الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: موسكو تبدي استعدادها لدعم حوار بين الحكومة والمعارضة للحل السياسي

سوريا: موسكو تبدي استعدادها لدعم حوار بين الحكومة والمعارضة للحل السياسي

الجيش يطهر وتلة سكاكة من التنظيمات الإرهابية

موسكو ـ دمشق ـ (الوطن) ـ وكالات:
أبدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استعداده لدعم حوار بين الحكومة السورية والمعارضة من أجل التوصل الى حل سياسي فيما طهر الجيش السوري قرية وتلة سكاكة بريف السويداء من التنظيمات الارهابية.
وأكد الرئيس بوتين أن روسيا مستعدة لإجراء حوار مع الرئيس بشار الأسد للقيام بإصلاحات سياسية في البلاد.
وقال الرئيس بوتين في حديثه أمام الجلسة العامة للمنتدى الاقتصادي الدولي في بطرسبورغ امس “إننا على استعداد للدخول في حوار مع الرئيس بشار الأسد لجهة أن يقوم وبالتعاون مع المعارضة السلمية بإجراء إصلاح سياسي” معربا عن اعتقاده “بأن ذلك أمر بناء للغاية وقابل للتنفيذ”.
وفي رده على سؤال حول إمكانية طلب روسيا من الرئيس الأسد التخلي عن منصبه قال الرئيس الروسي إن “هذا الموضوع لا يمكن لأحد أن يطرحه سوى الشعب السوري بذاته”.
وأضاف بوتين “إننا مستعدون للاستمرار بالعمل مع الرئيس الأسد لضمان الطريق إلى التحولات السياسية كي يشعر جميع المواطنين في سوريا بإمكانية الوصول إلى آليات الحكم وللابتعاد عن المواجهة المسلحة ولكن ذلك لا يمكن تحقيقه عن طريق استخدام القوة”.
وقال بوتين إن “بواعث قلقنا مبنية على حقيقة أن سوريا يمكن أن تزج في نفس الحالة التي وقعت فيها ليبيا أو العراق” مبينا أن موسكو لا تريد أن يحل نفس مسار الأحداث في تلك البلدان في سوريا قائلا إن “هذا ما يمليه علينا موقفنا في تأييد الرئيس بشار الأسد وحكومته ونحن نعتقد أنه موقف صحيح وكان من الصعب جدا أن يتوقع منا أي شيء آخر”.
كما رأى بوتين عدم وجود حزم أميركي كاف في محاربة داعش في العراق وقال “إنه كان بإمكان الولايات المتحدة أن تبذل جهودا أكبر في حربها ضد التنظيم المذكور”.
وأضاف بوتين في حديثه ” إننا ندعو جميع شركائنا الأوروبيين وفي المقدمة الولايات المتحدة إلى بذل المزيد من الجهود لمحاربة الشر المطلق الذي نعتقد أنه في الأصولية وفي تنظيم داعش أو حتى في التشكيلات الأخرى من هذا القبيل والتي تعتبر في الأساس حلقات للمنظمات الإرهابية الدولية المعروفة في جميع أنحاء العالم والتي تسببت مرارا عديدة في توجيه ضربات ضد الولايات المتحدة نفسها”.
وحث بوتين دول الغرب والولايات المتحدة للعمل معا في مواجهة التحديات المشتركة وقال “إن ما يوحدنا هو الرغبة في العمل ضد التهديدات المشتركة مثل الإرهاب وخطر المخدرات وإمكانية التوجه الخطير نحو انتشار أسلحة الدمار الشامل”.
إلى ذلك أعلن مصدر عسكري سوري صباح أمس قرية وتلة سكاكة في ريف السويداء الغربي منطقة خالية من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية.
وقال المصدر في تصريح نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن “وحدة من الجيش أحكمت سيطرتها بشكل كامل على تلة وقرية سكاكة” غرب السويداء بنحو 20كم قرب الحدود الإدارية لمحافظة درعا.
وأضاف المصدر إنه “تم القضاء على العديد من الإرهابيين الذين كانوا يتحصنون في القرية والتلة المجاورة لها إضافة إلى تدمير أسلحتهم وعتادهم الحربي”.
وتعد إحكام السيطرة على قرية سكاكة خطوة إضافية لتوسيع نطاق الحماية لمطار الثعلة العسكري بريف السويداء الغربي الذي تعرض الأسبوع الماضي لمحاولات تسلل عديدة من قبل إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات المنضوية تحت زعامته حيث أحبطها الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية وأوقع مئات القتلى والمصابين بين صفوف الإرهابيين.
وفي ريف السويداء الشرقي “دمرت وحدة من الجيش السوري صباح أمس رتل آليات لداعش شرق مركز أعلاف قرية القصر” شمال شرق السويداء بنحو 60 كم بحسب المصدر العسكري.
وكانت وحدات من الجيش دمرت مدفع هاون لتنظيم “داعش” وقضت على عدد من أفراده في قرية القصر وغرب تل بنات بعير شرق القرية.
كما نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عمليات مكثفة على تجمعات ومحاور تحرك وإمداد إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات الإرهابية المرتبطة لوجستيا واستخباريا بكيان العدو الإسرائيلي في ريفي القنيطرة ودمشق الجنوبي الغربي.

إلى الأعلى