الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / القرعة تدير ظهرها لمنتخبنا الأولمبي وتبتسم للبحرين

القرعة تدير ظهرها لمنتخبنا الأولمبي وتبتسم للبحرين

رسالة الدوحة – عبدالله الغاوي :
ادارت القرعة ظهرها لمنتخبنا الاولمبي في بطولة غرب اسيا الثامنة والمقامةمنافساتها في العاصمة القطرية الدوحة ومنحت القرعة بطاقة الصعود الىالمنتخب البحرينى ليتأهل كاول المجموعة الثانية ويلاقي الاردن فى المربعالذهبي وبذلك تنتهي مشاركة منتخبنا في البطولة حيث سيطرت التعادلات الصفريةعلى هذه المجموعة ولم ينجح اي فريق من تسجيل اي هدف مما اضطرت اللجنةالمنظمة الى اللجوء للقرعة لمعرفة صاحب البطاقة والتي جاءت لمصلحة البحرينويودع منتخبنا دون ان يخسر حيث اكتفى بالتعادل السلبى مع البحرين ومعالعراق رغم الافضلية التى اظهرها في كلتا المباراتين وسوف تبدأ منافسات دورالاربعة يوم السبت القادم .

بداية سريعة
وكانت قد بدأت مجريات الشوط الأول بين منتخبنا والعراق سريعامن كلاالمنتخبين وظهرت النزعة الهجومية من قبل الفريقين وبدأ هذا الشوط بفرصةاولى للمنتخب العراقي في الدقيقة 5 من تسديدة قوية من قرب خط الـ18بقدمامجد كلف مرت قوية الى جوار القائم اﻻيمن من مازن الكاسبي حارس منتخبنااﻻولمبي ،بعد هذه الفرصة دخل منتخبنا اجواء هذا الشوط ووضح مدى فاعليةالتغييرات التي اجراها الفرنسي فيليب بدخول الثلاثي حمود السعدي وحاتمالحمحمي وعلي البوسعيدي من بداية هذا الشوط وتسيد منتخبنا اﻻولمبي مجرياتهذا الشوط واستطاع الوصول الى المنطقة العراقية لكن يبقى اﻻمر واضحا غياباللاعب الهداف في منتخبنا رغم المحاولات من قبل حاتم خميس ورائد ابراهيمواستمر منتخبنا الاولمبي في اﻻستحواذ على الكرة والضغط على حامل الكرة ومعالدقيقة 30ينذر الحكم الماليزي ﻻعب منتخبنا الاولمبي علي البوسعيدي لتعمدهالتمثيل حيث سقط على ارضية الملعب دون اي احتكاك من اللاعب العراقي واستمرتالمحاوﻻت بين الفريقين وسط حذر شديد من مدربي الفريقين حيث عمدا الى اللعبالتكتيكي وعدم المجازفة لترك اﻻمور مع بداية الشوط الثاني ومع الدقيق 33تلوح فرصة لمنتخبنا اﻻولمبي بعد المخالفة التي ارتكبت ضد علي البوسعيديونفذ الخطأ ولكن دون اي استغلال وواصل منتخبنا الاولمبي اسلوبه الهجوميوفرصة العمر في الدقيقة 40 من تمريرة حريرية بقدم الرائع علي البوسعيديولكن علي بهجت المدافع العراقي حرم منتخبنا من تحقيق البهجة وقطع الكرة قبلان تصل الى مهاجم منتخبنا حاتم الحمحمي وتضيع فرصة العمر ومرت اخر 5 دقائقمن عمر المباراة حيث انخفض الرتم من الفريقين وانحصر اﻻداء في الوسط لتنهيصافرة الحكم مجريات الشوط الأول بالتعادل السلبي .
بداية عراقية
بدأ الشوط الثاني عكس التوقعات فشهد انطلاقة عراقية قوية وسريعة ووضحتتحركات اللاعب العراقي ضرغام إسماعيل الذي ازعج دفاعات منتخبنا الاولمبيواستطاع الفريق العراقي الوصول مرارا وتكرارا الى منطقة دفاع منتخبنا ولمتستمر اﻻفضلية العراقية كثيرا حتى بدأ منتخبنا الاولمبي يدخل اجواء هذاالشوط وتلوح له فرصة العمر في الدقيقة 52 عندما وصلت الكرة الى حاتمالحمحمي وهو في حالة انفراد واضح ولكن تباطأ في اللعبة وتدخل الدفاعالعراقي وشتت الكرة ويجري فيليب مدرب منتخبنا الاولمبي اول تغيير له بدخولسامي الحسني في الدقيقة 55 ومن اول لمسة لسامي الحسني يسدد كرة قوية ابعدهاجلال حسن الحارس العراقي بأطراف قفازاته ليحرم منتخبنا الاولمبي من فرصةالتقدم ويجري مدرب العراق هادي مطنش بتغيير اول بخروج ضرغام إسماعيل ودخولجوادكاظم ، هذا التغيير اراح دفاع منتخبنا من مشاكسات ضرغام وتأتيالدقيقة 68 بفرصة العمر عندما توغل رائد إبراهيم وتلاعب بالدفاع العراقيويتعرقل عند قرب خط ال18 وينفذ الخطأ علي البوسعيدي ويرسل كرة رائعة ولكنتدخل الدفاع العراقي وشتت الكرة ودخلت المباراة الدقيقة 70 والفريقانيبحثان عن هدف التأهل قبل اللجوء الى القرعة ، واصل منتخبنا الاولمبي سعيهالكبير للوصول الى المرمى العراقي من خلال اﻻعتماد على اﻻطراف وتحركات خطالوسط وظهرت المحاوﻻت الفردية من جانب منتخبنا الاولمبي عن طريق حاتمالحمحمي ورائد ابراهيم .

