الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / برنامج الرحلات الشبابية قطع شوطا كبيرا من الجاهزية
برنامج الرحلات الشبابية قطع شوطا كبيرا من الجاهزية

برنامج الرحلات الشبابية قطع شوطا كبيرا من الجاهزية

بمشاركة 550 مشاركا

جمعة الميمني:
مستعدون لانطلاق النسخة الأولى لبرنامج الرحلات الشبابية “الجديد”

أكد جمعة الميمني رئيس برنامج الرحلات الشبابية بأن اللجنة الرئيسية للبرنامج قطعت شوطا كبيرا وباتت على جاهزية تامة من انطلاق فعاليات البرنامج الصيفي المستحدث من قبل وزارة الشؤون الرياضية، حيث من المقرر أن ينطلق البرنامج عبر تدشين رسمي في السادس والعشرين من يوليو المقبل بمسقط ، اضافة الى حفل ختام البرنامج والمقرر بأن يكون في نهاية شهر أغسطس المقبل بولاية صلالة، وذكر الميمني بأن هناك جملة من المفآجات والفعاليات الجديدة والتي ستكون حاضرة في النسخة الأولى من البرنامج، داعيا جميع الشباب الى استغلال هذه الفرصة والمشاركة لافتا الى أن الرحلات تعد من أهم الأنشطة الشبابية التي تساهم في إثراء الخبرات التربوية والاجتماعية كما أنها من الأساليب التي تساعد على الترويج واكتساب المعارف اضافة الى أنها ترسخ لديهم روح المسئولية والتعاون والتكاتف والانسجام وقبول الآخر.

مميزات البرنامج عن غيره

وأوضح الميمني بأن برنامج الرحلات الشبابية والتي تم استحداثه من ضمن البرامج الصيفية التي تشرف عليها وزارة الشؤون الرياضية سيتميز في نسخته الأولى بمجموعة من المميزات عن باقي البرامج الصيفية الأخرى والتي يتزامن موعد اقامتها نفس فترة البرنامج ومن أبرز الجوانب الجديدة في هذا البرنامج هو أن البرنامج سيغطي كافة محافظات السلطنة المختلفة دون استثناء عكس البرامج الأخرى التي قد يقتصر اقامتها في محافظات محددة اضافة الى أن المجال مفتوح للمشاركة من الفئتين الذكور والاناث.
وأشار رئيس برنامج الرحلات الشبابية بأن برنامج الرحلات الشبابية سيتميز في نسخته الأولى أيضا بأن تكون هناك فرصة للشباب المشاركين بالبرنامج، باللقاء مع أحد المسؤولين خلال زيارتهم للمحافظات كاللقاء مع سعادة المحافظ أو أحد الولاة أو شيخ المنطقة، اذ أن الهدف من هذه اللقاءات هو ادخال الثقة بالنفس اتجاه جميع الشباب المشاركون أثناء الحوار والاستفادة من كافة النقاط التي سيتم ذكرها مع المسؤول عن المحافظة والتطور الذي شهدته المحافظة طوال فترة النهضة المباركة.
وتطرق الميمني الى ثالث مميزات البرنامج وقال:” ترشيح المشاركين للبرنامج سيتم عن طريق المحافظات وجهات أخرى كوزارة التنمية الاجتماعية ووزارة التراث والثقافة ووزارة التعليم العالي عبر اختيار المشرفين في تلك المحافظات للشباب المهتمين بجانب الانشطة ولديهم مشاركات سابقة في تنفيذ عدد من الانشطة المحلية المختلفة”، مضيفا بأن الميزة الاخرى للبرنامج فهو أن هذا البرنامج ليس كباقي البرامج التي تتيح المجال للمشاركة للشخص الموهوب والمتفوق في دراسته فقط، بل ان هذا البرنامج متاح لكافة الشباب الذين لهم مشاركات واسعة في الانشطة بغض النظر عن مستواه الدراسي، كما أن البرنامج يحظى بميزة موقع اقامة الفعالية وهو أن البرنامج لا يتم تنفيذه في محيط مكان واحد كالنادي فقط، بل ان مكان اقامته سيكون ميدانيا بحسب برنامج الرحلة لكل محافظة، ما يعني ذلك عدم اقتصار البرنامج على مكان واحد والذي يمتد لمدة ثلاث أيام للذكور ويوم واحد للاناث.

