودة.
وذكر ان مشاركة كل من معالي الدكتور وزير النقل والاتصالات والدكتور رئيس مجلس إدارة الشركة إعطاء الندوة أهمية من حيث المشاركة بالأفكار والمقترحات التي سنعمل على ترجمتها والأخذ بها في مراحل الجاهزية مشيرا الى ان الحلقة أثمرت بنتائج ايجابية منها الوقوف على نقاط القوة والضعف لكل فريق.
وقال مدير عام الجاهزية ان هناك مئات من الورش والاجتماعات التي نضمتها الشركة خلال الفترة الماضية لكن بالنسبة لهذه الحلقة فهي الأولى من هذا النوع على أمل ان يستمر تنظيمها مرة كل شهرين وذلك للوقوف على آخر المستجدات والتطورات في مشروعي مطاري مسقط الدولي وصلالة.

إلى الأعلى