الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

خنجرك مسموم

أكبر من الحقران كل الناس من مرساك للشاطي تمر
وانته على حطة يد الغفله مثل ماكنت خلف الله عليك
شايل جروحك في حقيبة من زجاج وقبضتك محمل جمر
والناس تضحك لك ولا يدرون باللي داخلك وش يحتويك
رغم ان مابيدك على مرأى من الواقع .. لو الواقع أمر
خذ ما يلي من وصف مرساك المدبلج للجهات اللي تجيك :
مرساك غرفة نوم للي ساحت جروحه وسط مركب حمر
به شافت عيونه بداية موت من شرفة على مدخل سميك
مرساك طعنة في ظهرك وخنجرك مسموم ما رده أمر
والا بمعنى آخر ان جروحك المزعومه هي منك وفيك
يا صاحبي ابني سياج وحط لك حراس باكتاف العمر
واحذر يدش الماي من مرزاب غيرك خوف أنه يبتليك
يا صاحبي لا هانت العشرة على ولد الحرام/ إحساس مر
ما عاشه إلا من فتح عشرين باب ولا حسب دفع السكيك
يا صاحبي لو للخيانة عذر ما خانك من اصحابك( عمر )
كان ابتسم لك حتى في سكرات موته ولاطلب غيرك شريك
لا تشتكي جرحك على السالين واللي بالهم شربة خمر
بشتك يلحف قامتك وذراعك الملوي سلاحك ينتخيك
الله حي / وما يموت اللي يسد الجرح بكفوف” سمر
احسب على غدر الزمان وما دفعت اليوم باكر يشتريك

عبدالحميد الدوحاني

نقطة حبر

وأنـا مـانـي الـوحـيد الـمرتوي حسرة بهذا الكون
عــلى مـا فـات وأسـوق الـندم وأجـمّل أعـبائي
تــخيّلــت الــثريــا هــامــتي وإن الــنجـوم عـيون
تــحرّى غــيبــتي مــدري تـحرّى غُرة أخـطائي
شـحب وجـه السنين ولا نضب م الذاكرة مخزون
صُور يـا كـثر مـا كـانـت تـموت وتبعث أسمائي
صُور مــن أبـجديّات الـسفـر فـالـعالـم الـمشـحون
تـطايـر م الـفرح لـو تـنحـبس فـي دفـتر إملائي
مـدام إنـي عـلى رأس الـنقـا والـمقـدرة مـضمون
يـدب الـيأس في عمر الجفون وتصعد أضوائي
وأنـا مـن ألـفي الـبادي صـمود الـمبـتلـي بـطعون
تــسافـر بـي إلى آخـر رمـق فـي مـنتـهى يـائي
أفَجّر مــن حــكايـات الـوجـع فـالـهيـكل الـمدفـون
نـهر يـثري الـمسـامـع ويـتمنى قسوة إرضائي
زمـن وآنـا أتـمتـم بـه وأقـول إن الـمدى مـرهون
لـمن يـوصـل إلى أقـصى المكان الشامخ النائي
وصـلت ولا عـلى بـالـي سـوى إحساسي المغبون
وأنــا مــا زلــت أتــناثــر ضـيا وآعَطّر أجـوائي
وضـاق الـكون وتْفَجّر عـطش تـفكيري المسجون
على هالأرض يا شين البخت لو ضاقت أرجائي
ركد ماء العتاب ، ولا استفاق ، وغرّد المسكون:
بــشب الـنار فـي هـم الـسنـين وأجـمل أشـيائي
كــذا يــا ديـدن الـعمـر الـشقـي بْحـالـتي مـفتـون
ولـو مـا عـادت أقـدامـي تـحمّل صـبر أعضائي
كـذا تـبقى ولا نـقطة حـبر مـن هـالـمحـيط تـهون
ولـو تـوقـف عـلى حـبل الـوريـد وتُنثر أشلائي
محمد الغزالي

