الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق الموج مسقط يظفر بلقب المرحلة ويقفز إلى صدارة الترتيب العام
فريق الموج مسقط يظفر بلقب المرحلة ويقفز إلى صدارة الترتيب العام

فريق الموج مسقط يظفر بلقب المرحلة ويقفز إلى صدارة الترتيب العام

فى ختام مثير لجولة كارديف للإكستريم 40

فريق الطيران العماني يودع كارديف بفرحة “النقاط المضاعفة”

بعد يوم أخير من سباقات الإثارة لقوارب الإكستريم 40 وجرعات الادرنالين المضاعفة في ظل رياح قوية بلغت 25 عقدة وأجواء صيفية مشمسة وجماهير حاشدة في مدينة كارديف بالمملكة المتحدة، استطاع فريق الموج مسقط إحراز لقب مرحلة كارديف للعام الثالث على التوالي، وهو إنجاز كان كفيلاً برفع ترتيب الفريق إلى المركز الأول في الترتيب العام للسلسة بفارق نقطة واحدة عن فريق أس.أيه.بي الذي تراجع إلى المركز الثالث في مرحلة كارديف لصالح فريق ريدبُل، وتراجع بذلك إلى المركز الثاني في الترتيب العام للسلسة. ومن جهة أخرى واصل فريق الطيران العُماني تقديم أداء جيد لا سيما بحصوله على نقاط مضاعفة بعد ظفرة بالسباق الأخير، وبذلك يخرج بالمركز السادس في ترتيب مرحلة كارديف، والمركز الخامس في الترتيب العام.
بدأت سباقات اليوم الأخير بتصدّر فريق الموج مسقط بفارق 15 نقطة عن غريمه فريق أس.أيه.بي الدنماركي، وكان عليهم ضغط كبير للحفاظ على هذه الصدارة وتجاوز المنافسين، فبدأوا بقوة في السباق الأول وأحرزوا المركز الثاني بعد فريق ريدبُل النمساوي، متقدمين على فريق أس.أيه.بي بمركز واحد، ومنها واصل فريق الموج تقدمه على فريق أس.أيه.بي في أغلب السباقات السبعة التي شهدها اليوم الأخير، بل واستطاعوا توسيع الفارق بينهم والمركز الثاني إلى 18 نقطة، ولكن هذه المرة كان المركز الثاني من نصيب فريق ريدبُل الذي قدم أداء استثنائياً خلال اليومين الأخيرين.
وبعد ختام السباقات، ترجّل البحّار العماني ناصر المعشري على قاربه وتعلو محياه نشوة النصر وقال: “إنه شعور رائع جداً أن نظفر بالفوز في مرحلة كارديف للعام الثالث على التوالي، وكان العمل الجماعي عاملاً مهماً في هذا الفوز، ونتطلع الآن للمرحلة القادمة التي نأمل أن نواصل تألقنا فيها”.
كما أعرب الربان لي ماكميلان عن سعادته وفخره بالفوز في هذه المرحلة حيث قال: “دخلنا إلى سباقات اليوم بروح مستعدة وأعصاب هادئة وسارت الأمور على ما يراد لها، ونحن سعداء جداً بفوزنا في هذه المرحلة للعام الثالث على التوالي” وتوضيحاً لأسلوب الفريق في الإبحار في اليوم الأخير قال ماكميلان: “دخلنا بأعصاب أكثر هدوءاً إلى هذه السباقات، وواجهنا التحدي بروح حرّة نوعاً ما، تاركين الأمور تسير على سجيتها دون ضغط، وكانت النتيجة أن تلاشى التوتر من نفوس الطاقم وبذلوا أفضل ما لديهم وسارت الأمور كما أردنا”.
وتحدّث ماكميلان عن مضمار السباق في مدينة كارديف وقال: “كانت أيام مرهقة بحق نتيجة الرياح القوية والمتقلبة في هذا المضمار، وكان الجميع مشدودي الأعصاب وأخذوا جرعات قوية من الإثارة والادرنالين. كارديف مشهورة بهذه الظروف الجوية التي لا تدع لك فرصة للراحة، ولكنها في الوقت ذاته تمنحك فرصة لخوض تحد ممتع”. وختم ماكميلان حديثه عن القادم وقال: “لقد كان فريق أس.أيه.بي ثابتاً في أدائه، وكان من الخصم الأصعب في المنافسة، ولذلك سنضع أعيننا عليه من هنا فصاعداً، وسنعمل على ضمان بقائنا في الصدارة في المراحل الباقية من الموسم”.
