الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / المجلس الأعلى للتخطيط يناقش تقرير فريق العمل الوطني للأهداف الإنمائية لما بعد 2015م وخطة الطوارئ للميناء والمنطقة الحرة بصحار
المجلس الأعلى للتخطيط يناقش تقرير فريق العمل الوطني للأهداف الإنمائية لما بعد 2015م وخطة الطوارئ للميناء والمنطقة الحرة بصحار

المجلس الأعلى للتخطيط يناقش تقرير فريق العمل الوطني للأهداف الإنمائية لما بعد 2015م وخطة الطوارئ للميناء والمنطقة الحرة بصحار

استعرض مشروع إعادة تخطيط منطقة غلا الصناعية والمخطط العام المستقبلي لميناء خصب

مسقط ـ (الوطن):
عقد المجلس الأعلى للتخطيط أمس اجتماعه الثالث لهذا العام برئاسة معالي الدكتور علي بن مسعود بن علي السنيدي وزير التجارة والصناعة نائب رئيس المجلس الأعلى للتخطيط وبحضور أصحاب المعالي أعضاء المجلس.
واستعرض المجلس تقرير فريق العمل الوطني للأهداف الإنمائية لما بعد عام 2015م والتي تضمنت الاهداف الإنمائية للألفية المعتمدة للمرحلة الاولى ( 2000 ـ 2015م ) ونتائج التقييم لها بالإضافة إلى رؤية السلطنة لأهداف التنمية المستدامة لما بعد عام 2015م ، آخذا في الاعتبار المؤشرات التي حددها مؤتمر الأمم المتحدة حول التنمية المستدامة ( ريو + 20) .
كما ناقش المجلس نتائج دراسة تحديث خطة الطوارئ لميناء صحار والمنطقة الحرة بصحار، حيث يهدف هذا المشروع الى تحقيق استدامة عمل ميناء صحار والمنطقة الحرة بصحار لمواجهة تحديات السلامة الصناعية في المستقبل، ووجه المجلس باعتبار هذه الدراسة اساسا يطبق على الموانئ والمناطق الصناعية الأخرى في السلطنة.
كما استعرض المجلس الملاحظات والمقترحات التي أبدتها بلدية مسقط حول مشروع إعادة تخطيط منطقة غلا الصناعية وتحديد استخدامات الأراضي وتطوير البنية الأساسية بالإضافة الى المخطط النهائي لشبكة الطرق والبنية الأساسية. وأكد المجلس على قراره المتخذ في اجتماعه الاول لعام 2014م المنعقد بتاريخ 6/4/2014م بشأن المخطط العام وآليات التعامل مع استخدامات الأراضي.
كما استعرض المجلس مشروع المخطط العام المستقبلي لميناء خصب بمحافظة مسندم والذي يتوافق مع الاستراتيجية الشاملة للتنمية الاقتصادية والمخطط الشامل لمحافظة مسندم 2040م حيث تشتمل مكونات هذا المشروع على ميناء تجاري وميناء صيد بحري ومرفأ سياحي وأرصفة للسفن السياحية والعبارات السريعة وأخرى للاستخدام الحكومي، والذي يتوافق مع الاستراتيجية الشاملة للمحافظة التي أكدت على ان القطاع السياحي هو القطاع الرئيسي في التنمية ويكون متكاملا مع القطاعات الاخرى مثل قطاع الثروة السمكية والقطاع التجاري. من ناحية اخرى فقد اطلع المجلس على موقف تنفيذ الدراسات الاستشارية المتعلقة بالمخططات التفصيلية لتنفيذ الاستراتيجية الشاملة لمحافظة مسندم، آخذا في الاعتبار نتائج دراسة تصريف المياه ومسارات الأودية في محافظة مسندم. كما بحث المجلس امكانات اقامة مشاريع مشتركة مع القطاع الخاص لبناء وإدارة مكونات الميناء المختلفة. كما ناقش المجلس عددا من المواضيع الأخرى واتخذ بشأنها القرارات المناسبة.

إلى الأعلى