القائم العراقي يحرم منتخبنا
ومع الدقيقة 78 يحرم القائم العراقي منتخبنا الاولمبي من هدف محقق من كرةوصلت إلى رائد إبراهيم الذي مرر كرة وﻻ أروع استلمها حاتم الحمحمي وهيأهاعلى صدره واطلق كرة صاروخية تكفل القائم اﻻيمن العراقي وتصدى للتسديدةليحرم منتخبنا الاولمبي من هدف التقدم وسط دهشة لاعبي منتخبنا ويغادر حاتمالحمحمي ابرز ﻻعبي منتخبنا ارضية الملعب ويدخل مكانه عبدالله سالم وضغطمنتخبنا بقوة مع الوقت المحتسب بدل الضائع ولكن دون ان ينجح في التسجيللتنهي صافرة الحكم الماليزي نهاية المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقينلتطل القرعة برأسها لمعرفة الفريق المتأهل للمربع الذهبي .
فيليب : راض عن أداء الفريق
أبدى الفرنسي فيليب بويورل مدرب منتخبنا الأولمبي : رضاءه عن اداء الفريقفي مواجهة الفريق العراقي في المجموعة الثانية من بطولة غرب آسيا التيانتهت بالتعادل السلبي وقال فيليب في المؤتمر الصحفي عقب المباراة :اللاعبون لم يقصروا طوال المباراة خصوصا اننا كنا نعلم قوة المنتخب العراقي ، الذي ظهر بمستوى جيد وكان في الشوط الأول أفضل ولكن تحسن أداء الاولمبيفي الشوط الثاني ، وكانت لنا السيطرة والهجمات الأخطر على مرمى المنتخبالعراقي وأضعناالكثير من الفرص السهلة التي كانت كفيلة بترجيح كفتنا،ولكن لم يحالفنا التوفيق وتابع :ان المنتخب يضم لاعبين صغار السن وهميفتقدون للخبرة ، وهم بحاجة الى مزيد من الاحتكاك والتجانس وأكد أنه راض عنأداء الفريق سواء حالفه الحظ وتأهل عن طريق القرعة أو لم يتأهل لأنها لعبةحظ على حد تعبيره ، مؤكداً أن اللاعبين قدموا المطلوب منهم، وكانوا في قمةالروح والانضباط وفي الاخير اشار إلى أنه يتمنى تجنب مواجهة المنتخبالقطري في المربع الذهبي، في حال جاءت القرعة في صالحه، لأنه أفضل منتخباتالبطولة على حد قوله وحول مشكلة العقم الهجومي قال :”في حال تأهلنا سنكثفمن الاعتماد على الكرات العرضية، والشيء الأهم أن يقدم اللاعبون كل ماباستطاعتهم من أجل تحقيق الفوز.”

محمد خميس : هدفنا أن نرى الفريق بجاهزية تامة للبطولة الآسيوية للشباب
ابدى محمد خميس العريمي مساعد مدرب منتخبنا الاولمبي عن سعادته بالأداءالجميل الذي قدمه اللاعبون امام شقيقهم المنتخب العراقي والذي انتهى سلبيابين الطرفين ، وقال : ان ظهور الفريق بهذه الصورة الرائعة جاء نتيجة احساساللاعبين بالمسئولية الملقاة على عاتقهم والرغبة الكبيرة للوصول الىالادوار النهائية لهذه البطولة والحمد لله نحن نشعر بالراحة والرضا لاناللاعبين تمكنوا من هضم اسلوب اللعب ووصلوا الى مرحلة متقدمة من التجانسالمطلوب وتبقى اهمية بطولة غرب اسيا بالنسبة لنا هو ان يكون هذا الفريق فيقمة الجاهزية استعدادا لبطولة كأس اسيا للشباب هذا الشهر واضاف ايضا : انهذا المعسكر هو الافضل بالنسبة لنا حيث امتد لأطول فترة ليصل في نهايةالامر الى بطولة اسيا التي سنستضيفها يوم 11 من الشهر الحالي وحول غياباللاعب الهداف في الفريق قال العريمي : ان منظومة كرة القدم منظومة متكاملةتبدأ من الدفاع وحتى الهجوم ولكن انا اشارك الرأي العام في غياب الهدافوصناعة اللاعب الهداف ليست بالسهلة وهي تعتبر امور نادرة ولكن نحن فيالجهاز الفني مدركين هذه النقطة الحساسة ونعمل على ايجاد الحلول لها قبلانطلاقة بطولة كأس آسيا للشباب .

