الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “صلالة للميثانول” توقع اتفاقية تمويل لإنشاء شبكة توصيل المياه لسكان منطقة مسبوخ بظفار
“صلالة للميثانول” توقع اتفاقية تمويل لإنشاء شبكة توصيل المياه لسكان منطقة مسبوخ بظفار

“صلالة للميثانول” توقع اتفاقية تمويل لإنشاء شبكة توصيل المياه لسكان منطقة مسبوخ بظفار

صلالة ـ من أحمد أبو غنيمة:
وقعت أمس شركة صلالة للميثانول والمديرية العامة للمياه بمحافظة ظفار اتفاقية تمويل إنشاء شبكة توصيل المياه لسكان منطقة مسبوخ المجاورة للمصنع بمبني المديرية.
وقع الاتفاقية من جانب المديرية العامة للمياه المهندس أحمد بن محمد عبدالله البحر الرواس مدير عام المديرية العامة للمياه ومن جانب شركة صلالة للميثانول المهندس عوض بن حسن الشنفري الرئيس التنفيذي لشركة صلالة للميثانول. وتقضي الاتفاقية بتمويل شركة صلالة للميثانول لإنشاء شبكة توصيل المياه لسكان منطقة مسبوخ المجاورة للمصنع للمساعدة في الحد من مشكلات إمدادات المياه ضمن إطار برامج المسؤولية الاجتماعية التابعة لها والتعاون المشترك بين القطاع الخاص والقطاع العام.
من جهته أشاد المهندس أحمد بن محمد عبدالله البحر الرواس مدير عام المديرية العامة للمياه بمحافظة ظفار بالدور الذي تلعبه شركة صلالة للميثانول في دوران عجلة التنمية بالمجتمع المحلي ومبادراتها الدائمة في دعم المجتمع المحلي والمناطق المجاورة. كما تعتبر شركة صلالة للميثانول مثالاً يحتذى به في تمويلها المستمر لبرامج التنمية التي تخدم المنطقة بشكل عام.
من جانبه قال عوض بن حسن الشنفري الرئيس التنفيذي لشركة صلالة للميثانول: المبادرة تأتي إيمانا من الشركة بأهمية الشراكة الحقيقية بين شركات القطاع الخاص والقطاع الحكومي في تعزيز عجلة التنمية المستدامة في البلاد. حيث تحرص الشركة على تمويل البرامج التي من شأنها خدمة المجتمع والمناطق المجاورة للمصنع كلما أمكن كما تهدف هذه المبادرة إلى ترشيد إستخدام المياه لكونها من الموارد الطبيعية الهامة جدا.
وأشار الرئيس التنفيذي لشركة صلالة للميثانول قائلا: الاتفاقية تأتي امتثالا من الشركة لمرامي التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة ـ حفظه الله ورعاه ـ والتي تحض على ربط مشاريع التنمية بالمجتمع وتأكيداً لدعوة جلالته ـ رعاه الله ـ المستمرة بأن يكون المواطن هو هدف التنمية الأساسي. فقد آلت الشركة على نفسها أن تسخر جزءا مقدراً من مواردها المالية لتوفير الكثير من الخدمات الاجتماعية والثقافية والرياضية و المشاريع الاقتصادية ودعم الهيئات والجمعيات الخيرية التي لها أهداف مماثلة لخدمة المواطن على إمتداد ربوع السلطنة.
الجدير بالذكر بأن الشركة قد التزمت بتسخير بعض من مواردها لتمويل وخدمة العديد من برامج المسؤولية الاجتماعية والتي تركز على شؤون المجتمع والخدمات الاجتماعية والثقافية والرياضية والمشاريع الاقتصادية ودعم الهيئات والجمعيات الخيرية التي لها أهداف لخدمة المواطن على إمتداد ربوع السلطنة. وتأكيدا لهذا النهج فقد مولت الشركة خلال الثلاث الأعوام الماضية أكثر من ٨٠ مقترح ضمن برامج المسؤولية الاجتماعية التابعه لها بتكلفة تقدر بـ ٦ ملايين دولار.

إلى الأعلى