الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فوز تشيلي على الأكوادور في الافتتاح
فوز تشيلي على الأكوادور في الافتتاح

فوز تشيلي على الأكوادور في الافتتاح

سانتياغو – أ.ف.ب: بدا منتخب تشيلي المضيف سعيه من اجل احراز لقبه الاول في بطولة كأس الامم الاميركية الجنوبية (كوبا اميركا) التي انطلقت عام 1916، بالفوز على الاكوادور 2-صفر ضمن منافسات المجموعة الاولى في المباراة التي اقيمت فجر امس في سانتياغو امام 46 الف متفرج.
وانتظر المنتخب الذي يطلق عليه لقب “لا روخا” حتى الدقيقة 67 ليفتتح له لعب وسط يوفنتوس الايطالي ارتورو فيدال التسجيل من ركلة جزاء بعد مخاشنة الاخير من قبل ميلر بولانوس داخل المنطقة.
وضغطت الاكوادور سعيا وراء ادراك التعادل وكادت تنجح في ذلك لكن العارضة ابعدت تسديدة اينير فالنسيا في الدقيقة 82.
ثم اراح ادواردو فارغاس اعصاب الجمهور المحلي باضافة الهدف الثاني اثر تمريرة من الكسيس سانشيز في الدقيقة 84.
وشكل سانشيز لاعب ارسنال الانكليزي الذي خضع لمراقبة لصيقة خطرا دائما على دفاع الاكوادور خصوصا في نصف الساعة الاول من المباراة لكنه تميز بالرعونة وبعدم الدقة في التسديد.
واهدر سانشيز اول فرصة حقيقية عندما حول تمريرة عرضية من خورخي فالديفيا الى جانب القائم بعد مرور دقيقتين على بداية المباراة.
ثم نجح حارس الاكوادور الكسندر دومينغيز في التصدي لكرة ساقطة سددها سانشيز ايضا بعدها بقليل.
وسنحت فرصة ذهبية للاكوادور لافتتاح التسجيل لكن حارس مرمى برشلونة كلاوديو برافو تصدى لمحاولة فيديل مارتينيز ببراعة (18).
وكانت النقطة السوداء الوحيدة لتشيلي حصول ماتياس فرنانديز على البطاقة الحمراء في اواخر المباراة.
وقال فيدال بعد المباراة “لم تكن المباراة سهلة، فقد اجبرنا منتخب الاكوادور على بذل قصارى جهودنا”.
واضاف “نحن راضون عن النتيجة لكن يتعين علينا ان نطور مستوانا في المبارايت المقبلة”.
وتقام المباراة الثانية في هذه المجموعة بين المكسيك المدعوة للمشاركة في هذه البطول وفنزويلا.
و أحرز أرتورو فيدال وإدواردو فارجاس هدفي تشيلي في الشوط الثاني ليمنحاها الفوز 2-صفر في المباراة الافتتاحية لكأس كوبا أمريكا لكرة القدم.
وافتتح فيدال لاعب وسط يوفنتوس التسجيل من ركلة جزاء احتسبت لصالحه في الدقيقة 67 بعدما عرقله ميلر بولانوس قبل أن يستفيد فارجاس من تمريرة أليكسيس سانشيز ويكمل هجمة مرتدة سريعة بهدف ثان للبلد المضيف قبل ست دقائق من النهاية.
وكانت أفضل فرصة للإكوادور بضربة رأس من إينر فالنسيا ردتها العارضة.
وأنهى الفريق المضيف المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد البديل ماتياس فرنانديز لحصوله على إنذارين في الوقت المحتسب بدل الضائع.
ورغم الفوز لم تظهر تشيلي بشكل جيد في معظم فترات المباراة وستحتاج لأداء أفضل في سعيها لإحراز اللقب القاري للمرة الأولى في 37 محاولة.
وتلعب تشيلي في مباراتها التالية أمام المكسيك يوم الاثنين المقبل.
وتواجه المكسيك بوليفيا في المباراة الثانية للمجموعة الأولى مساء امس قبل أن يبدأ عمالقة أمريكا الجنوبية الأرجنتين والبرازيل وأوروجواي حاملة اللقب مشوارها في البطولة.

إلى الأعلى