الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / ما أنت

ما أنت

يا حبيبي ما أنتَ
غير حبي ما شئتَ
فاعلاً بي إن كنتَ
لا تصلني ما خنتَ
ذاك ظني ما عشتَ
أنت مني لو كنتَ
بالتجني قد رحتَ
أنت عني أو جئتَ
بالتمني ما هنتَ
لا تسلني يا أنت
يا حبيبي

إغراء
يُغريني فِنجانُ الشّايِ مِنْ
يَدِكِ الملأى بالشّمسِ وبالنّجْماتْ
يَدِكِ المشغولةِ مِنْ
فرح الأيامِ ومِنْ
تُحَف الأحلامِ ومِنْ
رَهَف الأنغامِ ومِنْ
ورْد الأنسام ومِنْ
ماء البركاتْ
في مسقط تُغْويني الهمساتْ
نتبادلُ شُرْبَ الشّايِ الصّوريِّ
فَتعْلقُ في الفنجانِ روائِحُ حُبٍ
ثُمّ تَطِيرُ سُنونوّاتْ
ولِهذا أَشْتاقُ أزاهيرَ اللحظاتْ
وأُشاهِدُ أفلامَ الذّكْرى
أتَبَصّرُ في عَينِ الآتْ
تتنفّسُفنا الحاراتُ بمسقط،
يذْكُرنا الكورنيشُ بمطرح،
تشدونا في صور الليلاتْ
نلتف بِدِسْمال الأيام بنزوى
ترسمنا في بهلا الساعاتْ
تَخْضَرُّ الكلماتُ بساتيناً مِنْ
قَمْحِ الأَفْكارِ،
وعُشْبِ الأسْئِلَةِ الواثقة الحَيْرى
ونخيلِ رؤىً
وعُطورِ الإحْساساتْ
أوقاتٌ تسْرُدُها أوقاتْ
وأنا أشربُ.. أشربُ.. مِنْ عينيكِ تراتيلَ الصلواتْ
فِنْجاناً مَمْلوءاً بالفِتْنَةِ والضّحكاتْ
نَسْمَعُ في مَقْدِسهِ موسيقى الذاّتْ

سعيد الصقلاوي

إلى الأعلى