الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في الجولة الثانية لشجع فريقك بنادي البشائر.. فوز أول للنجم الساطع والمحيول ووداع مبكر للعروبة
في الجولة الثانية لشجع فريقك بنادي البشائر.. فوز أول للنجم الساطع والمحيول ووداع مبكر للعروبة

في الجولة الثانية لشجع فريقك بنادي البشائر.. فوز أول للنجم الساطع والمحيول ووداع مبكر للعروبة

منح ـ من سالم بن خليفة البوسعيدي:
ضمن منافسات الجولة الثانية لبطولة شجع فريقك بنادي البشائر وعلى حساب المجموعة الثانية حقق فريق النجم الساطع أول انتصاراته على فريق العروبة الذي ودع البطولة مبكرا بنتيجة 4/2 حيث جاءت المباراة مثيرة وسريعة جدا من جانب النجم الساطع الذي فاجأ العروبة بهدف مبكر جدا في الدقيقة الأولى من عمر المباراة سجله عيسى الحدادي إلا أن رد العروبة جاء سريعا بعدما سجل هدف التعادل في الدقيقة الثانية عن طريق محمد بن سعيد العاصمي مستغلا التباطؤ لمدافعي خصمه بعدها بدقيقتين يرد النجم الساطع بهدف ثان من كرة عرضية أودعها لاعبه أحمد الصائغي محرزا منها هدف التقدم وفي الدقيقة 9 أستطاع النجم الساطع أن يعزز نتيجة الشوط بهدف ثالث عن طريق لاعبه بدر الصائغي لتتواصل مجريات الشوط الأول بين الأخذ والعطاء وبسيطرة نسبية للنجم الساطع أما الشوط الثاني حاول العروبة العودة إلى مجريات المباراة ولكن دون جدوى حيث تمكن مالك الشكيلي لاعب النجم الساطع من توقيع الهدف الرابع لفريقه في الدقيقة 24 ليحاول العروبة بعدها العودة وتمكن ياسر بن علي المحروقي من تقليص الفارق بالهدف الثاني للعروبة من تسديدته المباغتة من منتصف الملعب مستغلا تقدم حارس النجم الساطع جميل الحجي لتنتهي المباراة بفوز النجم الساطع بأربعة أهداف مقابل هدفين للعروبة .
وفي ذات المجموعة تعادل فريقا تضامن أدم والقادسية سلبيا حيث شهدت المباراة تبادلا للهجمات الضائعة أبرزها ركلة الجزاء التي حصل عليها تضامن أدم في الدقيقة 4 نفذها محمد البوابي بعيدا عن المرمى لتضيع فرصة التقدم للتضامن من جانبه اتيحت لفريق القادسية بعض الكرات لم تستغل بالشكل المطلوب من قبل مهاجمه أحمد البوسعيدي وأكرم السلطاني وقبل نهاية المباراة كاد لاعب التضامن نعيم العاصمي أن يفتتح أول أهداف المباراة لولا تصدي العارضة لتسديدته لينتهي الشوط الاول سلبيا وفي الشوط الثاني بحث الفريقان عن هدف السبق الذي لم ينجح كلاهما في تحقيقه وسط يقضة خطوط الدفاع ومع الدقيقة 20 أنقذ حارس القادسية مصطفى العاصمي مرماه من هدف محقق بعدما تصدى لتسديدة قاسم المحروقي ليرد لاعب القادسية علي السلطاني مباشرة بكرة قوية ارتطمت بالقائم الايمين لحارس التضامن تلتها تسديدة أخرى من البديل أحمد البوسعيدي ارتطمت هي الأخرى بالقائم الأيسر لتضيع فرصتان متتاليتان للقادسية انتهت على اثرها المباراة سلبيا .
وفي المجموعة الأولى حقق فريق المحيول فوزا مهما على فريق العربي بنتيجة 2/1 ليحافظ على آماله في المنافسة حيث افتتح المحيول أول أهدافه في الدقيقة 21 من الشوط الأول عن طريق سليم التوبي وأضاف أسعد البوسعيدي الهدف الثاني في الدقيقة 12 من الشوط الثاني مستفيدا من عرضية زميله المتألق سليم التوبي الذي تجاوز ثلاثه من لاعبي العربي قبل أن يلعب كرة عرضية داخل منطقة الجزاء ترجمها أسعد البوسعيدي إلى الهدف الثاني ليزيد من معاناة العربي الذي حاول جهدا تقليص الفارق الذي تحقق في الدقيقة 26 برأسية عبدالله جعروف لتنتهي المباراة 2/1 .
وفي اللقاء الثاني تعادل فريقا النسور وفريق تضامن منح حيث خرج الشوط الأول من المباراة بتوازن كفة الخطورة بين الفريقين رغم السيطرة النسبية لتضامن منح في الاستحواذ والفرص الضائعة فقد أضاع الفريقان فرصا محققة تجاه المرمى والتي لم تستغل استغالا أمثل بسبب التسرع والتباطؤ أمام المرمى ، ولكن الدقيقة 35 شهدت اشهار البطاقة الحمراء لسالم بن سيف السليماني لاعب تضامن منح بسبب الخشونة المتعمدة على الأزهر البوسعيدي لتستمر الدقائق المتبقية بمحاولات من كلا الفريقين ولكنها لم تسفر بنتيجة ايجابية لينتهي الشوط بالتعادل السلبي .
أما الشوط الثاني لم يستغله فريق النسور بسبب النقص العددي لنظيره فكانت محاولاته الهجومية الضاغطة تقف أمامها بسالة دفاع تضامن منح بالمرصاد أما المناورات الهجومية لتضامن منح فقد أحرجت فريق النسور في بعض الفترات فكادت أن تأتي بنتيجة ولكن صافرة الحكم أعلنت عن نهاية المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين .

إلى الأعلى