ومن جهة أخرى قدم فريق الطيران العماني أداءً لا يقل إبهاراً عن فريق الموج مسقط، فبالرغم من عدم وصولهم إلى منصة التتويج، إلا أنهم شكلوا عامل ضغط على الفرق المتصدرة، وكانوا خصماً يُحسب له الحساب، ولا أدل على ذلك فوزهم بالسباق الأخير من مرحلة كارديف، وهو السباق الذي تتكالب فيه الفرق على المراكز الأولى للحصول على نقاط مضاعفة كفيلة بقلب موازين الترتيب مثلما حصل مع فريق ريدبُل الذي تقدم إلى المركز الثاني على حساب فريق أس.أيه.بي بعد السباق الأخير. وبشكل عام كان أداء فريق الطيران العماني قوياً في اليومين الأول والأخير ووصل إلى المراكز الثلاثة الأولى في 10 سباقات من أصل 32 سباقاً، وتغيب عن أربعة سباقات بسبب العطل الفني في اليوم الثالث.
وتعليقاً على أداء فريق الطيران العُماني، قال الربان ستيفي موريسون: “يقال بأن العبرة بالخواتيم وأن من يضحك أخيراً يضحك كثيراً، ونحن أحرزنا الفوز في سباق النقاط المضاعفة لذلك يمكننا القول بأن أداءنا جيد بالضعف كذلك، والفوز بالسباق الأخير بلا شك له طعم فريد!”.
وبهذه النظرة المتفائلة والروح العالية اختتم فريق الطيران العماني مرحلة كارديف حاملاً معه نشوة الفوز بالسباق الأخير الذي يأمل أن يكون حلقة وصل لانتصارات في المرحلة القادمة في مدينة هامبورج الألمانية الشهر القادم، وأضاف موريسون معلقاً على تطور أداء الفريق: “أصبحاً بشكل عام أكثر تأقلما مع القارب وأصبح إبحارنا أفضل من ذي قبل، ونحن نستمتع بالإبحار فوق ذلك كله. ونحن نعلم الآن بأن البدايات مصانع للنهايات ولذلك سنعمل على إتقان انطلاقاتنا في السباقات القادمة، واليوم نحجنا في تكتيكات تجاوز القوارب وهو أمر مشجع وواعد بالنسبة لأداء الفريق في المراحل القادمة”.
وختم موريسون حديثه عن تطلعات الفريق وقال: “نتطلع بقوة إلى المرحلة القادمة في مدينة هامبورج الألمانية لأنه مضمار جديد لم يسبق لأحد أن أبحر فيه، فالجميع متساوون بشأن الخبرة في الظروف الجوية التي تكتنف هذا المضمار، وستكون لدينا فرصة أكبر للتألق”.
وستأخذ طواقم عمان للإبحار قسطاً من الراحة من السباقات وستواصل الاستعداد للمرحلة القادمة في هامبورج الألمانية خلال الفترة من 23 إلى 26 يوليو.
الجولات المتبقية من سلسلة سباقات الإكستريم
الجولة الخامسة: 23-26 يوليو في هامبرغ، ألمانيا.
الجولة السادسة: 20-23 أغسطس في سانت بطرسبرج بروسيا.
الجولة السابعة: 1-4 أكتوبر في أسطنبول، تركيا.
الجولة الثامنة: 10-13 ديسمبر في سدني بأستراليا.
تشكيلة فريق الموج مسقط
لي ماكميلان (بريطانيا)
ناصر المعشري (سلطنة عمان)
ساره إيتون (بريطانيا)
بيت جرينهال (بريطانيا)
إيدي سميث (نيوزلندا)
تشكيلة فريق الطيران العماني
ستيفي موريسون (بريطانيا)
علي البلوشي (سلطنة عمان)
تيد هاكني (أستراليا)
نيك أشير (بريطانيا)
إد بويز (بريطانيا)

إلى الأعلى