الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الرحلة wy903 تعلن بدء تشغيل مطار صلالة الجديد
الرحلة wy903 تعلن بدء تشغيل مطار صلالة الجديد

الرحلة wy903 تعلن بدء تشغيل مطار صلالة الجديد

إغلاق المطار القديم بعد 38 عاما من الخدمة
ـ 360 مليون ريال عماني التكلفة النهائية للمشروع.. ونجاح عال لعمليات التشغيل التجريبي لمرافق المطار

محمد الزعابي:المشروع يمثل كيانا اقتصاديا وسياحيا واستثماريا للسلطنة بوجه عام وأبناء محافظة ظفار بوجه خاص

ـ وضعنا في الاعتبار نمو الحركة بالنسبة لمطار صلالة ليستوعب 6 ملايين مسافر مع اكتمال مراحل المشروع

ـ كل الخيارات والبدائل مفتوحة لاستثمار المبنى القديم اقتصاديا وندرس مع الطيران العماني الاستفادة من مطاراتنا الإقليمية

كتب ـ مصطفى المعمري:
محافظة ظفار ستكون اليوم على موعد مهم ببدء تشغيل مرافق مطار صلالة الجديد والبالغ تكلفته حوالي 360 مليون ريال عماني حيث يستقبل صباح اليوم وتحديدا في الساعة التاسعة وخمس وعشرين دقيقة صباحا رحلة الطيران العماني رقم wy903 قادمة من مطار مسقط الدولي معلنة بذلك بدء التشغيل الفعلي للمطار الجديد وذلك بعد 4 سنوات من العمل المتواصل بالمشروع.
وسوف يقام حفل استقبال للرحلة يحضره عدد من المسئولين من الجهات الحكومية والخاصة المشغلة للمطار وبحضور عدد من المدعوين والمهتمين كما أعلنت وزارة النقل والاتصالات أن الافتتاح الرسمي للمشروع سيكون ضمن احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الـ45 المجيد.
وقد أجريت للمطار قبل ثلاثة أيام الماضية التجارب النهائية للتأكد من مدى جاهزية كافة الخدمات المتعلقة بعملية التشغيل والتي أثبتت نجاحها بكل المقاييس والمستويات على مختلف النظم والعمليات والمرافق الجديدة من خلال محاكاة جميع العمليات النموذجية وطواقم العمل في أقسام ومرافق المطار.
ويشمل التشغيل للمطار كلا من مبنى المسافرين والخدمات المتعلقة به والمدرج ومبنى مكتب الهيئة العامة للطيران المدني وبرج المراقبة وغيرها من المرافق والمباني التي تم إنشائها ضمن حزم المشروع الذي بدأ تنفيذه في العام 2011م.
وقد شهد مطار صلالة القديم في الساعة الخامسة وخمس عشرة دقيقة من فجر اليوم الإثنين إقلاع آخر رحلة جوية تابعة للخطوط الجوية القطرية متجهة إلى الدوحة معلنة بذلك إغلاق المطار بعد مضي 38 سنة من بدء تشغيله في 1977م.
ويأتي إنشاء المطار الجديد لمواكبة نمو حركة النقل الجوي من وإلى محافظة ظفار وتسهيل تنقل المواطنين بين مسقط وصلالة وتعزيز الحركة السياحية، وكما أن تشغيل المشروع يأتي قبل أسابيع قليلة من بدء خريف صلالة لهذا الموسم الذي يتوافد إليه الآلاف من السياح من العرب والأجانب.
نجاح بكفاءة واقتدار
وقد أكد سعادة الدكتور محمد بن ناصر الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للطيران المدني أن مطار صلالة الجديد أصبح جاهز لاستقبال المسافرين والطائرات بمختلف أنواعها بعد ان أثبتت تجارب التشغيل ناجحها بكفاءة واقتدار مثمنين الجهود التي قامت بها كافة الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة خلال الفترة الماضية ليرى هذا المشروع الاقتصادي السياحي النور ولينعم الجميع بمستوى عال من الخدمات والامتيازات التي تقدم في أكبر المطارات المعروفة حول العالم.
وقال سعادته في تصريح صحفي بمناسبة بدء التشغيل مطار صلالة الجديد أن افتتاح المطار خطط له منذ فترة طويلة ولذلك عملت كافة الجهات بدء من وزارة النقل والاتصالات والهيئة العامة للطيران المدني وشرطة عمان السلطانية والشركة العمانية لإدارة المطارات والطيران العماني بجهد متواصل دؤوب لبدء تشغيل المطار في الموعد المحدد وهو 15 من يونيو 2015 والذي قال أن المشروع بما وفر له يمثل كيانا اقتصاديا وسياحيا واستثماريا للسلطنة بوجه عام ومحافظة ظفار على وجوه الخصوص.. هذه المحافظة الجميلة التي شهدت تنفيذ العديد من المشاريع الكبيرة والنوعية في ظل العهد الزاهر الميمون لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ نظير ما تملكه من موقع استراتيجي ومقومات اقتصادية وسياحية جاذبة.

