السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / ليبيا: مجلس الأمن يدعو إلى حل سلمي للأزمة

ليبيا: مجلس الأمن يدعو إلى حل سلمي للأزمة

نيويورك ـ طرابلس ـ وكالات: دعا مجلس الأمن الدولي أطراف الأزمة الليبية إلى التوصل سريعا إلى تسوية تنهي الأزمة السياسية في ليبيا. وحث المجلس جميع المشاركين في الحوار السياسي الليبي “بقوة” على “النظر بشكل إيجابي” إلى مقترحات في المسودة الرابعة لاتفاق سياسي أفرزته أحدث جولة من المحادثات التي تتوسط فيها الأمم المتحدة. وشدد مجلس الأمن على أنه لن يكون هناك حل عسكري للأزمة الليبية التي تفاقمت في الأشهر الأخيرة إلى مستوى لم يسبق له مثيل منذ الإطاحة
بالزعيم الليبي الراحل معمر القذافي في 2011 . وتتسبب الانقسامات الداخلية والحرب المفتوحة بين الفصائل المتناحرة إلى الزج بليبيا إلى شفا انهيار سياسي واقتصادي. وقال المجلس إن التوصل إلى اتفاق سياسي يؤدي إلى تشكيل “حكومة وفاق وطني” يعد أمرا محوريا في إنهاء الصراع ومواجهة تهديد الإرهاب المتصاعد. وأفاد الممثل الخاص للأمم المتحدة في ليبيا برناردينو ليون بأن الأعضاء الخمسة دائمي العضوية في مجلس الأمن أرسلوا “رسالة قوية للغاية” تتعلق بالوحدة والدعم إلى ليبيا وأطرافها. وذكر المجلس أنه على استعداد لفرض عقوبات على الذين يواصلون تهديد سلام ليبيا واستقراراها وأمنها. وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق إن “المناقشات مستمرة ونحن مسرورون لاستجابة طرابلس بشكل إيجابي للاتفاق، ونتوقع نفس الشيء من البرلمان في طبرق خلال الأيام المقبلة”. على صعيد اخر قال وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش امس الخميس إن السلطات التونسية وافقت على طلب تقدمت به طرابلس لتفعيل اتفاقية بين البلدين تقضي بتسليم السجين من قيادي فجر ليبيا الى السطات الليبية. وكانت إذاعة موزاييك الخاصة أعلنت الافراج عن وليد القليب الصادرة ضده بطاقة ايداع بالسجن لصدور دعاوى قضائية ضده لكن متحدثا باسم ادارة السجون والاصلاح نفى منتصف نهار امس بتوقيت تونس الإفراج عن القليب. وقال المتحدث رضا زغدود لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ) “القليب تم ايداعه السجن بمقتضى بطاقة قضائية في قضية تحمل صبغة ارهابية ولم يبلغنا اذن حتى الآن بإطلاق سراحه”.

إلى الأعلى