الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / غدا .. الكشف عن المهرجان الرمضاني للمحركات بالجمعية العمانية للسيارات
غدا .. الكشف عن المهرجان الرمضاني للمحركات بالجمعية العمانية للسيارات

غدا .. الكشف عن المهرجان الرمضاني للمحركات بالجمعية العمانية للسيارات

للسنة الثالثة على التوالي

تعقد الجمعية العُمانية للسيارات غدا مؤتمراً صحفياً للكشف عن تفاصيل مهرجان رمضان لرياضة المحركات 2015 ، حيث سيقام المؤتمر في الخيمة الرمضانية بمقر الجمعية العمانية للسيارات بمرتفعات المطار وذلك في الساعة 12 ظهراً. وتتأهب الجمعية العمانية للسيارات، لاستقبال الفعاليات الرمضانية التي ستقام على مدار الشهر الفضيل وتتتوع خلالها الفعاليات والمسابقات لرياضة المحركات، بالإضافة إلى الخيمة الرمضانية التي تقدم للعام الثالث على التوالي، وتحرص الجمعية على الانتهاء من كافة الاستعدادات لإنجاح هذه الفعاليات، وذلك بتوفير كافة سبل الراحة والامان للجمهور خلال الشهر الفضيل. وحول هذا المهرجان قال محمد بن علي البلوشي مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالجمعية العمانية للسيارات: يعتبر شهر رمضان من كل عام فرصة جيدة للجمعية والمتسابقين لتقديم كل ما يضفي المتعة والحماس والإثارة في أيام الشهر الفضيل، ومنذ بداية الشهر الجاري تعمل الجمعية على أخذ كافة الاستعدادات والتجهيزات لاستقبال المشاركين والجمهور من كافة أنحاء السلطنة، وخلال الأعوام الماضية كان الحضور الجيد خير دليل على نجاح التجربة، وشهدت الخيمة الرمضانية حضور العشرات على مدار الشهر الذين توافدوا على ساحتها لمشاهدة مباريات كأس العالم في أكبر شاشة تلفزيونية في السلطنة، حرصت خلالها الجمعية على تقديم كافة الخدمات للجمهور أثناء متابعتهم للمباريات، في أجواء مليئة بالمتعة والأصالة يحضرها الأسر والشباب وكافة الفئات العمرية.
مواصلة الجهود
وأضاف البلوشي: مع دخول العام الجاري ومنذ أول لحظة، تعقد الاجتماعات التحضيرية التي تعمل من خلالها الجمعية على تقديم رؤية شاملة للعام، وسوف يشهد شهر رمضان الفضيل لعام 2015، العديد من الفعاليات التي لن تقل إبداعاً عن العام الماضي حيث ستشكل حلقة في سلسلة الجهود المتواصلة لدعم رياضة المحركات، والجمعية مستعدة بشكل كبير لإقامة الحدث وذلك بتوفير كافة سبل الراحة والأمان للجمهور خلال الشهر الفضيل، وتحضير كافة التجهيزات لحلبة الكارتينج والفعاليات الأخرى المصاحبة للمهرجان، وسوف تقام خلال المهرجان مجموعة من الفعاليات المتنوعة موزعة على مدار الشهر الكريم، وستكون الفعاليات على مدار الـ 30 يوماً، تتنوع ما بين سباقات “الكارتينج، والسرعة، والانجراف”. وخلال اجتماعات اللجنة المنظمة دارت مناقشات حول وجود سباق “توين دريفت” ونتيجة لعدم وجود خبرات كافية في هذا النوع من السباقات قررت اللجنة أن يكون السباق فرديا، وخلال الاجتماع الماضي للجنة المنظمة تم الاتفاق على أن يقام السباق فرديا متوزعاً خلال الاسبوع الأول والثالث، أما فيما يتعلق بسباقات السرعة، فسيقام أيضا سباقان، وبالنسبة للكارتينج فهناك ثلاثة سباقات “الاس دبيلو اس” – سباقات تحدي السرعة ، وسباق للتحمل، وجولة وحيدة مفتوحة للروتكس ماكس، وبالإضافة إلى الفعاليات الرياضية السابقة توجد الخيمة الرمضانية والتي تقام للسنة الثالثة على التوالي حيث تتواجد بها وجبات الافطار والسحور واضافات كثيرة حاضرة على مدار الشهر الفضيل من بدايته وحتى نهايته، وهي تختزل بداخلها العديد من المفاجآت والفعاليات المختلفة هذا العام”.
بيئة آمنة
وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالجمعية العمانية للسيارات: استطاعت الجمعية العمانية للسيارات خلال الفترة الماضية ان توجد بيئة آمنة ومتنفسا للجمهور في الشهر الفضيل، وأن تجمع على مائدتها في الخيمة الرمضانية جميع أفراد الأسرة، وذلك عقب صلاة التراويح يومياً، وخلال السنوات الماضية استطاعات الجمعية أن تلتزم بهذا النجاح الذي بات يشيد به جميع الجمهور ويساهم في دعمه العديد من الجهات منها شرطة عمان السلطانية، الهيئة العامة للدفاع المدني والاسعاف، والجهات الاعلامية والتي نوجه لها الشكر على دعمها الذي يقدم الكثير للجمعية طوال الموسم.

إلى الأعلى