الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / تنافس كبير في منافسات الجولة الثانية لبطولة اس دبليو اس للكارتينج
تنافس كبير في منافسات الجولة الثانية لبطولة اس دبليو اس للكارتينج

تنافس كبير في منافسات الجولة الثانية لبطولة اس دبليو اس للكارتينج

اليوم منافسات السرعة وغدا للتحمل

جمال الطائي:
الفعاليات تحتضن العديد من عشاق رياضة المحركات في أجواء رمضانية رائعة

نظمت الجمعية العمانية للسيارات منافسات الجولة الثانية من بطولة اس دبليو اس للكارتينج ضمن مهرجان رمضان لرياضة المحركات بمشاركة 19 متسابقا في فئات الكبار سودي آر تي 8 والصغار سودي ال آر 4 والأقل من 8 سنوات “بامبينو”، واتسمت المنافسات بالصعوبة وقوة التحدي، وزخرت المنافسات بحضور جماهيري كبير وطغت الأجواء الأسرية داخل أروقة الجمعية العمانية للسيارات وحرصوا على متابعة ذويهم داخل مضمار السباق وتشجيعهم، وأسفرت نتائج الشوط الأولى عن تتويج المتسابق الفيصل الزبير ببطولة الشوط الأول في فئة الكبار وفي المركز الثاني المتسابق وديع الخروصي وفي المركز الثالث المتسابق وارث الخروصي، وفي فئة الصغار سودي ال آر 4 توج بطلا المتسابق أسعد الرواحي وحل ثانيا المتسابق فراس اللمكي وفي المركز الثالث المتسابق أحمد المطيري. كما أسفرت نتائج الجولة الثانية عن تتويج الأشقاء أبناء نايف الخروصي المتسابق وارث الخروصي ببطولة الشوط الثاني في فئة الكبار وفي المركز الثاني المتسابق وهيب الخروصي وفي المركز الثالث المتسابق وديع الخروصي ، وفي فئة الصغار سودي ال آر 4 توج بطلا المتسابق أسعد الرواحي وحل ثانيا المتسابق أنس الرواحي وفي المركز الثالث المتسابق فراس اللمكي. وقام بتتويج المتسابقين كل من نائب مدير التحرير للشؤون الرياضية بمؤسسة عمان للصحافة والنشر والإعلان ناصر درويش وبحضور الاعلامي سالم الحبسي وخميس البلوشي الذين شاركوا الجمهور مشاهدة هذا السباق والتجول في مرافق الجمعية مثل زيارة مبنى حلبة مسقط سبيد وي والخيمة الرمضانية.

