الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / قصائد الشعراء الصوفيين في أمسية إنشادية بالنادي الثقافي
قصائد الشعراء الصوفيين في أمسية إنشادية بالنادي الثقافي

قصائد الشعراء الصوفيين في أمسية إنشادية بالنادي الثقافي

قدمها أعضاء فرقة الزاوية الانشادية

مسقط ـ الوطن: تصوير ـ سعيد البحري:
احتضن النادي الثقافي ليلة أمس الأول الثلاثاء أمسية للإنشاد العرفاني والصوفي قدمتها فرقة الزاوية الانشادية (قيد التأسيس)، والمكونة من محمد بن موسى بن شهمراد البلوشي وحمد بن موسى بن شهمراد البلوشي وأحمد بن حسين بن أحمد الفارسي وإسماعيل بن سعيد بن حارب المحاربي وحسين بن علي بن سليمان البلوشي ومحمد بن محمد بن أحمد السعدي والحسين بن محمد بن أحمد السعدي وأحمد بن خلفان بن إبراهيم آل عبد السلام ونصر بن محمد بن سعيد الفزاري وعلي بن عبدالله بن علي البريكي وعادل بن إسماعيل بن محمد البلوشي.
هذه الأمسية جاءت ضمن الفعاليات الثقافية التي يقيمها النادي الثقافي والتي تحتفي بأيامه ولياليه المباركة. وقدمت الفرقة خمس وصلات إنشادية عانقت الفضائي الرواحي والعرفاني من خلال قصائد العديد من الشعراء الصوفيين للعديد من كبار الشعراء مثل الحلاج والسهروردي وأحمد الرفاعي وعبدالغني النابلسي وعبدالهادي السوديوابن سبعين أحمد العلاوي وأحمد بن علوان.
ومن بين القصائد التي قدمتها الفرقة الإنشادية ليلة أمس الأول في عدد من الوصلات قصائد احمد العلاوي والتي جاءت بعضها:
مُريدًا بَادِرْ بِقَلْبٍ حَاضِرْ
لِسَانٍ ذَاكِرْ بِقَوْلِكَ اللهْ
جَاهِدْ تُشَاهِدْ كُلَّ الفَوَائِدْ
سِرُّ الأَمَاجِدْ فِي ذِكْرِكَ الله
صِرْتُ مُوَحِّدْ وَ اللهُ شَاهِدْ
إِنِّنِي سَاجِدْ فِي حَضْرِةِ الله
سَاجِدْ وَقَائِمْ إِنَّنِي هَائِمْ
أَيُّهَا الّلاَئِمْ لَسْتَ تَدْرِي الله
إِنْ شِئْتَ تَدْرِي تَعْرُجْ وَ تَسْرِي
خُذْ عَنِّي سِرِّي بِهِ تَلْقَى الله
أما السهروردي فقد قدمت له عدد من الوصلات الإنشادية أهمها:
أبدا تحنّ إليكم الأرواح
ووصالكم ريحانها والراحُ
وقلوب أهل ودادكم تشتاقكم
وإلى لذيذ لقاكمُ ترتاح
وارحمة للعاشقين تكلفوا
ستر المحبة والهوى فضاح
بالسر إن باحوا تباح دماؤهم
وكذا دماء البائحين تباح
وإذا همُ كتموا تحدث عنهمُ
عند الوشاة المَدمع السفاح
صفّاهمُ فصفو له فقلوبهم
في نورها المشكاة والمصباح
سمحوا بأنفسهم وما بخلوا بها
لما دروا أن السماح رباح
أما أحمد بن علوان فقد قدمت له عددا من الوصلات الرائعة أهمها:
حَتّى إِذا ما القلوب ماتَت
بسكر وجد وسكر خمر
دَنَت اليها فاِستَنشقتها
نسيم تفاحة وزهر
بعثن أَرواحنا إِلَيها
كبعث ميت ليوم حشر
فعانقتها وَقبلتها
وَقابلتها بوجه بدر
يا ثوب يعقوب إِذ أَتاه
بمشتهاه بشير مصر
فعاد من رحيه بَصيراً
يثني عليه بكل شكر
بِاللَه قولي وَلا تَقولي
إِلا بما كان بعد خبري
عَن الأحباء هَل علينا
تعطفوا بعد طول هجر
جدير بالذكر أن الفن الإنشادي بدأ في السلطنة منذ فترة ليست بالقصيرة حيث ظهر العديد من الفرق الإنشادية التي مثلت السلطنة في المحافل الدولية الخارجية، كما أن هناك العديد من الأسماء العمانية في المجال الإنشادي والذين شاركوا ضمن مسابقات عربية وخليجية وتحصلوا على العديد من المراكز المتقدمة ومنهم من شارك كعضو في لجان تحكيم عدد من المسابقات العربية.

إلى الأعلى