الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مركز عمان للحوكمة والاستدامة ينظم حلقة عمل بـ(عمان للحوض الجاف)
مركز عمان للحوكمة والاستدامة ينظم حلقة عمل بـ(عمان للحوض الجاف)

مركز عمان للحوكمة والاستدامة ينظم حلقة عمل بـ(عمان للحوض الجاف)

نظم مركز عمان للحوكمة والاستدامة حلقة عمل لأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية لشركة عمان للحوض الجاف وذلك بمقر الشركة بالعذيبة. حيث يأتي ذلك في إطار الجهود المتواصلة في نشر ثقافة الحوكمة والاستدامة في مختلف القطاعات الاقتصادية.
بدأت أعمال الحلقة بورقة العمل التي قدمها السيد حامد بن سلطان البوسعيدي مدير عام الخدمات المساندة ـ القائم بأعمال المركز تضمنت التعريف بموظفي مركز عمان للحوكمة والاستدامة والفكرة التي على أساسها تم تأسيس المركز بعدها تحدث عن نشأة الحوكمة وأهميتها لمجالس إدارات الشركات والإدارات التنفيذية والنتائج المترتبة على عدم تطبيق مبادئ الحوكمة.
كما تطرق في حديثه إلى المراكز المتقدمة التي حققتها السلطنة في مجال الحوكمة. كما تضمنت الورقة الحديثت عن ميثاق تنظيم وإدارة شركات المساهمة العامة والمراحل التي مر بها حيث بدء تطبيقه اختياريا ثم أصبح الزامياً للشركات مرورا بالتعديلات التي طرأت عليه منذ عام 2002 وأن النسخة الأخيرة من الميثاق في الطريق لإصدارها قريبا إن شاء الله .
فيما تحدث محمد بن سعيد البراشدي أخصائي حوكمة بالمركز عن النتائج السلبية المترتبة على تغليب المصالح الشخصية للمسئولين في مجالس إدارات الشركات والإدارة التنفيذية مشيراً إلى مثال توضيحي لتجربة شركة إنرون الأميركية ونجاحها في السنوات الأولى لتأسيسها ولكن ونتيجة لتغليب الرئيس التنفيذي مصلحته الشخصية على مصالح الشركة والمساهمين وعدم الإفصاح عن خسائر الشركة في القوائم المالية والحسابات الختامية للشركة بإخفاء التلاعبات مما أدى إلى انهيارها، كما تطرق في محاضرته الى أهمية أن يكون مجلس إدارة الشركة والأعضاء على دراية تامة بالمسئوليات والواجبات التي يجب عليهم القيام بها من أجل استمرار الشركة في النمو.
وجاءت الورقة الثالثة والتي قدمها أحمد بن علي المخيني خبير بمركز عمان للحوكمة والاستدامة لتستعرض دراسة حالة إنهيار الشركات وإفلاسها مذكرا بأن الذي حصل في الدول الأخرى من الممكن أن يحصل هنا إذا لم تلتزم الشركات بمبادئ الحوكمة والتي من أهمها الإفصاح والشفافية ـ النزاهة ـ حماية حقوق صغار المساهمين…الخ. ومن هذا المنطلق فإن الهيئة العامة لسوق المال كانت السباقة في إصدار ميثاق تنظيم إدارة شركات المساهمة العامة ومراقبة أداء الشركات من خلال مراجعة حسابات الشركات وأدائها العملي والإفصاح عن أي معلومات جوهرية من شأنها التأثير على وضع الشركة المالي والإداري. كما حرصت الهيئة ممثلة في مركز عمان للحوكمة والاستدامة على عقد البرامج التدريبية وحلقات العمل في مجال حوكمة الشركات لأعضاء مجالس إدارة الشركة والرؤساء التنفيذيين للشركات من أجل إطلاعهم على آخر المستجدات على مستوى العالم في مجال الحوكمة والاستدامة.

إلى الأعلى