الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / بول لوجوين .. في حوار حصري لـ ( الوطن الرياضي ) : أنا مسؤول عما أقوله فقط ..ولست مسؤولا عما يقوله أو يكتبه الآخرون..!!
بول لوجوين .. في حوار حصري لـ ( الوطن الرياضي ) : أنا مسؤول عما أقوله فقط ..ولست مسؤولا عما يقوله أو يكتبه الآخرون..!!

بول لوجوين .. في حوار حصري لـ ( الوطن الرياضي ) : أنا مسؤول عما أقوله فقط ..ولست مسؤولا عما يقوله أو يكتبه الآخرون..!!

أحترم عقدي مع الاتحاد العماني لكرة القدم ولن أغادر إلا إذا طلب مني ذلك
تدريبي لـ الوحدة الإماراتي إشاعة لا أساس لها من الصحة ومستاء مما حدث
لم أحبذ الرد عما قيل قبل مباراة الهند لأن النقاط الثلاث أهم من أي شيء آخر
أنتظر عودة الشيبة والسيابي والعويسي بفارغ الصبر وخسرنا يعقوب عبدالكريم
باب المنتخب مفتوح لكل مجيد وأرجو من اللاعبين الاهتمام بأنفسهم خلال الإجازة
سندرس غوام وتركمانستان ونأمل أن نصل كتفا بكتف مع إيران فى صدارة المجموعة

حاوره ـ صالح البارحي :
كثر (اللغط) و (التأويل) و (الحديث) خلال الايام التي سبقت مباراة منتخبنا أمام نظيره المنتخب الهندي في التصفيات الآسيوية المزدوجة عن مسيرة الفرنسي بول لوجوين مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم … حيث كثرت الاحاديث عن مغادرة (الخواجة) إلى تدريب نادي الوحدة الاماراتي في الموسم القادم ، وبالتالي فض الشراكة بينه وبين الاتحاد العماني لكرة القدم قبل موعد انتهاء عقده الحالي والذي ينتهي في 2016 .. هذه الاخبار (صدقها) البعض و (رفضها) البعض الآخر رغم أن عدد من وسائل الاعلام الخليجية تناولت أمر تعاقد (لوجوين) مع الوحدة بشكل متسارع على غير العادة …
ارتأينا أن لا ندخل في (مهاترات) قد تلقي بظلالها على مباراة منتخبنا أمام الهند في بنجلور والتي أنهاها الأحمر بثنائية قاسم والحوسني بأولى خطواته بالتصفيات الآسيوية … إلا أنه وبعد عودة البعثة إلى ارض الوطن … وجدنا أنفسنا مطالبين بالوقوف على حقيقة الأمر حتى نضعه بين يدي القارئ العزيز … فلم نجد امامنا سوى الالتقاء بالمدرب الفرنسي بول لوجوين مدرب منتخبنا الوطني وجها لوجه حتى نستوضح منه كافة الحقائق وأدق التفاصيل … لنخرج بالحوار الحصري عبر صفحات (الوطن الرياضي) مع مدرب منتخبنا بول لوجوين في أول حوار له عقب العودة من الهند ليلقي الضوء على ما دار من احاديث عن مستقبله التدريبي .. فكان الحديث التالي :
أمر مستغرب

- ما صحة الأخبار المتواترة عن تعاقدك مع الوحدة الإماراتي للموسم الكروي القادم ؟

- أنا مستغرب جدا الاخبار التي تم تداولها في وسائل الاعلام المختلفة وكذلك وصول هذا الخبر لوسائل الاعلام الفرنسية المختلفة ، وزوجتي اتصلت بي تسألني عن هذا الخبر وهي في حالة استغراب عما تقرأه وتسمعه عن هذا الخبر وأنا لم أبدي لها أي شيء من هذا القبيل في تلك اللحظة ، ولكنني داخليا مستاء كثيرا عما تم تناوله في هذا الموضوع ، وقمت بالاتصال بأحد الجرائد الفرنسية التي كتبت هذا الخبر نقلا عن بعض المصادر الخليجية نافيا هذا الموضوع ومؤكدا التزامي بالعقد مع الاتحاد العماني لكرة القدم ، وبالتالي أنفي تماما أي صحة لهذه الاخبار المتداولة الخاصة بتوقيعي مع أي ناد أو أي جهة أخرى بأي مكان بالعالم .