نقلة نوعية
وأكد سعادته أن الإمكانيات التي وفرتها الحكومة لتنفيذ هذا المطار ينقل المحافظة نقلة نوعية فيما لو قارنا بين المطار القديم والجديد من حيث المستوى والحجم والإمكانيات فهو يزيد بحوالي 20 ضعفا عن حجم المطار القديم كما وفرت العديد من الانظمة والتقنيات الحديثة المعروفة على مستوى العالم في مجال الملاحة الجوية وإدارة وتشغيل المطار من حيث التقنية والأمن والسلامة والأمتعة وتخليص إجراءات المسافرين هذا بجانب أن المطار يستخدم ولأول مرة في السلطنة خراطيم لعبور المسافرين لصالات المطار ووجود 30 منضدة لتخليص إجراءت المسافرين.
وعن مدى نجاح فترة التشغيل التجريبي لمطار صلالة قال سعادته: “كانت هناك العديد من التجارب التشغيلية المشتركة فيما بين مختلف الجهات المشغلة كما ان عملية التشغيل التجريبي كانت بشكل مرحلي ومتوازن مع باقي المراحل الاخرى لمشروع المطار وقد أجريت التجارب التشغيلة الأخيرة على المشروع في 12 من شهر يونيو الجاري وكانت على مرحلتين الأولى إجراء التجارب على خدمات المطار بمشاركة 1000 متطوع من أبناء المحافظة بالنسبة لإجراءات السفر فيما كانت التجربة الثانية على رحلة الطيران العماني والتي أقلعت من مطار مسقط وحتى هبوطها بمطار صلالة الجديد وقد أثبتت هذه التجارب نجاحها التام وبمستوى عال من الأداء والحمد لله، معربا عن سعادته بالنجاح الذي تحقق في عملية التشغيل بالنسبة للأداء وسرعة الإنجاز متوقعا أن تسير عملية التشغيل خلال الفترة القادمة بكل سهولة ويسر وبالصورة التي خطط لها موضحا أن الجهات المشغلة سوف تكون جاهزة لمعالجة أي أشكالية قد تحدث ربما في مراحل التشغيل منوها بأن العمليات التشغيلية سبقتها جهود تتعلق بالتوظيف والتدريب واختبار متواصل لكافة الأنظمة وجاهزيتها.
الزيادة المتوقعة
وفيما يتعلق بالزيادة المتوقعة للمطار خاصة مع النمو المتزايد في حركة الطيران والمسافرين وتوجه العديد من الشركات لرفع عدد رحلاتها او افتتاح خطوط جديدة قال سعادة الدكتور محمد الزعابي: المطار القديم تمكن خلال العام الماضي من استيعاب ما يزيد عن 800 الف مسافر وهو رقم جيد وينم عن تطور في حركة المسافرين من والى محافظة ظفار لذلك وضعنا في الاعتبار نمو الحركة بالنسبة لمطار صلالة حيث يستوعب المطار الجديد مليوني مسافر مع مراعاة أن يستوعب في التوسعات القادمة 6 ملايين مسافر.
وأكد سعادته أن زوار خريف صلالة على موعد هام هذا العام فقد كانت واحدة من أهدافنا الرئيسية لبدء تشغيل المطار في هذه الوقت تحديدا هو إتاحة الفرصة لزوار محافظة ظفار وخريف صلالة الاستمتاع بخدمات طيران عالية من حيث سرعة الإنجاز وسهولة السفر مما يجعل من ظفار مقصدا سياحيا ليس في فترة الخريف وإنما لكل المواسم.
نمو متوقع في عدد الرحلات
