الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: (التحالف) يقصف تجمعات الحوثيين بعدن والاشتباكات تحتدم في عدة أماكن
اليمن: (التحالف) يقصف تجمعات الحوثيين بعدن والاشتباكات تحتدم في عدة أماكن

اليمن: (التحالف) يقصف تجمعات الحوثيين بعدن والاشتباكات تحتدم في عدة أماكن

صنعاء ـ وكالات: شن التحالف العربي فجر امس غارات مكثفة على مواقع الحوثيين في مطار عدن الدولي، كما استهدف تجمعاتهم في مدينة كرِيتر بمحافظة عدن، حسب مصادر إعلامية ، فيما شهدت عدة مدن باليمن معارك محتدمة بين مؤيدي الرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي ، والحوثيين مدعوميين بقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح ، في ظل غياب الحل السياسي وتفاقم الوضع الإنساني الذي وصفته تقارير الأمم المتحدة بالكارثة الإنسانية. ميدانيا قتل العديد من المسلحين الحوثين مسلحا حوثيا، في وقت مبكّر امس الاثنين، جراء مواجهات عنيفة اندلعت بين الحوثيين وأفراد المقاومة الشعبية في مدينة رداع بمحافظة البيضاء وسط اليمن. وقالت مصادر قبلية لوكالة الأنباء الالمانية (د.ب.ا)، إن مواجهات مسلحة عنيفة اندلعت واستمرت حتى وقت مبكّر اليوم بين الحوثيين بدعم من القوات الموالية للرئيس السابق علي صالح من جهة، وأفراد المقاومة الشعبية المدعومة بالقبائل من جهة اخرى في منطقة الزوب بقيفة رداع. واكدت، ان المواجهات أسفرت عن مقتل العديد من المسلحين وإصابة اخرين، الى جانب مقتل أربعة من افراد المقاومة الشعبية. وأوضحت المصادر، أن افراد المقاومة شنوا هجوما على منطقة الزوب التي كان يسيطر عليها الحوثيون، مشيرة إلى ان افراد المقاومة استطاعوا فرض سيطرتهم عليها عقب ذلك الهجوم. وقالت، إن افراد المقاومة التي تدعمهم قوات التحالف بقيادة السعودية أكدوا استمرارهم بالهجوم على مواقع الحوثيين بقيفة رداع “لتطهيرها” منهم. وشن افراد المقاومة في مدينة رداع هجوما مسلحا على الحوثيين خلال الأسابيع الماضية، أسفر عن مقتل وإصابة العشرات. وفي مدينة تعز جنوب اليمن، تتواصل اشتباكات عنيفة بين اللجان الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من جهة، والحوثيين من جهة أخرى، في شارع الأربعين ومحيط جبل جرة الاستراتيجي. وفي شمال اليمن، وتحديدا بمحافظة حجة، استهدف طيران التحالف مدينة عبس بخمس غارات صباح الاثنين، أسفرت عن وقوع ضحايا بين المدنيين.
وأفادت مصادر محلية بأن القوات الموالية للرئيس هادي تستعد لخوض معركة حاسمة ضد الحوثيين والقوات الموالية لصالح في محافظة مأرب شرق العاصمة. من جانب آخر، اندلعت اشتباكات عنيفة في لحج وأبين بين اللجان الشعبية الموالية للرئيس هادي من جهة، والحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق صالح من جهة أخرى. وشن طيران التحالف غارات جوية على مواقع الحوثيين في محافظة حجة الحدودية مع السعودية. وقال سكان محليون إن ليلة الاثنين شهدت أعنف قصف متواصل واهتزاز للمنازل من قوة القصف مما أصاب الأهالي بالهلع وتسبب بنزوح عدد كبير منهم. من جانب آخر أعلنت جماعة الحوثي، أن مسلحيها أطلقوا 70 صاروخا باتجاه مواقع عسكرية جنوب السعودية بمنطقة جيزان. وحسب وكالة “سبأ” فإن المسلحين الحوثيين اقتحموا نقاط حماية لموقع الجابري الحدودي في جيزان، وأحرقوا عربتين مدرعتين وعددا من الدوريات العسكرية السعودية. وبالتوازي مع التحذيرات التي يطلقها المسؤولون الأمميون بشأن كارثة إنسانية مرتقبة في اليمن، تواصل الأطراف المتنازعة منع وصول المساعدات للمواطنين حيث يحتاج السكان للمواد الغذائية والأدوية مع ظهور أمراض لا يمكن معالجتها بسبب فقدان الأدوية مثل الملاريا والحمى التيفية وحمى الضنك خاصة مع تدهور الأوضاع الصحية العامة في المنطقة. وذكرت وكالات الأنباء أن الحوثيين منعوا سفينة مساعدات تابعة لمنظمة دولية من الوصول إلى ميناء عدن، حيث صرح نائب محافظ عدن نايف البكري أن سفينة محملة بالمساعدات لبرنامج الأغذية العالمي لم تتمكن من الرسو في ميناء عدن بسبب المعارك. ووجه نائب محافظ عدن أصابع الاتهام للحوثيين بمنعهم سفينة محملة بالدقيق من دخول عدن لإجبارها على التوجه الى مرفأ الحديدة الواقع على البحر الأحمر، مشيرا إلى أن السفينة غيرت مسارها.

إلى الأعلى