التركيز على المباراة

- لماذا لم تنف ذلك في حينه فقد مر على الموضوع حوالي أسبوع من الآن ؟

- خلال اليومين الماضيين آثرت أن التزم الصمت لأن أولوياتي القصوى هي مباراتنا مع الهند وهي أهم شي بالنسبة لي في تلك الايام ، وبالنسبة لي خبر كهذا اعتبرته خبرا عابرا في الصحف لأنه لا يشكل لي أي أهيمة في ذلك الوقت عندما ظهر ، إنما الآن لا بد من التأكيد على ان هذا الكلام غير صحيح إطلاقا ، واللحظة التي بدأ يزعجني هذا الخبر أكثر عن ذي قبل هي اللحظة التي تلقيت فيها اتصالا من عائلتي في فرنسا ، أما قبل ذلك فهو لا يعنيني لأنها كانت أخبار صحفية لا تمثل لي اي شي ، وحينها كانت مباراة منتخبنا مع الهند هي أهم من كل شيء .
وأنا مسؤول عما أعمله وما أقوله ولست مسؤولا عما يقوله عني الآخرين ، وأهم ما كان في بالي هو المباراة أمام الهند ولو كنت أتوقع أن الموضوع سيأخذ هذا الحيز من الجدل الاعلامي لكنت تحدثت في حينها ونفيت الخبر ، ولكنني توقعته خبر عادي يمر مرور الكرام في تلك الفترة وكنت مركز على المباراة ، ولكن الآن لا بد من توضيح الحقيقة ، والكل يعرفني في الاتحاد بدءا من رئيسه وكافة أعضائه بأنني شخص ملتزم بعقدي مع الاتحاد .
اتصالات عديدة
-ألم تتلق أي اتصالات بشأن الموضوع الخاص بتدريب نادي الوحدة الإماراتي مثار الاهتمام ؟
الشيء الوحيد الذي استطيع أن أقوله لك بأنني دائما اثناء تواجدي في عمان أتلقى اتصالات عديدة من عدد من وكلاء المدربين واللاعبين من مختلف الجهات , وحصل أن تلقيت اتصالا من شخص لا أعرفه حدثني إن كانت لدي الرغبة في تدريب أحد الأندية الخليجية فأخبرته بأن لدي عقدا حاليا مع الاتحاد العماني لكرة القدم ، وعلي أن احترمه كمدرب محترف ولا أود الحديث عن أية فرص تدريبية أخرى طالما أنا ملتزم بعقد مع الاتحاد العماني لكرة القدم ، وفي اليوم الذي أترك فيه الاتحاد العماني لكرة القدم عندها لكل حادثة حديث فقط .
أحترم عقدي
- ماذا عن عقدك الحالي مع الاتحاد العماني لكرة القدم .. وهل هناك نية للتخلي عنه في حالة وجود دافع آخر افضل منه بالنسبة لك ؟

