السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اوراق الخريف .. المحطة الاخيرة .. ورمضان مبارك..!!

اوراق الخريف .. المحطة الاخيرة .. ورمضان مبارك..!!

المحطة الاولي: نقف على مشارف شهر رمضان الفضيل.. فكل عام وجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في صحة وعافية، ويعاد على جلالته اعواما عديدة وعلى الشعب العماني والامة العربية من الخليج الى المحيط والعالم الاسلامي برمته، في خير وامان. وندعو الله أن يبلغنا ايامه وحسن صيامه وقيامه، ويغمرنا جميعاً بأجواء السلام والامان والعافية.
فليكن دعاؤنا في رمضان بتمام الصحة والعافية والعمر المديد لقائد النهضة والمسيرة الظافرة، وان يعم السلام والامان أصقاع الأرض وتهدأ الحروب ويعم السلام منطقتنا العربية التي اصابها ما اصابها من ويلات الحرب والدمار والقتل.. اللهم احفظ بلادنا وبلاد المسلمين من شر الفتن ماظهر منها وما بطن .. اللهم آمين.
اللهم هو شهر الصيام والتقرب إليك فارحم كل من يقف خاشعاً بين يديك، واستجب لدعائنا ، واحفظ سلطاننا واوطاننا من كل معتد آثم وحاقد وغيور.
المحطة الثانية: لقد عرفت بلادنا منذ عقود وسنوات طويلة، بما تمتلكه من رؤى ثاقبة، وهو ما منحها دوما المصداقية، وجعلها تتمتع بثقة العالم أجمع. وها هي اليوم بعد ان استضافت وقربت مواقف وحلت مشاكل عديدة ـ نتمنى ان يكلل لقاء جنيف بين كافة اطياف المجتمع اليمني بالنجاح ويعود الوئام والسكينة لليمن ، فاللقاء بداية لابد ان يكون لها منغصات ، ولكن من الضروري عدم الغاء اي طرف يمني من هذه المحادثات الهامة..!
ولابد من الاتفاق على أن هناك “فجوة” غير بسيطة بين الجهات المشاركة، ولكن تطبيق مبدأ “لاضرر ولا ضرار” يعتبر ركيزة الحوار التصالحي الشفاف لا نقاذ اليمن من مغبة ما هو قادم ومدمر لكل الشعب اليمني بكل طوائفه ومكوناته.
المحطة الثالثة: حقيقة علينا الاهتمام بالجيل الحالي والقادم، لا سيما في ضوء ما نلاحظه ونسمع عنه من موجات تشدد تعصف بعقول البعض، اننا نمر في مرحلة تتطلب اشياء كثيرة، والاهتمام بمخرجات التعليم، فغدا امامنا اعداد هائلة من الطالبه والطالبات من الثانوية العامة والجامعات، فهل هناك استعداد لهم من كافة الجوانب .. وهل نتعلم من شخص تخرج وتحول بقدرة قادر إلى شخص يفتي وينتقد ويهدد، نعم هناك افراد صالحون، واخرون لهم توجهات وقناعات وافكار.!!
المحطة الرابعة: المواطن يحتاج لارض، والمشاريع الكبرى تحتاج لمساحات هي ايضا من الاراضي، بمعنى اصح وزارة الإسكان بحاجة لملايين من الامتار لتغطية الطلبات على الوحدات السكنية وغيرها، وهذا يتطلب اعادة اراض شاسعة غير مستغلة للوزارة لتحقيق مطالب المواطنين وحدهم. فكما حلت ازمة مقبرة غلا وطلبات اهالي بوشر بحكمة، نأمل ان تكلل الطلبات الاخرى في كافة المحافظات والولايات برؤية ثاقبة وتحل ازمة السكن تدريجيا التي تتفاقم يوما بعد آخر.
المحطة الخامسة: في رمضان تطل علينا قضية الغلاء المصطنع أو الموسمي بظلالها، وكذلك قبل العيد بأيام معدودة، وبقدرة قادر وبعيدا عن الأجهزة الرقابية المعنية تتغير الأسعار وتقفز إلى الضعف احيانا. يسهم في ذلك بعض التجار من ضعاف النفوس، لذا فعلى حماية المستهلك الاستعداد لهذه الظاهرة من الان.
المحطة السادسة: مطار صلالة صرح يستحق الاشادة، واحدى منجزات العهد المبارك لجلالة السلطان قابوس المعظم “اعزه الله” العديدة والمتنوعة في محافظة ظفار، افتح بايادي عمانية وبنجاح تام، وسيسهم المطار الدولي في دعم الجانب السياحي والاقتصادي والتجاري للسلطنة بشكل عام ومحافظة ظفار بشكل خاص.
المحطة السابعة: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (اتقوا الظلم، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة)…تقبل الله منكم ومنا الصيام والقيام وصالح الاعمال، ورمضان مبارك.

د. احمد بن سالم باتميرة
batamira@hotmail.com

إلى الأعلى