الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / “تعاون ” بمؤسسة الزبير يحتفي بشهر رمضان مع الأطفال بالمستشفيات

“تعاون ” بمؤسسة الزبير يحتفي بشهر رمضان مع الأطفال بالمستشفيات

دشن فريق “تعاون” بمؤسسة الزبير برنامجه الرمضاني بزيارة عدد من المستشفيات حيث أقام الفريق إفطارا جماعيا بحضور بعض أعضاء الكادر الطبي والإداري بمستشفى الرستاق وبعض الشخصيات المجتمعية المدعوة من قبل فريق تعاون ومجموعة من أعضاء لجنة التواصل المجتمعي بالمؤسسة.
ويأتي هذا البرنامج في إطار تعزيز الشراكة مع المجتمع المحلي وتجسيد قيمة التعاون والتآزر ما بين الموظفين بمؤسسة الزبير والشركات التابعة لها وبين مجتمعهم وتقديم الشكر والتقدير للطاقم الطبي والإداري بالمستشفيات على ما يقومون به من جهد مشكور من أجل تقديم العناية الطبية للمرضى بالمستشفيات حيث يقوم الطاقم بجهد مضاعف خلال الشهر الفضيل من أجل السهر على راحة المريض وتخفيف البعد عن أهله وذويه في أيام يطمح الجميع أن يكون وسط بيته وأهله، وكذلك المرافقون لمرضاهم في المستشفيات، فهذه المبادرة تأتي من موظفي مؤسسة الزبير المتطوعين ليؤكدوا على الشراكة بين القطاع الخاص والقطاع العام.
وفريق تعاون هو عبارة عن مجموعة من موظفي مؤسسة الزبير والذين يقومون بتنظيم العديد من الفعاليات والمناشط التطوعية لخدمة المجتمع وقد تم تدشين هذا الفريق ليكون خطا موازيا للمبادرات المجتمعية التي تقوم بها المؤسسة في المجتمع عن طريق لجنة التواصل الاجتماعي المشكلة من مجموعة متنوعة ومتعددة من الشخصيات البارزة في الأعمال التطوعية في مختلف مجالات التطوع داخل مجتمعنا العماني.
وبعد الإفطار الجماعي مع الطاقم الطبي والإداري يقوم فريق تعاون مع ضيوفه بزيارة الأطفال المنومين بالمستشفى وتسليمهم هدايا تنوعت بين التعليمية والترفيهية حيث كان أحد أهداف الزيارة إدخال السعادة والفرحة على قلوب الأطفال وبخاصة هذه الليالي الرمضانية التي عادة ما تترك أثرا إيجابيا لمثل هذه الأعمال الخيرة بين أفراد المجتمعات.
وقالت آمال بنت أحمد اللواتية عضوة في فريق تعاون قائلة: “انطلق البرنامج الرمضاني لفريق تعاون بزيارة مستشفى الرستاق ثم ابراء وسيعبر في مسيرته الرمضانية ثمانية مستشفيات أخرى مركزية بالسلطنة وذلك ليقول كلمة شكر وتقدير للموظفين المناوبين بالمستشفيات الذين يقضون أجمل الفترات الرمضانية في أداء الواجب سواء من الكادر الطبي أو الكادر الإداري بالمستشفى”.
وأضافت: “بعد أن نجتمع على مائدة إفطار مع الكادر الإداري والطبي يقوم الفريق بزيارة أقسام الأطفال المنومين بالمستشفى للاطمئان عليهم والدعاء لهم بالصحة والعافية والعودة إلى بيوتهم مشافين معافين وخاصة أنهم في شهر رمضان الفضيل الذي يتطلع كل فرد منا أن يقضي أيام هذا الشهر بين أهله وذويه، ثم نسلمهم هدايا تعليمية وترفيهية بهدف الاستفادة منها ولتكون ذكرى جيدة للطفل المنوم”.
واختتمت حديثها بالآتي: “وكلمة أخيرة أود قولها هي كلمة شكر وتقدير خاص لدوائر العلاقات العامة بالمستشفيات التي تم التنسيق معها لما لاحظناه من تجاوب جميل وبناء ساهم مساهمة فاعلة في تحقيق نجاح هذا البرنامج الرمضاني ونأمل إلى مزيد من التعاون معهم في برامج قادمة هادفة بإذن الله”.
وقال سلطان بن سعيد الجابري رئيس قسم خدمات المرضى والعلاقات العامة بمستشفى الرستاق قائلا :” يحتاج الموظفون في أية مؤسسة كانت إلى التداخل مع المجتمع والتفاعل معهم ومثل هذه الزيارة التي يقيمها فريق تعاون من مؤسسة الزبير ترسخ أهمية قيمة التعاون والتآزر بين مختلف القطاعات وبخاصة أن هذا اللقاء جاء في أجواء رمضانية يدركها كل بيت عماني ويستشعر معانيها تماما”.
وأضاف: “مستشفى الرستاق يرحب بالمبادرات المجتمعية التي تقام بين جنباته وبخاصة تلك التي تأتي من القطاع الخاص، وهذا التعاون بين المستشفى ومؤسسة الزبير ليس الأول من نوعه ومستمرون معهم في التعاون والتشارك بما يخدم مصلحة المواطن والمقيم على أرض هذا الوطن العزيز”.
وقد شكل الالتقاء على مائدة الفطور جوا أخويا جميلا مملوءا بالمشاعر الإنسانية بين موظفي مستشفى الرستاق والفريق الزائر مما جعل الفكرة أكثر اشتعالا لدى فريق تعاون لمتابعة استمراريتها في المستشفيات الأخرى وفقا للبرنامج المعد لذلك.
علما أن مؤسسة الزبير شكلت فريق “تعاون” من مجموعة من موظفي المؤسسة يقوم الفريق على مبدأ تعزيز قيمة التعاون الذي هو أحد القيم الخمسة الأساسية في ثقافة المؤسسة كما أن الفريق يعتمد على الأفكار والمقترحات البناءة التي يقدمها الموظفون رغبة في تعزيز العمل التطوعي داخل المجتمع في مختلف المجالات وشتى القطاعات.

إلى الأعلى