قبل أن أجيب على سؤالك .. أنا مستغرب كيف أن يتخيل البعض بأن بالي مشغول بإيجاد تعاقد مع جهة أخرى وأنا ملتزم بعقد مع الاتحاد العماني لكرة القدم وخاصة بأننا أمام مباراة مهمة جدا في بداية التصفيات ونعتبرها مفترق طرق للمنتخب العماني أن نفوز بالمباراة الأولى من التصفيات وهي مباراة في غاية الاهمية وكل تركيزي منصب على تلك المباراة من مختلف نواحيها وبالتالي أتساءل كيف يمكن للبعض ان يضعني في محل انني افكر في عقد آخر في خضم ظرف مهم بحجم المباراة الافتتاحية بتصفيات كأس العالم .
بالنسبة لي العقد هو عقد ويجب علي أن احترم التعاقد مع الاتحاد وطالما موجود معه فعلي أن احترمه للنهاية ، وإن صادف وحدث شي كهذا وبين قوسين ( لن يحدث ) فمن البديهي أن اول شخص يعلم به هو رئيس الاتحاد لسببين أولهما بانني ملتزم بتعاقد مع الاتحاد وهو رئيس الاتحاد ، وثانيا للعلاقة الوطيدة التي تربطني به منذ فترة تعاقدي مع الكرة العمانية لتدريب منتخبها الأول .
الوصول لأبوظبي
-ذهب البعض إلى أن موعد وصولك لابوظبي هو مساء أمس لتوقيع العقد مع الوحدة … كيف ترد على ذلك ؟
مرة أخرى أكرر أنا مسؤول عما اقوله وافعله وأكتبه في بعض الاحيان ولكن لست مسؤولا عما يقوم به أو يقوله الآخرون ، ولا اعرف شيئا عن مدينة أبوظبي ، ولا أعرف أحد في ابوظبي إطلاقا ولم ازرها سابقا ولكنه يسعدني أن أذهب للزيارة هناك متى ما سنحت لي الفرصة ، واتصلوا بي وكلاء تعاقدات كثيرون ولكنني أعرف ما اقول وهو رد واضح بانني على عقد مع الاتحاد العماني لكرة القدم حتى 2016م وهو ردي الدائم لكل من يتصل بي .
لن أبادر بطلب المغادرة
-ماذا لو تلقيت عروضا جديدة للتدريب في اي مكان بالعالم ؟
قبل عامين تلقيت اتصال من أحد الاتحادات يطلب مني أن ادرب منتخب تلك الدولة وكان ردي نفس الرد الذي ارده دائما لأي وكيل أعمال ، واقول لهم أنا مرتاح للعمل في عمان ولدي عقد معهم ، ولكن في تلك الفترة لم يثر الموضوع إعلاميا ، ولكن هذه المرة لا اعرف لماذا أثير بهذا الشكل ، وما اريد أن أؤكد عليه فأنا مرتاح جدا للعمل في عمان وفي اليوم الذي يطلب مني أن أغادر سأغادر ولكن ثق تماما بأنني لن ابادر في طلب مغادرة هذا المكان لأنني أحترم هذا البلد وعقدي كذلك ، وسأغادر بكل أحترام وبدون اي تشويش ، لكن طالما لدي عقد فانا أحترم العقد وسأسخر كل طاقاتي لخدمة الكرة العمانية ، وبالنسبة لي إن ما حدث هو الكثير من لاشيء .
مشكلة الهجوم
- نترك الموضوع جانبا ونعود للقاء منتخبنا مع الهند …
ما زالت مشكلة الهجوم تؤرق الوسط الرياضي رغم الفوز … كيف نستطيع التغلب على مسألة إهدار الفرص بهذا الشكل السهل ؟
- اتفق معك بأنها نفس المشاكل التي نواجهها دائما ، لكن لعبنا الجماعي كان أفضل وعدنا لاسترجاع شكلنا الفعلي في دقائق كثيرة بالمباراة ، وكنت مبسوطا للروح القتالية التي ظهر عليها عماد والمقبالي ، وهما بالنسبة لي افضل مهاجمين بالسلطنة ، ولكن المقبالي لم يلعب كثيرا في ناديه بالكويت ، وعماد كان معه موسم صعب مع نادي صحم ومعظمه كان مصابا ، وبالرغم من هذه العوامل فلا زالوا هم من أفضل المهاجمين بالسلطنة ، ولكن دورنا نحن أن نجهز البدلاء سنعمل كثيرا على عبدالرحمن الغساني وسعود خميس وبقية المهاجمين وهي مسؤولية مشتركة بين الجهاز الفني للمنتخب واللاعب والنادي لتطوير مهاجمينا بشكل اكبر لخدمة المنتخب .
فرصة كبيرة
-كيف ترى حظوظ منتخبنا في المجموعة الحالية … ومتى يعود الاحمر للتجمع مجددا ؟
