الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا تجدد دعمها لجهود دي ميستورا والإرهابيون يغتالون 20 بينهم أطفال بحلب

سوريا تجدد دعمها لجهود دي ميستورا والإرهابيون يغتالون 20 بينهم أطفال بحلب

دمشق ـ (الوطن):
جددت سوريا دعمها لجهود المبعوث الدولي ستافان دي ميستورا لإيجاد حل سياسي للأزمة، فيما استقبل الإرهابيون المبعوث الدولي باغتيال 20 بينهم أطفال في قصف استهدف أحياء سكنية بحلب.
واستقبل وزير الخارجية السوري وليد المعلم المبعوث الدولي أمس، حيث قدم دي ميستورا عرضا عن المشاورات التي أجراها في جنيف مؤخرا بشأن إيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا.
من جانبه أشار الوزير المعلم إلى تطورات الأوضاع في سوريا مؤكدا دعم جهود المبعوث الخاص من أجل التوجه نحو حل سياسي وأهمية ما تم إنجازه في لقاءات موسكو وضرورة متابعتها لضمان نجاح لقاء “جنيف 3″.
وكان دي ميستورا بدأ في الخامس من الشهر الماضي مشاوراته المنفصلة بشأن سوريا بعيدا عن الإعلام في مقر الأمم المتحدة بجنيف، فيما أكد في العاشر من الشهر الجاري وفق ما نقل عنه المتحدث باسمه وجود حاجة ماسة لإيجاد حل سياسي شامل للأزمة وبقيادة سوريا.
من جانب آخر قال مصدر في مديرية صحة حلب إن عدد القتلى جراء الاعتداءات الإرهابية بقذائف صاروخية على الأحياء السكنية في مدينة حلب “ارتفع إلى 20 قتيلا وعشرات الجرحى غالبيتهم من الأطفال”.
وأشار المصدر إلى أن العدد مرشح للارتفاع بسبب وجود أعداد كبيرة من الجرحى في حالة حرجة للغاية مبينا أن مشفيي الرازي والجامعة استقبلا أكثر من 100 شخص بينهم عشرات الأطفال أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة نتيجة الاعتداءات الإرهابية.
وكان مصدر فى المحافظة ذكر فى وقت سابق أن “إرهابيين يتحصنون في حي بني زيد أطلقوا قذائف صاروخية على حى السريان وشارعي فيصل والنيل بمدينة حلب ما أسفر عن مقتل 8 أشخاص بينهم 3 أطفال وإصابة 78 آخرين بجروح”.
ولفت المصدر إلى أن الاعتداء الإرهابي “تسبب بوقوع أضرار مادية كبيرة في منازل وممتلكات المواطنين السوريين حيث انهارت أجزاء كبيرة من أحد المباني السكنية قرب جامع الرحمن على تقاطع حي السريان وشارع فيصل فوق ساكنيها”.
وبين المصدر أن “عناصر الدفاع المدني وقوى الأمن الداخلي يقومون برفع الانقاض وانتشال الأشخاص من بين الركام”.

إلى الأعلى