الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / ليبيا: (انتحاري) يحصد 5 قتلى في بنغازي ومقتل 8 دواعش بسرت
ليبيا: (انتحاري) يحصد 5 قتلى في بنغازي ومقتل 8 دواعش بسرت

ليبيا: (انتحاري) يحصد 5 قتلى في بنغازي ومقتل 8 دواعش بسرت

خسائر الحرب تصل إلى أكثر من 14.67 مليار دولار

طرابلس ـ وكالات: أفادت مصادر محلية بوقوع انفجار نفذه انتحاري بواسطة سيارة مفخخة وسط تجمع للجيش غرب بنغازي. وأكدت المصادر أن الهجوم خلَّف 5 قتلى وجريحين من قوات الجيش الليبي، فيما لقي الانتحاري حتفه في الهجوم. ويأتي الهجوم الانتحاري مع استمرار استهداف سلاح الجو لمواقع المسلحين غرب المدينة، فيما ذكرت مصادر اخرى ان 17 مقاتلا من قوات الجيش قتلوا وجرح نحو خمسين آخرين باشتباكات عنيفة اندلعت مع مسلحي ما يسمى بقوات مجلس شورى ثوار بنغازي بمنطقتي الصابري وجروثة شمال وغرب المدينة. وأكدت مصادر محلية أن خسائر قوات المسلحين اقتصرت على قتيل واحد خلال المواجهات التي استمرت لساعات بين الطرفين. ولا توجد حصيلة نهائية للاشتباكات التي تركزت في الصابري وجروثة، مشيرا إلى أن اشتباكات الصابري أتت على خلفية تقدّم قوات المسحلين في المدينة نحو مناطق يسيطر عليها الجيش، وأضاف أنها خلفت ثمانية قتلى و21 جريحا. على صعيد مواز، قال عضو الغرفة الأمنية المشتركة بمدينة سرت سليمان التارقي لوكالة الأناضول إن أكثر من عشرة مسلحين من داعش لقوا مصرعهم، في غارة جوية بمنطقة النوفلية شرقي المدينة. وبيّن التارقي أن سلاح الجو التابع لرئاسة أركان حكومة الإنقاذ بطرابلس نفّذ غارتين جويتين وصفهما بالناجحتين على مواقع داعش الذين يسيطرون على المنطقة منذ مارس الماضي- ويحتلون مقرات شركات أجنبية ومحلية ويستخدمونها مقرات لهم. وأوضح التارقي أن داعش، رغم إعلانه السيطرة على عدد من المناطق فإن سيطرته لا تتجاوز وجوده داخل مقارات حكومية أو مقرات شركات، بينما تنعم أغلب أحياء المناطق بحياة عادية بسبب الطبيعة القبلية لهذه المناطق التي ترفض سيطرة أي عنصر خارجي عليها. وأكد عضو الغرفة الأمنية المشتركة أن سلاح الجو سيكثف من ضرباته خلال الأيام المقبلة لتدمير أكبر عدد من مواقع التنظيم. وتعيش سرت على وقع حرب واشتباكات متقطعة منذ أشهر بين قوات تابعة للمؤتمر الوطني العام ومسلحي تنظيم الدولة. من جهة اخرى أورد التقرير السنوي لمعهد الاقتصاد والسلام الأميركي أن تكلفة ما وصفه ب «الصراع الحاد» في ليبيا وصلت إلى أكثر من 14.67 مليار دولار، فيما قال مسؤولون وشهود إن موقعاً تابعاً لتنظيم (داعش ) الإرهابي في سرت كان المقاتلون يجتمعون فيه تعرض للقصف من قبل الطيران الحربي لحكومة الميليشيات في طرابلس، بينما لقي 4 جنود مصرعهم، أمس الاثنين، جراء انفجار سيارة مفخخة استهدفت تمركزًا للجيش بمحور غرب بنغازي. وحلت ليبيا في المرتبة 149 بين 162 دولة ضمن «مؤشر السلام العالمي» العام 2015، الذي صدر في تقرير سنوي لمعهد الاقتصاد والسلام الأمريكي حول حالة السلام والأمن في دول العالم. وأوضح المؤشر أن تكلفة ما وصفه ب «الصراع الحاد» في ليبيا وصلت إلى أكثر من 14.67 مليار دولار، أي ما يعادل 15% من إجمالي الناتج المحلي العام الماضي، وكشف عن تراجع مركز ليبيا 16 نقطة في قائمة أقل دول العالم سلاماً، وهي أكثر الدول العربية التي شهدت تراجعاً في مركزها بالقائمة. وأشار إلى تعثر عملية الانتقال السياسي التي أعقبت ثورة 2011 بسبب الحرب الأهلية. وتطرق التقرير إلى أوضاع النازحين واللاجئين الليبيين، وذكر أن عدد النازحين واللاجئين ارتفع إلى 7.3% من إجمالي عدد السكان خلال عام 2014. وذكر التقرير أن ليبيا «تواجه أزمة كبيرة من حيث الشرعية الحاكمة»، مؤكداً أن «العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة، والاتفاق على وجود رئيس أو حاكم فعلي للدولة يساعد في عملية نزع سلاح الجماعات المسلحة ويمهد الطريق أمام تكوين قوات مسلحة تمثل جميع الأطياف، يمثلان أهم الحلول الدبلوماسية لوقف العنف داخل ليبيا) . من جهة اخرى نقلت تقارير تركية امس الثلاثاء عن هيئة الإغاثة الإنسانية التركية القول إنها قدمت مساعدات
للأسر النازحة من بلدة أوباري بمدينة سبها جنوبي ليبيا ، بالتعاون مع
المنظمة الإنسانية الليبية. ونقلت وكالة أنباء “الأناضول” التركية عن ممثل الهيئة التركية في ليبيا رأفت أيدودو القول إنهم “قدموا سلات رمضانية لألف أسرة ، إضافة إلى فتح خيمة رمضانية (تقدم إفطارا رمضانيا) للمحتاجين ، استمرت ليومين”. وأضاف أيدودو أن “هيئة الإغاثة التركية تنوي خلال الفترة المقبلة تقديم معونات غذائية إلى باقي الأسر التي لم تتلق مساعدات في الفترة الحالية” ، لافتا إلى أن هناك تنسيقا مع عمداء البلديات في الجنوب الليبي لفتح ممرات آمنة لبلدات أوباري وغات ومرزق.

إلى الأعلى