الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / 36 مشروعا رمضانيا لفريق الرحمة الخيري خلال الشهر الفضيل
36 مشروعا رمضانيا لفريق الرحمة الخيري خلال الشهر الفضيل

36 مشروعا رمضانيا لفريق الرحمة الخيري خلال الشهر الفضيل

متابعة : جميلة الجهورية :
بدأ فريق الرحمة الخيري الذي تشرف عليه لجنة التنمية الاجتماعية بولاية السيب مناشطه لشهر رمضان المبارك 2015م ، من خلال رصد واعداد 36 مشروعا رمضانيا يخدم فئات مختلفة من المجتمع ، وتعرض بأفكار متعددة يشارك فيها عدد كبير من الفرق التطوعية والشبابية والخيرية ، لتمتد ابواب المشاركة فيه إلى الاسر المعسرة والراغبين في التطوع .
ومن ابرز هذه المشاريع الرمضانية التي سينفذها فريق الرحمة خلال الشهر الفضيل حسب ما أفادت به رحيمة المسافر رئيسة فريق الرحمة :
مشروع ” عربة الإفطار” وهي عربة سيتم وضعها في سوق الخوض وتوفر وجبتين ويديرها عدد من المتطوعين التي تم الاتفاق مع إحدى الأسر المنتجة لتقوم بطبخ الوجبات يوميا وتوزع قبل الإفطار على عابري السبيل أيضا مشروع ” جزء من إفطاركم علينا ” وهو عبارة عن سوبرماركت لبيع المواد الغذائية داخل مبنى الفريق ويوفر المواد بسعر أقل من سعر السوق للأسرالمعسرة المسجلة لدى الفريق من ولاية السيب ، والفكرة توفير مختلف المواد الغذائية وترك الحرية للمستفيدين بالتسوق حسب احتياجاتهم .
كذلك مشروع ” إفطار في قرية ” يقوم عليه عدد من المتطوعين في الفريق بزيارة قرية حلوت وعمل زيارات ميدانية للأسر ومن ثم عمل محاضرة دينية قبل الإفطار ثم تقديم إفطار للأسر التي تسكن القرية ،وكذلك يتم إحضار مثقفة صحية لتثقيف الأسر، ويقوم الفريق بتوزيع ألعاب للأطفال وكسوة العيد وحلويات ومواد غذائية وعمل فقرات ترفيهية.
و” هدية رمضان للأسر” مشروع عبارة عن مجموعة من الأواني الخاصة بالشهر الكريم تغلف وتقدم كهدية للأسر ويقوم المتبرع بشرائها من المركز الذي يتم التعاقد معه ويدفع له المبلغ مقدما ثم تعطى كهدية للأسر المعسرة ، ومن هذه المشاريع ايضا ” مخبز الرحمة ” وهو مشروع مخابز مجانية ستفتح في ولاية السيب لتوزيع الخبز المجاني على الأسر المعسرة .
أيضا من المشاريع الجديدة لفريق الرحمة ” الرد على الإستفسارات الفقهية ” وهو مشروع تم اختيار عدد من الوعاظ والمرشدين من مكتب الإفتاء للرد على إستفسارات تخص شهر رمضان في اوقات محددة والفريق قام بتوفير بطاقة تتضمن أرقام اسماء وارقام الوعاظ الذين تعاونوا مع الفريق في تقديم هذه الخدمة الدينية.
وأضافت كذلك مشروع ” صندوق التمر” والذي قام الفريق بإختيار بعض المساجد في ولاية السيب لتوزيع صنايق التمور عليها خلال فترة شهر رمضان المبارك ، الى جانب ” مشروع ” سبع تمرات وماء” وهو مشروع يقوم الفريق بتغليف التمور و وضعها في علب وتوزيعها على مختلف المراكز والمحلات التجارية ومحطات البترول وتكون للتوزيع المجاني للصائمين.
كما لم يغفل الفريق مشاركة كبار السن هذه المناسبة حيث خصص مشروع ” هدايا للمسنين” وهو مشروع يشارك الفريق فيه سنويا بتقديم هدايا للمسنين على مستوى السلطنة لجميع المحافظات بمعية بعض الفرق التطوعية والشبابية ، إلى جانب مشروع “إفطار دار المسنين” والذي سيقوم الفريق وبالأضافة إلى مجموعة من الفرق التطوعية الأخرى، بيوم إفطار جماعي في دار المسنين بالرستاق ، كذلك مشروع “أماني مرضى السرطان ” و سيقوم الفريق بتحديد يوم لزيارة مرضى الأطفال المصابين بمرض السرطان في المستشفى السلطاني وتقديم الهدايا لهم ومن بعد ذلك وتحقيق امنياتهم.
كذلك من المشاريع التي يتواصل فيها الفريق هذا العام وبحلة جديدة مشروع ” نكمل بعض ” وهي فعالية ستقام في أحد المراكز التجارية و يديره مجموعة من المتطوعين من كلية التقنية وهومشروع مكمل لمشروع لاتنساني الرمضاني ، اضف الى تلك المشاريع الهادفة والانسانية للفريق ” فك كربة ” وهو مشروع بالتعاون مع جمعية المحامين ويستهدف فك كرب بعض المساجين كما يتواصل الفريق مع ” العمرة في شهر رمضان ” حيث يقوم الفريق بتحديد قائمة من الأسر المعسرة لإرسالهم لأداء مناسك العمرة والفريق يتكفل بجزء من التكاليف.