وتوقع الزعابي أن تبادر العديد من الشركات برفع رحلاتها لمحافظة ظفار فعلى سبيل المثال أعلن الطيران العماني عن رفع عدد رحلاته لـ 14 رحلة يوميا كما رفعت الخطوط الجوية القطرية عدد رحلاتها الى 14 رحلة أسبوعيا بواقع رحلتين يوميا ونتوقع أن تبادر الشركات الأخرى رفع رحلاتها خلال الفترة القادمة مثل طيران العربية وفلاي دبي وروتانا، مؤكدا أن الهيئة ترحب بكافة شركات الطيران التي ترغب بتسير رحلاتها لكافة مطارات السلطنة كما أن هناك مباحثات مع الطيران العماني لتعزيز الرحلات الإقليمية بين مطار السلطنة في مسقط وصلالة وصحار والدقم.
بدائل مفتوحة
وبالنسبة لمبنى المطار القديم أوضح سعادته هناك العديد من الخيارات والبدائل ومن وجهة نظري أن يتم استثمار المبنى الحالي سوى في مجال الشحن أو تمويل الطائرات أو أي مجالا آخر يحقق قيمة اقتصادية جيدة لهذا المبنى.
وقال سعادته في ختام تصريحه أن جميع الطرق المؤدية من والى المطار أصبحت جاهزة حيث اكتمل الجسر الذي يربط الطريق الرئيسي بالمطار كما أن مداخل ومخارج المطار أصبحت جاهزة مشيدا في هذا الجانب بتعاون بلدية ظفار ومقاول المشروع لاتمام مشروع الطرق في الوقت المناسب.
الطيران العماني
من جانبه أكد الطيران العماني أنه على اتم الاستعداد لتقديم خدمة تليق بالمجهودات الجبارة التي استثمرت في تطوير مطار صلالة للارتقاء بصناعة الطيران وتنمية قطاع السفر في السلطنة.
وقال أسامة بن كريم الحرمي مدير أول الاتصالات التنفيذية والإعلام في الطيران العماني: بمناسبة بدء تشغيل مطار صلالة الجديد فهي بالنسبة للطيران العماني بداية انطلاق رحلات الناقل الوطني إلى مطار صلالة الجديد لتتوالى بعدها الرحلات مقدما خدماته المميزة على هذا الخط المهم والحيوي.
وقال إن التطوير الشامل للمطار ستكون له قيمة أساسية ومضافة للمحافظة لذلك أدركت الجهات المعنية أن وجود مطار جديد يعد أمراً حيوياً الهدف لمواكبة زيادة الحركة الجوية من وإلى المحافظة لمختلف قطاعات المجتمع والأعمال.
وقال: يسعدنا أن يواصل الطيران العماني القيام بدور محوري في ترويج السياحة في محافظة ظفار بصفة عامة، والترويج لمهرجان صلالة السياحي بصفة خاصة حيث يشغل الطيران العماني عدداً قياسياً من الرحلات خلال موسم الخريف هذا العام. ويقوم الطيران العماني الناقل الوطني للسلطنة بتسيير ما يقارب 284 رحلة ذهابا وعودة بين كل من مسقط وصلالة بين يونيو وسبتمبر وهو ما يمثل نسبة زيادة بواقع 11% في عدد الرحلات مقارنة بعام 2014، الأمر الذي يتيح الفرصة لنقل ما يقارب من 738ر352 ألف راكب بين المدينتين.
ويقوم الطيران العماني في كل عام بتعزيز خط مسقط صلالة بالمزيد من الرحلات، وهذا الموسم سوف يسير الطيران العماني إلى جانب طائراته أحادية الممر طائرات الأسطول من طراز الايرباص أيه 330 كبيرة الحجم الحائزة على جوائز عالمية على هذا الخط. أيضا، لقد بات بإمكان الركاب بدءا من هذا العام تسجيل عفشهم مباشرة إلى صلالة وبغض النظر عن نقطة انطلاقهم عبر شبكة الطيران العماني حيث لم يعد مطلوبا من المسافرين استلام الأمتعة في مطار مسقط الدولي والمرور بإجراءات التحويل إلى صلالة بل استلامها في نقطة الوصول النهائية.

إلى الأعلى