الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / حضور مميز للسلطنة في الدورة التاسعة والعشرين لمهرجان الجنادرية للتراث والثقافة بالرياض
حضور مميز للسلطنة في الدورة التاسعة والعشرين لمهرجان الجنادرية للتراث والثقافة بالرياض

حضور مميز للسلطنة في الدورة التاسعة والعشرين لمهرجان الجنادرية للتراث والثقافة بالرياض

تشارك السلطنة ممثلة في وزارة التراث والثقافة في فعاليات الدورة التاسعة والعشرين للمهرجان الوطني للتراث والثقافة”الجنادرية” بالرياض، خلال الفترة من 12 إلى 28 فبراير الجاري. وتأتي هذه المشاركة تعزيزا للعلاقات الثقافية المتميزة بين السلطنة والمملكة العربية السعودية، وإبراز تراث وثقافة السلطنة وعاداتها وتقاليدها وفنونها المتنوعة والمختلفة، حيث تم تصميم واجهة أمامية لجناح السلطنة على شكل القلاع العُمانية والمستوحى من ثقافة هذا البلد ومكنوناته التراثية والثقافية لتعكس التميز العُماني للجناح، ليتعرف الزائر على الإرث التاريخي لهذا البلد العريق من خلال ما يتضمنه الجناح من فعاليات ومناشط ثقافية متنوعة.
يستضيف جناح السلطنة أنشطة وفعاليات ثقافية وتراثية، حيث تم تخصيص ركن لمعرض التصوير الضوئي تعرض فيه صور لأهم منجزات السلطنة، وصورا تحكي تاريخ وحضارة عُمان العريقة من قلاع وحصون وآثار تحكي الحياة والطبيعة والإنسان العُماني، كما يشتمل المعرض على صور عن الحياة المعاصرة في السلطنة، وبما يعكس روح الأصالة العُمانية، والتي تعد رافدا هاما يبرز ما وصلت إليه السلطنة من تقدم وتطور على جميع الأصعدة والمجالات في شتى الميادين، كما يحتوي المعرض على السبلة العُمانية (المجلس) يتم فيها استقبال الضيوف وزوار الجناح، من خلال تقديم مظاهر الضيافة العُمانية (الحلوى والقهوة العُمانية)، كما يحوي الجناح ركنا للصناعات الحرفية المتنوعة، كالحلوى العمانية، والفضيات، وحرفة صناعة السفن، وحرفة صناعة الفخار، حيث يرى الزائر طريقة ممارسة تلك الحرف ويمكنه اقتناءها.
ويشتمل جناح السلطنة كذلك على عروض للفنون الشعبية العُمانية تقدمها فرقة حارة البلاد للفنون الشعبية، حيث تعتبر الفنون الشعبية العمانية جزءا من التراث التقليدي الواسع و‏المتوارث عبر الأجيال المتعاقبة، والمتمثل في الأهازيج والرقصات والإيقاعات والأشعار والأغاني ذات الصبغة المحلية، التي تحكي قصة الإنسان العُماني واعتزازه ‏بأرضه مدعوما بعاداته وتقاليده العريقة وانتمائه وهويته، وتشهد الفرقة تفاعلا كبيرا من زوار الجناح من أجل التعرف على الموروث الثقافي والتاريخي للسلطنة.

إلى الأعلى