رحيل وتذاكر

تدري باكر
صوتك الدافي يسافر
وابقى وحدي
لارحيل
ولاتذاكر
عاندي روح السفَر لاتتْركيني
لو رحَلْتي ينْقضِي عمري حسافه
وين ما رحْتِي امانَه تأخذيني
كان ما فيها تعَبْ ولا كلافه
ياجروحي
ملِّني صبري وسافر
وانتهت آخر قصيده
كانت حروفي تموت
وكانت السكه طويله
تحتضر فيها الجروح
ليتها عندي تموت
يابعَدْ عمْري ويا ذكْرى سنيني
جفَّ غصْن الوصْل واحْزنِّي جفافه
ياشبابيك الطفوله انْظريني
ياجدار الطَّين مرَّوا بكْ ضيافه
كان مرَّوا ماطلَبْتك غير عيْني
ينْظروا وشْ هو بهَا نظْرَة لطافه
علّميني كيف اسافر
واترك الذكرى وراي
ارسليني في عيونك
لاتخافي
ولا اخاف
تذكري اخر قصيده
كنْت كاتبْها هناك
كانت جروحك حروف
وكانت ضْلوعي ورَق
ماعليّ انْ كان ماعدْتي تبيني
شاعرَك والله ماتهتزَّ قافه
تبْحري انْتي وانا يبْحر حنيني
والهجَر يذْبَحْ وانا كلِّي ارْتجَافه
تكْتب الْيسْرى وتخْذلْني يميني
ما سلكْت الدَّرب ليْ فيْها انْعطافه
سافري بي
للضياع
سافري بي للهموم
سافري بي للمسافات البعيده
للخيانه
لللألم للموت باحْضان القصيده
ليتني انْساك
دامها الذَّكرى مواجع
ياحياتي
رحْلِتي مشْوار ضايع
تمْضي الايْام وانْتي ماتجيني
في غيابك كلَّ شي روْحيْ تعافه
لـيـْمتَى تبْقى جروحك جاوبيني
لــيمتى هذا الألمْ روحي تخافه
جفَّ ريق الشَّعْر وانْتي تذْبَحيْني
يا خساره يوم تهْزمْنا مسافه
تدري باكر
راح اشَرَّخْ فيْ ثيابي
وادْرِي باكر
ماتعيش إلا الْهموم
وادري باكر
تنْطفي احْلَى شموع
وادري باكر
مايصحَّ الا الصَّحيح
ينْعرَف
منْ هو
الْمعذب والجريح
مات ذاك الْحلْم ليْتك تسْمعيني
ماهقيت انَّ الْهجَر آخر مطافه
لارحيل وْلاتذاكر فيْ يديْني
والسّفَر ويْن السّفَر كلَّي حسافه

عبدالعزيز العميري

يا حيّ هالفرقى

يا حيّ هالفرقى ، و يا حيّ الأحزان
و يآ مرحبا بالضٌيق ، يومه يجيني ‘!
ما دام فيني طبع ؛ ما أجحد إحسان
بمسك على جمرِ الوفى في يميني ‘!
و أقبّل كفوف المباعَد ، و الأعيان
و آبوس راس الهمّ ؛ دآمه يبيني ‘!
مآ دام كلّ اللّي مضى يصنَع إنسان
وافي و مخلِص في بقايا سنيني
بتجرّع الغصّة ،، ولا أهزّ فنجان
و أتوسّم دلالِ الشّقى في جبيني
من قال إنّ البعد عالج له إدمان ؟!
طول المســافه ما يقصّر حنيني
شفت القمر في ظلمة اللّيل فتّان
ممكن مسافه عن ضيآه تعَمِيني ؟!!
أبداً / ولو يقفي ورا الشمس أحيان
بَعـدَ الغياب أنوار ليله تحَــوِيني
هذا أنا ، في ليله بشهر شعبان
أوعدك يبقى هالوفى يكتسيني
بتهون أشواقي ‘ و قدرك فلا هآن
لآ الوقت ، لا الدّنيا تروم تغَـوِيني
مروة العميرية

الحابل والنابل
حميد بن سعيد السعدي
يا صاحبي قلي على ويش ناوي
لا صرت تخلط حابلك فيه نابل
تبكي عيونك وانت أزمة شكاوي
من يوم اشوفك سحرك اليوم قاتل
تجرح وانت بحسنك اللي تداوي
وتحل لي بحسنك جميع المسائل
من هو بجيل اليوم مثلك يساوي
مابه احد يشبه ولا به أوائل
وانا لزينك سيدي اليوم هاوي
وغيرك بقلبي صار تحصيل حاصل
خدك بساتيني وصوتك غناوي
وانت الذي كنك تجي اليوم كامل
ماني على طلة محياك قاوي
اكتب كلامك لا تحط الفواصل
اكتب عشانك فيك والليل راوي
بأجمل حدث يجمع جميع العوامل

إلى الأعلى