الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: مقتل عشرات المسلحين بالموصل وبيجي والرمادي
العراق: مقتل عشرات المسلحين بالموصل وبيجي والرمادي

العراق: مقتل عشرات المسلحين بالموصل وبيجي والرمادي

البشمرجة : خطة تحرير الموصل لم توضع بعد

بغداد ـ وكالات: أفاد مصدر في وزارة البشمرجة الكردية بمقتل 18 من عناصر (داعش) بقصف جوي للتحالف الدولي على معقل للتنظيم في ناحية بعشيقة شرق الموصل 400 كم شمال بغداد . وقال المصدر لـوكالة (باسنيوز) الكردية إن التحالف الدولي استهدف احد معاقل المسلحين في ناحية بعشيقة فجر امس الاحد ما اسفر عن مقتل 18 من
عناصر داعش واصابة عدد آخر منهم . وأوضح المصدر ان التنظيم بدأ بنقل المصابين الى مستشفيات الموصل . وأشار إلى أن القصف جاء بناء على معلومات استخبارية دقيقة عن تواجد المسلحين في المعقل المذكور. على صعيد اخر أفاد مصدر أمني عراقي امس الأحد بمقتل خمسة من عناصر (داعش) وعنصر من الحشد الشعبي وإصابة ستة آخرين في اشتباكات مسلحة في مدينة بيجي 200/ كم شمال بغداد./ وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن اشتباكات مسلحة وقعت بين عناصر التنظيم والقوات الأمنية العراقية المشتركة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في أغلب أحياء بيجي ما أسفر عن مقتل خمسة من داعش وقتيل واحد وستة جرحى من الحشد الشعبي. وأضاف المصدر أن القوات العراقية تتقدم بشكل محدود في قرية البوجواري شرقي بيجي والمجاورة لمصافي النفط ، مؤكدا وصول فوجين من الحشد الشعبي و10 مدرعات لتعزيز القوة المهاجمة . وأشار إلى أن داعش مازال يسيطر على منطقة تل أبو جراد المهمة غربي بيجي والتي تتحكم بالطرق الرابطة بين بيجي والصينية والمصافي. كما أعلنت قيادة عمليات الأنبار عن مقتل 3 “دواعش” في منطقة حصيبة شرقي الرمادي واعتقال 10 في منطقة عامرية الفلوجة ومدينة الحبانية بمحافظة الأنبار، فيما قتل شخصان بتفجير جنوب بغداد. وأوضحت قيادة عمليات الأنبار في بيان ا ، أنها تمكنت، بناء على معلومات استخباراتية من اعتقال 10 إرهابيين في منطقة عامرية الفلوجة ومدينة الحبانية من ضمنهم 2 من الهاربين من سجن مكافحة الإرهاب بالفلوجة أثناء الأحداث الأخيرة. كما أشار البيان الصادر أن القوات الأمنية نجحت في تصفية 3 مسلحين وتمكنت من تدمير عربية رباعية الدفع تحمل رشاشا أحاديا في منطقة حصيبة شرقي مدينة الرمادي. وبخصوص الصراع المسلح في الموصل، قال الأمين العام لوزارة البيشمرجة جبار ياور، إن خطة تحرير الموصل من سيطرة تنظيم “داعش” لم توضع إلى الآن. وفي تصريح لموقع الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يرأسه جلال طالباني، أفاد جبار ياور أنه لم توضع أي خطة لتحرير الموصل، لا من قبل وزارة الدفاع ولا من قبل وزارة البيشمرجة، مضيفا أن وزارة البيشمركة لم تتلق أي كتاب رسمي بشأن تحرير المحافظة. وأشار الأمين العام لوزارة البشمركة إلى أن الاجتماعات مستمرة بشأن وضع خطة لتحرير المدينة من مسلحي “داعش”. هذا ونقلت وسائل إعلام عن عضو في مجلس النواب، أنه يتوقع خلال الأيام القادمة الهجوم على محافظة الموصل، لتحريرها من قبضة “داعش”. وفي بغداد ونواحيها تواصل سيناريو التفجيرات ليستهدف السبت 20 يونيو ، ناحية اليوسفية جنوبي بغداد، حيث سقط قتيلان وأصيب 9 أشخاص بجروح متفاوتة، حسب بيان لوزارة الداخلية العراقية. يذكر أن الأوضاع الأمنية في العاصمة بغداد، تشهد توترا منذ منتصف العام 2013، إذ ذكرت بعثة الأمم المتحدة في العراق، في الأول من يونيو 2015، أن شهر مايو الماضي شهد مقتل وإصابة 2715 عراقيا بأعمال عنف شهدتها البلاد في مناطق متفرق وجنوب تكريت، وبالتحديد جزيرة غرب سامراء، 170 كم شمال بغداد، تمكنت الشرطة الاتحادية بعد معارك عنيفة مع تنظيم داعش، من تطهير أجزاء واسعة من منطقة البوجواري في قضاء بيجي شمالي تكريت. وأعلنت قيادة الشرطة الاتحادية قوة من الفرقة الخامسة التابعة للشرطة الاتحادية طهرت جزيرة غرب سامراء من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” ورفعت العلم العراقي على خط اللاين وأنبوب النفط الاستراتيجي، بعد معارك عنيفة استمرت لساعات مع مسلحي” داعش”. جدير بالذكر أن القوات الأمنية العراقية تمكنت في الأول من أبريل الماضي، من تحرير مدينة تكريت من سيطرة تنظيم “داعش” بعد نحو شهر من انطلاق عملية واسعة استمرت لشهر واحد، فيما لا يزال قضاء بيجي، شمالي تكريت، يشهد معارك كر وفر بين القوات الأمنية وعناصر داعش الذي يسيطر على غالبية مناطق القضاء. وفي السياق ذاته، دمرت قوات الجيش العراقي والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة مواقع عديدة يتمركز فيها مسلحو “داعش” بضربة جوية الجمعة 19 يونيو استهدفت مصفاة بيجي شمال العراق وأظهرت لقطات الفيديو التي صورتها وزارة الدفاع العراقية، ، القصف الجوي على واحدة من أكبر مصافي النفط في العراق والتي كانت نقطة استراتيجية للقتال بين داعش والقوات العراقية.

إلى الأعلى