الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اللجنة التسييرية للمشروع تطالب الاهالي باستمرار تعاونهم مع المكتب الفني وتحث المقاول بضرورة الإلتزام بالمدة الزمنية للتنفيذ
اللجنة التسييرية للمشروع تطالب الاهالي باستمرار تعاونهم مع المكتب الفني وتحث المقاول بضرورة الإلتزام بالمدة الزمنية للتنفيذ

اللجنة التسييرية للمشروع تطالب الاهالي باستمرار تعاونهم مع المكتب الفني وتحث المقاول بضرورة الإلتزام بالمدة الزمنية للتنفيذ

خلال زيارتها الميدانية لمشروع المدينة السكنية بولاية لوى

قال سعادة المهندس سيف بن عامر الشقصي وكيل وزارة الإسكان رئيس اللجنة التسييرية لمشروع مدينة لوى السكنية: إن الوزارة تتابع عن كثب سير المشروع حيث يجري العمل حالياً على تسوية الموقع وشبكة الطرق وذلك على هامش الزيارة التي قامت بها اللجنة صباح امس.
واستمعت اللجنة أثناء الزيارة إلى عرض مرئي بالمكتب الفني للمشروع من قبل المقاول لمراحل سير العمل بالمشروع وتقييم الأداء ومدى التقدم في المشروع مع إبداء اللجنة العديد من الملاحظات على أداء المقاول والاستشاري في المرحلة الحالية.
حيث طالبهم سعادته بضرورة الإلتزام بالمدة الزمنية لإنجاز المرحلة الحالية المتعلقة بتسوية الموقع وشبكة الطرق وهي المناقصة الاولى للمشروع الذي يشتمل على عدة مراحل زمنية.
ونوه سعادته بأن اللجنه لاحظت وجود بطء في سير العمل في المرحلة الحالية وعزت ذلك إلى عدم وجود برنامج زمني واضح من قبل المقاول الذي طولب بتدارك وتصحيح الأوضاع إستناداً الى العقد المبرم بينه وبين الوزارة.
وقال سعادة المهندس سيف بن عامر الشقصي وكيل وزارة الاسكان: إن اللجنة استعرضت أسس التعويض المقترحة للأهالي المتأثرة أملاكهم بأنشطة ميناء صحار الصناعي سواء العينية أو النقدية داعيا الاهالي إلى الإستمرار في التعاون مع المكتب الفني للمشروع خاصة فيما يتصل بتحديد نوع التعويض الذي يطالبون به بغية التوصل الى أرقام محددة وواضحة يتم على أساسها تحديد عدد المنازل المطلوب إنشائها في المدينة السكنية الجديدة والمبالغ النقدية المتعلقة بالتعويضات.
ضمت اللجنة التسييرية لمشروع لوى في زيارتها الثانية كلاً من: سعادة المهندس سيف بن عامر الشقصي وكيل وزارة الاسكان رئيس اللجنة وسعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه لشؤون البلديات الاقليمية وسعادة الشيخ الدكتور سعيد بن حميد الحارثي والي لوى وبحضور ممثلين عن وزارة النقل والاتصالات ومدير واستشاري المشروع.
يذكر أن المدينة السكنية الجديدة في لوى والتي سيتم إنشاءها كمدينة نموذجية متكاملة المرافق تتوفر بها جميع الخدمات بطريقة حديثة ومتوازنة حيث سيتم إقامتها على مساحة تبلغ (8) كيلو مترات مربعة وتقع على مقربة من طريق الباطنة السريع وخط السكك الحديدية وسوف تكون مدينة نموذجية متكاملة تستوعب حوالي (30) ألف نسمة تتوفر بها جميع الخدمات والمرافق العامة تلبي احتياجات سكان المدينة وتضم وحدات سكنية يتراوح عددها بين 2500 الى 3000 منزل وتم تصميم المدينة الجديدة بنمط عمراني حديث ومتوازن مع مراعاة المظهر العام.
وتضم المدينة الجديدة في لوى (8) مدارس لمختلف المراحل التعليمية ومركز صحي متكامل بالإضافة إلى عدد (2) جامع و(11) مسجداً مرفق بها مجالس عامة ومدارس تحفيظ القران، كما ستتوفر في المدينة الجديدة مواقع تم تخصيصها للاستخدامات التجارية بالإضافة إلى توفر مسطحات خضراء .. وغيرها.

إلى الأعلى