الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: بان كي مون يطلق محادثات جنيف ويدعو لهدنة فورية .. ووفد الحوثي يتأخر

اليمن: بان كي مون يطلق محادثات جنيف ويدعو لهدنة فورية .. ووفد الحوثي يتأخر

جنيف ـ عواصم ـ وكالات: بدأت أمس محادثات جنيف لحل الأزمة في اليمن رغم تأخر وصول وفد الحوثيين لأسباب لوجستية تتعلق برحلة الطائرة المقلة للوفد، فيما دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى هدنة إنسانية فورية لمدة أسبوعين مع اقتراب بدء شهر رمضان في حين تم بميناء صلالة مناولة شحنة إغاثة لليمن تابعة للصليب الأحمر.
وقال بان كي مون بعد لقائه وفد حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي “لقد شددت على أهمية هدنة إنسانية ثانية لمدة أسبوعين” مضيفا أن “رمضان يبدأ بعد يومين ويجب أن يكون فترة وئام وسلام ومصالحة”.
وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة “آمل في أن يشكل هذا الأسبوع بداية لانتهاء المعارك”.
ودعا بان كي مون أطراف النزاع إلى التوصل إلى اتفاق “حول وقف لإطلاق النار” مشيرا إلى أن “الوقت الذي يمر ليس دقات ساعة إنما دقات قنبلة موقوتة”.
وفي هذا الصدد قال الناطق باسم الأمم المتحدة أحمد فوزي إن “وفد صنعاء لن يصل قبل وقت متأخر الليلة (الماضية)، قادما من جيبوتي”.
وقد أكدت مصادر الأمم المتحدة أن الطائرة التابعة للأمم المتحدة وعلى متنها خمسة ممثلين عن المتمردين بينهم حوثيان وعضوان في حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح وزعيم حزب الحق المعارض حسن زيد، غادرت صنعاء مساء الأحد واضطرت للتوقف مطولا في جيبوتي.
ووجه بان كي مون الذي يشارك في افتتاح المحادثات “نداء ملحا” الى الطرفين من أجل إجراء المحادثات “بنوايا حسنة ودون شروط مسبقة لما فيه مصلحة الشعب اليمني”.
من جهته، قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين إنه “غير متفائل” حيال فرص التوصل إلى سلام مع الحوثيين.
وقال “لست متفائلا كثيرا” مشير إلى أن المتمردين “لا يحترمون أي هدنة”.
وأضاف أن وفد المتمردين يضم أكثر من 25 شخصا “يريدون المجيء إلى هنا لإثارة الفوضى”.
وبدعم من حكومة السلطنة أسست اللجنة الدولية للصليب الأحمر ICRC منذ فترة قريبة مكتبا لها في السلطنة واختارت صلالة لتكون مركز انطلاق لعملياتها في اليمن الشقيق.
وفي إطار الحملة الدولية لإغاثة اليمن قام ميناء صلالة بالتعامل مع أول باخرة وهي ستيلا دي مير والتي كانت تحمل على متنها مساعدات إنسانية الى اليمن بتاريخ 14 يونيو 2015.

ومن خلال تأسيس مقره في صلالة فقد استفاد الصليب الأحمر من شراء السلع الأساسية مثل الدقيق والزيت وغيرها والتي تنتج في السلطنة ما يقلل الكلفة الإجمالية ناهيك عن الوقت القصير اللازم لإيصال هذه السلع إلى المناطق ذات الحاجة الماسة لها.

وقد أكد ديفيد جليدهيل الرئيس التنفيذي لميناء صلالة أنه من دواعي فخرنا أن يتم اختيارنا من قبل الصليب الأحمر لنكون مقر انطلاق عملياته الإغاثية إلى اليمن. وبالإضافة إلى احتواء الميناء على أحدث التسهيلات فإن الصليب الأحمر سيستفيد أيضا من مطار صلالة الجديد وقرب صلالة جغرافيا لإيصال الخدمات اللوجستية المتعددة إلى اليمن.
ميدانيا، قصفت مقاتلات التحالف مواقع الحوثيين وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.
وذكر سكان أن غارات جديدة استهدفت مخازن الأسلحة والصواريخ على تلة فج عطان المطلة على صنعاء.
واستهدفت غارات أخرى مواقع الحوثيين في محافظة عمران شمال صنعاء، وفي محافظتي حجة وصعدة بالقرب من الحدود مع السعودية. وكان الحوثيون سيطروا الأحد على مدينة الحزم، عاصمة محافظة الجوف الشمالية المحاذية للسعودية.

إلى الأعلى