هارون عامر : إذا لم تنصفنا القرعة فحتما سيكون خروجنا غير منصف
من جانبه وصف هارون عامر مدرب منتخبنا الاولمبي للحراس : ان اللجوء الىالقرعة غير موفق من قبل اللجنة المنظمة معللا ذلك بأن منتخبنا الاولمبي هوالافضل في مجموعته عن منتخبي العراق والبحرين وذلك لان الفريق حصل بطاقةصفراء واحدة عكس منتخبي العراق والبحرين يملك كل منتخب بطاقتين صفراوتينواضاف : كان من الواجب على اللجنة المنظمة تطبق لوائح وقوانين الفيفا والتيمن بينها اللعب النظيف والذي ينادي به الاتحاد الدولي (الفيفا) ولكن للأسففأن اللجنة المنظمة نظرت الى حسبة النقاط والاهداف ما لك وما عليك وتجاهلتامور منها كما ذكرت اللعب النظيف واضاف هارون عامر : نحن ننتظر القرعةالتي ستقام بعد مباراة الكويت والاردن لمعرفة صاحب بطاقة هذه المجموعة واذالم تنصفنا القرعة فحتما سيكون خروجنا غير منصف .

صلاح ثويني : كنا نتمنى مواصلة المشوار
قال صلاح ثويني مدير منتخبنا الاولمبي : الحمد لله ادينا اداء جيدا ونحناكثر فريق استفاد من هذه البطولة ومررنابضغوط وكنا بحاجة الى عاملالانسجام وظهرت ملامح التشكيلة للمدرب وينقصنا فقط التهديف والحمد للهحافظنا على شباكنا نظيفة واضاف : نتمنى مواصلة المشوار وتخدمنا القرعة لكيتكون البطولة خير اعداد لنا وحول اللجوء الى القرعة اجاب : لماذا سمي اللعبالنظيفة ونحن قدمنا كرة جميلة وقدم الفريق روحا رياضية جميلة ايضا حيث لمنحصل سوى على بطاقة صفراء واحدة ولكن اللجوء الى القرعة سيكون ظالما ليسلمنتخبنا فقط ولكن للمنتخبات الثلاثة ، وفي توقع صلاح ثويني ان تكون بطولةقطرية في هذه النسخة وذلك اتضح من خلال اداء الفريق القطري المتطور منمباراة لأخرى خاصة وهو يلعب بين ارضه وجماهيره .
حمود السعدي : لعبنا لأجل تحقيق الفوز
قال مهاجم منتخبنا الاولمبي حمود السعدي : ان جميع زملاءه قدموا مباراةكبيرة امام الفريق العراقي وذلك لأجل خطف نقاط المباراة والابتعاد عناللجوء للقرعة ولكن الحظ لما يحالف الفريق واضاف : لقد تعاهدنا قبلالمباراة ان نقدم الصورة الحقيقية لمنتخبنا الاولمبي ونثبت للجماهير انالمباراة الماضية امام البحرين كانت مباراة افتتاحية ولها ظروفها الخاصةواليوم نحن امام مفترق طرق ونزلنا الى ارضية المباراة لاجل الفوز واجتهدجميع الشباب لأجل تحقيق الفوز ولكن قدر الله وما شاء فعل لتنتهي النتيجةسلبية وتبقى القرعة هي الفيصل بين المنتخبات الثلاثة والتي نتمنى ان تصفناونكون الطرف المتأهل الى دور الاربعة لكي نواصل المشوار نحو البطولة .

مازن الكاسبي : عاندنا سوء الحظ وعدم التسجيل
من جانبه قال الحارس الرائع مازن الكاسبي حارس منتخبنا الاولمبي والذي قدممباراة كبيرة كعادته وسط اشادة كبيرة من قبل متابعي البطولة على نجوميةالكاسبي : حيث اكد ان الفريق جاء لهذه البطولة للمنافسة والاستعداد لبطولةكأس اسيا للشباب والتي ستنطلق يوم 11 من الشهر الجاري ، وان جميع اللاعبينقدموا مباراة كبيرة امام فريق قوي وعنيد كقوة اسود الرافدين واضاف : دخلناالمباراة بشعار الفوز وخطف بطاقة هذه المجموعة وكل من تابعنا يؤكد انالفريق تغيرت صورته من المباراة الماضية الى الافضل ولكن عاندنا سوء الحظوعدم التسجيل ولكن الفريق قدم مباراة كبيرة واجتهد الجميع للخروج بنتيجةالفوز واضاف الكاسبي : نتمنى ان تخدمنا القرعة ونتأهل لدور الاربعة لكينواصل المشوار في هذه البطولة الهامة والتي اعتبرها بطولة هامة لمنتخبناالاولمبي لكي الفريق في افضل حالاته قبل خوض غمار معترك البطولة الاسيوية .

إلى الأعلى