فعاليات متنوعة

وبعد التتويج قال العقيد جمال بن سعيد الطائي عضو مجلس إدارة الجمعية العمانية للسيارات: يعتبر شهر رمضان من كل عام فرصة جيدة للجمعية والمتسابقين لتقديم كل ما يضفي المتعة والحماس والإثارة في أيام الشهر الفضيل، ومنذ بداية الشهر الجاري تعمل الجمعية على أخذ كافة الاستعدادات والتجهيزات لاستقبال المشاركين والجمهور من كافة أنحاء السلطنة. وأضاف الطائي: انطلق يوم الجمعة الماضي فعاليات مهرجان رمضان لرياضة المحركات في نسخته الثالثة، وذلك في أروقة الجمعية العمانية للسيارات، حيث سينظم عدد 9 فعاليات في مختلف أنواع رياضة المحركات سواء الدريفت أو الأوتو إكس بالإضافة إلى رياضة الكارتينج. وبعد النجاح الكبير الذي حققه المهرجان في نسخته الأولى والثانية يتوقع أن تشهد الفعاليات هذا العام حضورا كبيرا سواء من المشاركين أو الزائرين خاصة وأن الجمعية أكدت على توفير أماكن للشباب أو العائلات. وأكد الطائي على أن الفعاليات ستكون حاضرة طيلة شهر رمضان المبارك، حيث سيشهد الاسبوع الثاني تنظيم الجولة الثانية لسباق اس دبليو اس للكارتينج وإقامة الجولة الأولى لسباقات السرعة، وسباق التحمل لمدة 3 ساعات لمنافسات الكارتينج، وسيشهد الاسبوع الثالث تنظيم الجولة الثانية لمنافسات الدريفت، والجولة المفتوحة لمنافسات الروتكس ماكس للكارتنج، أما الاسبوع الختامي سيجري تنظيم الجولة الثالثة لسباق اس دبليو اس للكارتينج، والجولة الثانية لسباقات السرعة.
صقل المهارات
وقال الطائي عضو مجلس إدارة الجمعية العُمانية للسيارات: بلا شك أن فعاليات مهرجان رمضان تحتضن العديد من عشاق رياضة المحركات في السلطنة في اجواء رمضانية رائعة، خاصة وأنها تعزز من مهاراتهم وتصقل خبراتهم، ويجري تنظيم هذه السباقات وفق معايير عالمية تضمن السلامة سواء للمتسابقين او الجمهور والمنظمين والمراقبين. وقد حرصت الجمعية العمانية للسيارات على الاستعانة في السنوات الماضية بخبراء ومختصين مؤهلين لتنظيم سباقات السيارات كما أن التحكيم يجري وفق معايير دقيقة، فضلا عن التشديد على إجراءات وأنظمة السلامة داخل وخارج الحلبات، منوها أن هناك تنسيقا بين الجمعية وشرطة عمان السلطانية والهيئة العامة للدفاع المدني، بالإضافة إلى توفير سيارات للإسعاف، وكان عدد الزائرين لفعاليات مهرجان رمضان لرياضة المحركات في السنوات الماضية قد وصل إلى أرقاك كبيرة جدا، الأمر الذي يحفز الجميع للاستمرار في تقديم المزيد، والعمل على احتضان أصحاب المواهب في حلبات ومضامير آمنة، ومن المتوقع أن تشهد الفعاليات القادمة حضورا جماهيريا اكبر خاصة في ظل تخصيص أماكن للشباب واخرى للعائلات ، مؤكدا أن الفعاليات ستجذب جميع افراد الاسرة، كما سيتم تخصيص أوقات ليمارس الاطفال هواياتهم في رياضة الكارتينج.
وأشار الطائي إلى أن احتضان الجمعية العمانية للسيارات للشغوفين برياضة المحركات في السلطنة من مختلف شرائح المجتمع يسهم بشكل كبير في تقليل الحوادث الناجمة عن الاستعراض في الشوارع النائية فضلا عن الحوادث الناتجة عن السرعة الزائدة على الطرقات العامة، كما أن توافر أماكن آمنة للشباب ليمارسوا رياضتهم المفضلة ينعكس بالإيجاب على سلوكياتهم أثناء قيادتهم على الطريق، ومن الملاحظ أن معظم ممارسي رياضة السيارات نشهدهم الاكثر التزاما على الطرقات العامة، وهم الاكثر فئة تتحدث عن خطورة السرعة في الشوارع العامة. وتحرص الجمعية العمانية للسيارات ايضا على الارتقاء بمستوى المتسابقين والمنظمين والمراقبين حيث تقوم بصفة دورية باستضافة الخبراء من الاتحاد الدولي للسيارات لتنظيم دورات تدريبية لهم، وذلك بهدف تطوير أدائهم سواء فيما يتعلق بجانب السلامة او لصقل خبراتهم بالطرق الصحيحة لممارسة رياضتهم المفضلة.
الخيمة الرمضانية
وأشار الطائي أن فكرة اقامة الخيمة الرمضانية بالجمعية العُمانية للسيارت لهذا العام أتت تزامنا مع مهرجان رمضان لرياضة المحركات، والذي يقام للسنة الثالثة على التوالي، حيث تستضيف الخيمة الرمضانية هذا العام العديد من الفعاليات الرياضية والثقافية، كما تقدم قائمة متنوعة من الوجاب بالاضافة الى وجبة الافطار المميزة. وأضاف: تم التركيز هذا العام على المناشط التراثية والثقافية والرياضية داخل الخيمة الرمضانية، وذلك بالتعاون مع كل من مجموعة الجرواني وشركة عالم المواهب لتطوير الأعمال التجارية، نذكر من هذه الفعاليات برنامج رمضان حول العالم حيث تم دعوة عدد من سفارات الدول الإسلامية للمشاركة في هذه الفعالية، حيث تستضيف الخيمة في كل ليلة احدى هذه الدول للمشاركة بالوجبات والازياء والاحتفال برمضان بالطريقة التقليدية لهذه الدول الشقيقة، والهدف من هذه الفعالية التعرف على عادات هذه الدول في رمضان، كذلك مشاركة اخواننا المسلمين المقيمين بالسلطنة الفرحة بحلول هذا الشهر الفضيل. وأشار الطائي أن معظم دول الخليج تحتفل بحلول منتصف رمضان في ليلة الخامس عشر من رمضان من كل عام، حيث يقوم الاطفال في هذه الليلة بزيارة المنازل بالحي الذي يقيمون به، وذلك بترديد بعض الاناشيد الخاصة بهذه المناسبة، حيث يحصلون على الهدايا والحلويات من خلال هذه الزيارات، ويطلق على هذه الليلة في السلطنة ليلة (قرنقشوه) او (قرقيعان) في بعض دول الخليج، وتهدف هذه الفعالية هو الحفاض على الموروث الثقافي العُماني، وتأكيد ضرورة مساهمة الجميع وخاصة الاجيال القادمة في مثل هذه الفعاليات، كما ستقام العديد من المسابقات على مسرح الخيمة منها مسابقات الاسئلة اليومية وتحدي الشطرنج وغيرها.
سباقات السرعة والتحمل
ستشهد حلبة مسقط سبيد وي اليوم منافسات مثيرة في إقامة الجولة الأولى من بطولة رمضان لسباقات السرعة “أوتواكس” حيث من المتوقع حضور جماهيري غفير في هذه الجولة التي يشارك بها المتسابقون في 7 فئات، كما ستحتضن نفس الحلبة يوم غد الجمعة سباق التحمل لمنافسات الكارتنج لمدة 3 ساعات، حيث يشارك في سباق التحمل مجموعة من الفرق القوية والحاضرة بقوة في مثل هذه السباقات.

إلى الأعلى