الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 م - ٢٨ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “الوصال إف إم” توفر فرصا أكبر للمعلنين وتصل إلى مزيد من المستمعين على 98,4 FM
“الوصال إف إم” توفر فرصا أكبر للمعلنين وتصل إلى مزيد من المستمعين على 98,4 FM

“الوصال إف إم” توفر فرصا أكبر للمعلنين وتصل إلى مزيد من المستمعين على 98,4 FM

من خلال توسعها الاستراتيجي في محافظتي شمال وجنوب الشرقية

في ظل توسع إذاعة الوصال في تغطية كاملة لكل من محافظتي شمال وجنوب الشرقية، سيكون باستطاعة المعلنين الآن الوصول إلى شريحة أوسع من السكان من المواطنين والمقيمين في السلطنة بتغطية بث إذاعي كاملة تمتد عبر العاصمة مسقط وشمال وجنوب الباطنة وظفار وشمال وجنوب الشرقية، وذلك بما يتفق والتواصل الراسخ بين المحطة الإذاعية ومستمعيها.
ومن خلال المفاهيم والأفكار والبرامج الجريئة والمبتكرة والعروض المصممة خصيصا لنطاق واسع من عملائها، تسعى الوصال إلى تعظيم انتشارها على المستوى الوطني حتى يتمكن المعلنون من تحقيق أهدافهم وتنفيذ حملاتهم التسويقية بنجاح.
وفي ظل وصولها إلى 2.1 مليون مستمع في كل أنحاء السلطنة، ستمكّن جهود الوصال التوسعية القوية من جذب قاعدة جماهيرية أكبر وأكثر تنوعا للاستمتاع ببرامج الوصال ومحتواها الثري والترفيهي الذي يتسم بالمسؤولية الاجتماعية.
قال إيهاب أبوطه، الرئيس التنفيذي لشركة سابكو للإعلام: “نحن على ثقة من أن توسعنا إلى محافظتي الشرقية على الموجة 98,4 FM سيعزز من وجودنا على المستوى الوطني وسيضيف قيمة كبيرة لقاعدة عملائنا الحاليين والمرتقبين. وقد كان لمعلنينا دائما حرص كبير واهتمام بالغ وثقة في الإعلان في الإذاعة مع كل من الوصال إف إم وميرج إف إم (Merge FM)، نظرا للمحتوى القوي والنهج القائم على المجتمع والوصول إلى نطاق جغرافي واسع من محافظات ومناطق السلطنة الأكثر سكانا.
وقال فيروز خان، مدير المبيعات والتسويق: “الهدف الأساسي لوصال فيما يتعلق بمستمعيها هو الإشراك الفعال لكل شرائح المجتمع العماني ومكوناته الديموجرافية في تجربة الوصال الثرية الممتعة، وذلك بزيادة أعداد المستمعين للإذاعة بأكبر قدر ممكن وتغطية السلطنة بأكملها بالبث.”
منذ إنشائها، ما زالت إذاعة الوصال إف إم تواصل تلبيتها للاحتياجات المتنوعة للتسويق الاستراتيجي وتلبية توقعات أكبر القطاعات والصناعات في السلطنة، جنبا إلى جنب مع القطاعات المتخصصة من خلال قاعدة عملائها الكبيرة المتنوعة من كلا القطاعين العام والخاص، التي تشمل البنوك وشركات الاتصالات وشركات السيارات وشركات السلع الاستهلاكية والوزارات وغيرها.
وعلى مر السنين لعبت الوصال دورا قويا ملحوظا في تمهيد الطريق لوسائل التواصل الاجتماعي في السلطنة وتم تصنيفها مؤخرا ضمن أعلى الحسابات متابعة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر على المستوى الوطني حيث بلغ عدد متابعيها أكثر من 208,000 متابع. كما تم تصنيفها أيضا في المرتبة الأولى بين كل وسائل الإعلام المحلية، وفقا للموقع الإعلامي الرسمي الجديد socialbakers.com.
وبعد توسع الوصال إلى محافظتي شمال وجنوب الشرقية تكون قد حققت تغطية بنسبة 71% من السلطنة بالكامل، مما يعزز من إجمالي انتشارها الجغرافي لتصل إلى أكثر من 2.1 مليون نسمة. وسيلبي محتوى الوصال على الهواء وعلى الإنترنت احتياجات هذه المنطقة الحيوية وسكانها بشكل فعال من خلال مجموعة متنوعة من الوسائل التي تشمل استضافة المزيد من المسؤولين من المنطقة لإجراء حوارات متنوعة، مع زيادة في التركيز على فعاليات وأنشطة المحافظة إضافة إلى مجموعة كبيرة من الموضوعات والقضايا المتعلقة بالمجتمع. كما تخطط الوصال أيضا لزيادة شعبية عروض تغطياتها وتقاريرها الحية في مختلف ولايات محافظتي الشرقية في جهد يهدف إلى إشراك الناس من كافة المستويات.
ومن الأمثلة الجيدة على ذلك مبادرة الوصال خلال المباراة النهائية من بطولة كأس صاحب الجلالة لهذا العام. فقد كان الفريقان اللاعبان في المباراة النهائية من الشرقية، وهما فريقا العروبة وصور، ولذلك فقد قامت الوصال بتوزيع المنشورات والمظلات على جمهور المتفرجين المتحمسين الذين بلغ عددهم 10,000 مشجع يهتف كل منهم لفريقه المفضل.
منذ إنشائها في مارس من عام 2008 بواسطة شركة سابكو للإعلام، تواصل إذاعة الوصال السعي بنشاط لتحقيق رؤيتها المتمثلة في أن تصبح مصدر البث الإذاعي الذي يحظى بأكبر ثقة في مجال الترفيه والمشاركة المجتمعية وأنماط الحياة في السلطنة. وكمحطة إذاعية رائدة معاصرة فهي تقدم تنوعا موسيقيا غير مسبوق ومجموعة متنوعة من البرامج الحوارية تتناسب مع مختلف شرائح المستمعين.

إلى الأعلى