السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “محافظي المركزي العماني” يوافق على دمج “العمانية للتنمية والاستثمار” و”الوطنية العمانية للاستثمار القابضة”

“محافظي المركزي العماني” يوافق على دمج “العمانية للتنمية والاستثمار” و”الوطنية العمانية للاستثمار القابضة”

ناقش ضوابط تقديم القروض الشخصية والإسكانية ودراسة تحديات التمويل والتأجير

مسقط ـ “الوطن”:
عقد مجلس محافظي البنك المركزي العماني أمس الإثنين الاجتماع الثاني للعام الحالي (2015م) برئاسة معالي الدكتور علي بن محمد بن موسى نائب رئيس مجلس المحافظين بمقر البنك.
وقد استعرض المجلس الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال ، كما اطلع على التقرير الاقتصادي والمالي للبنك المركزي حتى نهاية شهر مارس 2015م ، وكذلك تقرير أنشطة دوائر البنك المركزي العُماني عن الفترة الماضية.
إلى جانب ذلك وافق المجلس خلال جلسته على دمج كل من الشركة العمانية للتنمية والاستثمار (OMANIVEST) والشركة الوطنية العُمانية للاستثمار القابضة (ONICH). كما ناقش المجلس ضوابط تقديم القروض الشخصية والقروض الإسكانية المقدمة من قبل البنوك العاملة في السلطنة. بالإضافة إلى ذلك اطلع المجلس على الدراسة المرفوعة إليه حول التحديات التي تواجهها شركات التمويل والتأجير العاملة في السلطنة والطرق المقترحة لتطويرها.
وإطلع المجلس خلال جلسته على الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل البنك المركزي العُماني والبنوك المرخصة العاملة في السلطنة حول تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وكذلك حجم التمويل المقدم من قبل القطاع المصرفي في السلطنة لهذه المؤسسات وأخذ علماً بذلك. كما اطلع المجلس على التقرير السنوي لصندوق تأمين الودائع المصرفية (BDIS) لعام 2014م وأخذ علماً بما جاء به.
من جهة أخرى ناقش المجلس التوصيات الواردة في التقرير الذي أعده صندوق النقد والبنك الدوليين حول برنامج تقييم القطاع المالي للسلطنة والإجراءات التي تم اتخاذها بشأن تلك التوصيات ، ووجه الإدارة التنفيذية للبنك بمتابعة تنفيذ التوصيات الواردة في التقرير حسب الإمكانيات المتوفرة. وأطلع المجلس كذلك على المركز المالي للبنك المركزي كما كان عليه الوضع في 30 إبريل 2015م ، وكذلك التقارير ذات العلاقة بأداء الاستثمارات الخارجية للبنك المركزي العُماني عن الفترة الماضية.
واستعرض المجلس المواضيع المتعلقة بالشئون الإدارية والمالية للبنك المركزي العُماني واتخذ بشأنها القرارات المناسبة.

إلى الأعلى