أعتقد بأن فرصتنا كثيرة في هذه المجموعة ولدينا مجموعة ممكن أن نتخطاها إذا ما عملنا بروح قتالية واحدة من الجميع للجميع ، وهناك لاعبون أتمنى عودتهم سريعا للمنتخب مثل محمد السيابي وجابر العويسي ومحمد الشيبة وآخرين ، ويجب عليهم مساعدتنا للعودة سريعا للمنتخب وان يواصلوا الاشتغال ، وأريد في التجمع القادم أن أجمع اكثر عدد من اللاعبين للوصول للمرحلة المناسبة من الايجابية في العطاء ، والتجمع سيبدأ في 24 يوليو سنتجمع لعدة أيام في مسقط وثم معسكر خارجي سنسعى لتجهيز أنفسنا بشكل جيد ، وبعدها سيبدأ الدوري على الاقل يلعب منه جولتين وسنتجمع مرة أخرى للإستعداد الكامل لمباراتي منتخبنا في التصفيات بشهر سبتمبر أمام غوام وتركمانستان .
غموض
- كيف قرأت مستوى غوام وتركمانستان الغامضين في المجموعة … وهل من تجهيز مختلف للقائيهما الهامين في مرحلة الذهاب ؟
غوام وتركمانستان لعبا مباراة في التصفيات ، ولكن لا نستطيع الحكم على مستواهما الفعلي عبر الدقائق التي شاهدناها ، وبطبيعة الحال فإن مثل هذه المنتخبات يجب أن نتعامل معها بحذر ، وهناك مباراة ستجمع بين الهند وغوام بتاريخ 16 وستكون فرصة لنا لنحصل على بعض المعلومات عن الفريق بطريقتنا وكذلك عبر مشاهدة المباراة ، ومنتخب غوام متطور ولديه بعض اللاعبين يلعبون في الدوري الاميركي المحترف ، لذلك علينا ان نكون جادين ومستعدين لكل الفرق ويجب ألا نخسر أي نقطة من جميع المنتخبات حتى نكون الند بالند مع ايران في نهاية المطاف .
مصلحة المنتخب
ـ هل من اسماء جديدة سيتم ضمها لقائمة المنتخب في التجمع القادم ؟
بالطبع ، وباب المنتخب مفتوح لكل من يقدم الايجابية التي نراها تخدم مسيرة الكرة العمانية ، ومصلحة المنتخب الوطني فوق كل اعتبار وأتمنى من الشيبة وجابر والسيابي وأخرين ان يفكروا في هذه المسألة وأن يفكروا بالعودة للمنتخب الوطني باسرع وقت ممكن لأننا بحاجة إليهم ، وهم أيضا يجب أن يشعروا بأن المنتخب يحتاج لهم .
وخسرنا يعقوب عبدالكريم بسبب الاصابة وهو لاعب جيد سنخسره لفترة طويلة ، وللاسف خسرناه في الوقت الذي وصل فيه إلى قمة عطاؤه وأفضل مستويات الفنية بالدوري وحتى مع المنتخب وسجل هدفين أمام ماليزيا ، ولكن للاسف أصيب في ذروة عطائه ونتمنى له الشفاء العاجل وأن يعود مبكرا للمنتخب ، واشياء كهذه تصبح مقلقة بالنسبة لنا .
إنذاري عماد وعبدالعزيز
- لدينا مشكلة إضافية الآن … فلاعبو الهجوم الاساسيين لديهما إنذارات صفراء في مباراة لم تكن بحاجة إلى مثل هذه الاشياء … ألا تتفق معي ؟
بالنسبة لإنذار عبدالعزيز المقبالي فمن يتحمله هو الحكم وليس اللاعب ، حيث ان اللاعب دخل الصندوق بالشكل الذي طلبته منه بصورة مثالية وكان الواضح ان هناك ركلة جزاء لمنتخبنا وتم عرقلته بشكل واضح واقدم له الشكر ، اما عماد الحوسني فقدم أفضل مما يتوقع في المباراة في اللقاء رغم انه لم يلعب كثيرا في الدوري ، وأحييه كل التحية ويستحق كل التقدير على هذا العطاء ، وانتظرت على إشراكه في مباراة البحرين قبل أن يشارك ضد سوريا حتى أعطيه مزيدا من الراحة ، ولعب ساعة كاملة في مباراة الهند ويستحق الشكر على هذا العطاء ، وحصل على الانذار لحماسه الزائد ، ولكن سنقف عند هذا الجانب مع اللاعبين وسنتجاوز الامر بشكل جيد .
رسالة للاعبين
- كلمة أخيرة ؟
اشكرك وأقول مرة أخرى ورسالة مني ومن الاتحاد العماني لكرة القدم للاعبين بأننا نتمنى لهم اجازة ممتعة وسعيدة ولكن في نفس الوقت عليهم ألا ينسوا بأنهم لاعبو المنتخب الوطني وان يحافظوا على اللياقة البدنية اثناء الاجازة وان يهتموا بصحتهم وتغذيتهم وعلى الاقل يزورون الصالة الرياضية خمس مرات أسبوعيا ، ولو لفترات بسيطة لأننا بحاجة إليهم مباشرة بعد الاجازة ، لذلك رسالة أوجهها على اللاعبين بأن يحافظوا على صحتهم ولياقتهم خلال ايام الاجازة كما اسلفت .

إلى الأعلى