ايضا يحرص الفريق على اشراك المجتمع في العمل التطوعي وتفعيله من خلال توزيع الصناديق في المجمعات التجارية والمواقع التي تتيح فرص التواصل مع الفريق والمحتاجين ومن هذه المشاريع على مستوى ذلك مشروع “صناديق المحلات ” وتقوم فكرته على وضع صناديق صغيرة للتبرعات عند ” منصات المحاسبة ” في المراكز التجارية في السيب لجمع ” الفكات ” ، ايضا “صندوق التبرعات المنوع ” حيث يتم وضع عدد من الصناديق الكبيرة في مختلف المراكز التجارية في محافظة مسقط، ويكون الصندوق مقسم إلى أقسام للتبرع مثل (فدية صيام، و إفطار الصائم، وكسوة العيد، والعمرة، والكفارة، وكسوة وعيدية اليتيم، والوقف الخيري وقسم للمساجد ) فيضع المتبرع المبلغ في القسم الذي يريده ، اضف الى تلك الصناديق “صناديق الألعاب المستعملة” وهي صناديق ألعاب كبيرة توضع في المراكز التجارية في محافظة مسقط ، ويتم التبرع بالألعاب المستعملة لتوزع على أسر الفريق ، والتي بلغ عددها بعد الدراسة الحديثة التي اجراها الفريق 1501 أسرة في ولاية السيب ، الى جانب فكرة الصناديق مشروع ” الحصالات المنزلية ” التي يتم عرض عدد من الحصالات الصغيرة والمتوسطة للأطفال وللمنازل والمدارس ، ناهيك عن مشروع ” صناديق الملابس المستعملة ” التي تم زيادة عددها بجانب المساجد والأماكن العامة في ولاية السيب حيث وصل العدد إلى 170 صندوق.
وعلى مستوى موائد الرحمن ومشاريع الافطار التي يفترشها الفريق ويحرص على اقامتها او تبنيها مشروع ” إفطار المساجد ” يتم الإعلان للمساجد في ولاية السيب إستعداد الفريق لتوزيع اللحم والأرز ليتم إضافته للإفطار ، ايضا مشروع ” إفطار سكنات داخلية ” وهو يستهدف مجموعة من طلاب السكنات الداخلية لتقديم الإفطار لهم خلال شهر رمضان المبارك بصورة يومية ، الى جانب مشروع ” إفطار الصائم ” حيث سيتم توزيع كراتين من المواد الغذائية لإفطار صائم على بعض الجهات في ولاية السيب ( عمال بلدية السيب، عمال وعاملات التنظيف في المدارس الحكومية، عمال وعاملات النظافة في المراكز الصحية ) ، بالاضافة الى مشروع ” إفطار الجاليات ” و سيكون في منطقة الصناعية في المعبيلة وكذلك قرب محطة شل وادي العرش وقرب محطة برج الصحوة، وهو إفطار يومي لعمال الكراجات ويستفيد منه أكثر من 2000 عامل ،و مشاركة المتطوعين للإفطار الجماعي الخاص بالجاليات في المعبيلة الصناعية.
إلى جانب مشروع ” إفطار الأسر في ولاية السيب ” وتقديم كراتين مواد غذائية لإفطار الصائم لأكثر من 2000 أسرة في ولاية السيب ، بالاضافة الى ” الإفطار الجماعي للفريق ” وسيقوم الفريق بعمل إفطار جماعي في مبنى الفريق للمتطوعين والعاملين في الفريق في شهر رمضان المبارك في نفس يوم حفل عيدية اليتيم ويحرص الفريق على ” توزيع اللحوم” حيث سيتم توزيع الحوم طوال شهر رمضان المبارك على الاسر المستهدفة وهي بتبرع من المواطنين ومؤسسة سهيل بهوان للأعمال الخيري وبعض المؤسسات الخيرية.
ايضا يتبنى الفريق مشروع ” مكتبات ” حيث سيقوم بوضع عدد من المكتبات الصغيرة التي توضع بها المصاحف في المراكز الصحية بولاية السيب حتى يستغل المواطن وقته خلال فترة الإنتظار بقراءة القرأن الكريم وبعض الكتيبات الصغيرة للأذكار في شهر رمضان الكريم ، وفي مشروع اعلن الفريق عن ” أفضل فكرة تطوعية ” تكون جديدة و مبتكرة وغير مكلفة وتخدم الأسر المعسرة في المجموعات التطوعية، ويقوم الفريق بتطبيق الفكرة في شهر رمضان.
بالاضافة الى تلك المشاريع مشروع “كسوة ولاية مطرح ” قامت شركة مطاحن عمان التبرع بمبلغ 10 ألاف ريال عماني لفريق الرحمة، وستوزع كسوة العيد على الأسر في ولاية مطرح ، ايضا في هذا الجانب كعادته الفريق يحرص على اقامة ” معرض كسوة العيد” حيث سيقوم الفريق بعمل معرض مجاني لكسوة العيد قبيل عيد الفطر المبارك ، كذلك من المشاريع الانسانية مشروع ” كن أبا لي وعيدية يتيم ” وهو مشروع كسوة 2270 يتيم على مستوى السلطنة وسيقام في أحد المراكز التجارية ، الى جانب مشروع المعرض الدائم ” معرض تأجير الملابس” وهو معرض دائم لتأجير الفساتين والملابس التقليدية للمناسبات في مبنى الفريق والريع للصدقات ، ومشروع ” شنط مدرسية ” حيث تم شراء 2000 شنطة مدرسية بكامل أدواتها من الصين وستوزع على ولاية السيب قبل نهاية شهر رمضان المبارك ، ناهيك عن مشروع ” مهرجان الحلويات ” وسيستقبل الفريق في آخر أسبوع من رمضان جميع أنواع الحلويات للعيد في مبنى الفريق للتوزيع.

إلى الأعلى