الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الفلسطينيون يطاردون إسرائيل أمام (الجنائية) بأول ملف الأسبوع المقبل

الفلسطينيون يطاردون إسرائيل أمام (الجنائية) بأول ملف الأسبوع المقبل

رام الله المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
يرفع الفلسطينيون الأسبوع المقبل أول ملف إلى المحكمة الجنائية الدولية لإقناع المدعية بفتح تحقيق جنائي حول جرائم حرب إسرائيلية محتملة حسب ما أعلن مسؤول فلسطيني أمس الخميس. فيما أطلقت أمس المبادرة العمانية الأهلية لمناصرة فلسطين “معاً لفلسطين” 3 مشاريع في قطاع غزة، حيث افتتحت المبادرة وبالتعاون مع الجمعية الإسلامية في حي تل السلطان في مدينة رفح محطة تحلية وماء سبيل “سقيا المحبة في الله” بتمويل من فاعل خير من السلطنة للمساهمة في تقديم المياه الصالحة للشرب لأهالي المنطقة. كما افتتحت المبادرة بالشراكة مع جمعية الرحمة الخيرية في محافظة خان يونس مجمع استهلاكي عُمان، حيث أكد المدير التنفيذي للمبادرة أ. عبد الله الأسطل أن هذا المشروع سيعمل على خدمة الفقراء والمحتاجين من خلال توزيع عائد الأرباح على الأسر المستورة. من جانب آخر افتتحت المبادرة بالتعاون مع جمعية رائدات المستقبل معرضا خيريا يهدف لمساعدة الأسر على بيع مصنوعاتها من التراث الفلسطيني، حيث يعمل المشروع على دعم العديد من السيدات في تطوير موهبتهم وتعزيز دورهم في إحياء التراث الفلسطيني وتشغيل عدد من الأيدي العاملة. يذكر أن المبادرة العُمانية ستعمل على تنفيذ المزيد من المشروعات التنموية والاغاثية والخدماتية لتعزيز صمود الفلسطينيين خاصة في المناطق المهمشة في قطاع غزة وعودة للجنائية الدولية قال عمار حجازي المسؤول في الشؤون الخارجية الفلسطينية، وهو طرف في التحرك ضد إسرائيل في المحكمة الجنائية، في رام الله إن هذا الملف الذي يضم عشرات الصفحات غير الأجزاء المرفقة سيسلم إلى المدعية فاتو بن سودا في 25 يونيو. وصرح للصحفيين أن الملف سيقدم للمدعية العناصر اللازمة أو الأرقام حول الاحتلال والاستيطان والاعتقالات التعسفية أو “استخفاف إسرائيل بأرواح الفلسطينيين” لإقناعها بفتح تحقيق “في أقرب فرصة”. وأضاف أنه لن يطال وقائع محددة لأن الفلسطينيين قد يستخدمون ذلك لاحقا طبقا لقرار المدعية. وقال حجازي إن الملف “سيكون عاما ويتضمن أرقاما لكنه يرسم صورة قاتمة لتصرفات إسرائيل ويعرض الأسباب التي نعتقد بأنها ستمنح المدعية دوافع منطقية في النظام الخاص (لمعاهدة روما التي شكلت منطلقا للمحكمة الجنائية الدولية) لفتح تحقيقات”. والدراسة الأولية للمدعية مستقلة عن انضمام فلسطين إلى المحكمة الجنائية الدولية المكلفة بملاحقة المسؤولين عن أخطر الجرائم في نظر القانون الدولي. وتتعلق بتصرفات الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء.

إلى الأعلى