الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “العرس التقليدي” يختتم فعاليات مهرجان صور المسرحي
“العرس التقليدي” يختتم فعاليات مهرجان صور المسرحي

“العرس التقليدي” يختتم فعاليات مهرجان صور المسرحي

اختتمت فعاليات مهرجان صور المسرحي الدولي في لبنان بدورته الثانية بالعرض الايراني “العرس التقليدي” للمخرج حسن إينياتابور، الذي تناول فلكلور وتراث العرس الايراني التقليدي القديم وشارك فيه 15 ممثلا وممثلة ليسجل بذلك أول عرض إيراني يشهده الجنوب اللبناني. وعبرت الفنانة نضال الأشقر عن سعادتها بهذا الانجاز التاريخي لمهرجان صور المسرحي الذي ينشط المسرح في لبنان والوطن العربي وأن ما يقوم به مسرح إسطنبولي يعتبر حالة نوعية علي الجميع في لبنان دعمها والوقوف الى جانبها. أما الشاعر جورج غنيمة ممثلاً بلدية صور فاعتبر أن ما قام به إسطنبولي يعد معجزة من خلال إقامة حركة مسرحية عربية ودولية بهذا الحجم وبإمكانيات تكاد تكون معدومة وأن بلدية صور وأهلها الى جانب هذا المشروع الذي يعتبر جزءا من هوية المدينة ومستقبلها .
وجائت نتائج المهرجان على الشكل التالي: فازت إيران بجائزة أفضل موسيقى، وفاز مسلم علي من العراق بجائزة أفضل ممثل عن مسرحية ” الطبيب الاخر” كما حصدت المسرحية جائزتي أفضل نص وأفضل عمل متكامل من إعداد كريم خنجر، وفازت اللبنانية هبة بزي بجائزة أفضل ممثلة. أما جائزة أفضل مخرج فذهبت لزين العابدين السباعي عن مسرحية “ما بقى بدها ” من لبنان .
وفي الختام كرمت مدينة صور المسرحي الراحل ريمون جبارة، فقدم مؤسس المهرجان الممثل والمخرج قاسم إسطنبولي درعا تكريمية الى نجله عمر جبارة الذي اعتبر هذا المهرجان الذي حمل اسم والده في مدينة صور يجسد روح الوفاء والتقدير الكبير الى تاريخ جبارة. ومن بعدها قدم الفنان إبراهيم فرحات عددا من أغانيه الطربية كما شاركته الفنانة السورية منى محمد.
وقد أقيم خلال المهرجان كرنفال وحفل موسيقي لفرقة أليسار وأمسية شعرية جمعت الاسبانية أنا سندريرو ألفرس والكاتب سمير سيكماني، وقدم الفريق العراقي عرض مسرحية “الطبيب والاخر” من إخراج كريم خنجر وتناولت المسرحية الواقع العراقي من حيث الارهاب وكيفية صناعته وتوظيفه ومعاناة الشباب العراقي. وقدمت فرقة 107 من لبنان عرض مسرحية “ما بقى بدها” وتناولت المسرحية واقع القضيّة الفلسطينيّة ، وعرضت مسرحية “الهاوية” من إخراج اللبناني هيثم الحاج وتناولت الصراع النفسي بين الخير والشر.
وعلى هامش المهرجان أقيمت حلقة عمل قدمتها أنا سندريرو ألفرس من إسبانيا وشارك فيها طلاب محترف تيرو للفنون، وأقيمت ندوة تحت عنوان “المسرح العربي الى أين ؟” أدارتها سعاد خليل من ليبيا وجبريل محفوظ من مصر بالاضافة الى مناقشة العروض بعد عرضها.

إلى الأعلى