اثراء الخبرات

وأكد جمعة الميمني على أهمية الرحلات في اكساب المهارات والخبرات حيث قال:” تعتبر الرحلات من أهم الأنشطة الشبابية التي تساهم في إثراء الخبرات التربوية والاجتماعية كما أنها من الأساليب التي تساعد على الترويج واكتساب المعارف اضافة الى أنها ترسخ لديهم روح المسئولية والتعاون والتكاتف والانسجام وقبول الآخر، كما أن لها دورا في صقل المهارات وتعزيز المسؤولية الاجتماعية في الحاضر وأيضاً على المدى البعيد من ناحية تحديد الاتجاهات المستقبلية وحب العمل الاجتماعي والتطوعي بغض النظر عن ماهية تلك الرحلات أو الهدف منها علمية كانت أو ترفيهية أو مشاركة اجتماعية في نشاط من الأنشطة الميدانية، ومن هذا المنطلق ارتأت وزارة الشؤون الرياضية تنفيذ برنامج للرحلات الشبابية التبادلية الداخلية للمشاركين في الانشطة الصيفية التي تنفذها هذه الوزارة والوحدات الحكومية الاخرى بهدف تعزيز حزمة البرامج الصيفية الاخرى التي تنفذها الوزارة لاحتضان الشباب في العطلة الصيفية سنويا بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة لتحقيق العديد من الاهداف والغايات التي تخدم القطاع الشبابي لاحتوائهم ورعايتهم وحمايتهم من مخاطر الفراغ وحفظ سلوكياتهم”.

ترشيح المشاركين

وحول ترشيح المشاركين أجاب الميمني قائلا:” التنسيق سيكون مباشرة مع المؤسسات الحكومية التي تنفذ برامج للشباب خلال فترة الصيف والتي تتناسب مع المرحلة العمرية المستهدفة في البرنامج لترشيح العدد الاجمالي (6) من الجنسين ثلاثة من الذكور وثلاثة من الاناث لكل مؤسسة هي :وزارة التراث القومي والثقافة وزارة التنمية الاجتماعية وزارة الاوقاف والشؤون الدينية وزارة التعليم العالي والعدد الباقي يتم ترشيحهم من وزارة الشؤون الرياضية بالتنسيق مع المشرفين على الانشطة الصيفية، والفئة العمرية المستهدفة هي من السن (18- 25 ) للجنسين ذكورا واناثا من الذين اكملوا شهادة الدبلوم العام وان لا يكون المشارك موظفا في القطاعين العام أو الخاص، اضافة الى الشرةط الاتية ومنها ان يكون مشاركا بإحدى البرامج الصيفية لهذا العام او الاعوام السابقة واكمال شهادة الدبلوم العام لهذا العام او الاعوام السابقة والالتزام بالزي الرسمي اثناء زيارة المؤسسات الحكومية والالتزام بالسلوكيات والنظم والبرامج المحددة للرحلة والتعاون مع الزملاء اثناء الرحلة واحترام الوقت المحدد في كافة برامج الرحلة واتباع كافة التعليمات التي تصدر عن المشرف على الرحلة.

550 مشاركا

وذكر رئيس برنامج الرحلات الشبابية بان العدد المستهدف والاجمالي من هذا البرنامج هو (550) من الجنسين بواقع عدد (25) شابا وعدد (25) فتاة من المشاركين في الانشطة الصيفية من كل محافظة التي تنفذها هذه الوزارة والجهات الحكومية الاخرى، يتم ترشيحهم مباشرة من قبل المديريات/ دوائر بالمحافظات بالتنسيق مع الجهات الحكومية الاخرى، وتبلغ عدد الرحلات اثنين وعشرين رحلة للذكو والاناث بواقع عدد احدى عشرة للذكور وإحدى عشرة للإناث ( (رحلة واحدة للشباب واخرى للفتيات لكل محافظة ) ، أما مدة الرحلات فتستغرق الرحلة ثلاثة ايام للذكور تشمل يومي الذهاب والعودة ، وبالنسبة للإناث يوما واحدا فقط. حيث العودة في مساء نفس اليوم، وسيبدأ تنفيذ الرحلات خلال الفترة 25/7/2015 ولغاية 31/8/2015 وفقا للبرنامج الزمني المحدد من قبل اللجنة الرئيسة المشرفة على البرنامج (مرفق برنامج الزيارات لكل محافظة ( الذكور – الاناث).

أهداف عديدة

وعن أبرز أهداف هذه الرحلات المختلفة، تحدث الميمني تفصيلا في هذا الجانب وقال:” هناك جملة من الاهداف لهذه الرحلات المختلفة في جميع المحافظات ومنها تعريف الشباب بأنحاء بلادهم وبالإنجازات الحضارية والعمرانية في مختلف محافظات السلطنة وزيادة ارتباط الشاب بوطنه من خلال التعرف على مناطقه المختلفة وما تتضمنه من آثار وأيضا شعور الشاب بالمسئولية الاجتماعية من خلال زيارة المؤسسات الاجتماعية الموجودة في مجتمعه وتنمية المهارات القيادية فيهم وتبادل الخبرات والمعارف والمهارات وإيجاد روح الأخوة والتفاهم والتعارف والترابط بين بعضهم البعض وبناء الثقة بالنفس لديهم وتعويدهم على العمل ضمن فريق واحد واشباع الحاجة النفسية وتنمية الشعور بالانتماء والمسؤولية الاجتماعية وتعليم الانضباط وتهذيب السلوك وزيادة المهارات والفكرية والتعلم على التعامل مع الأنماط المختلفة من الناس وزيادة الحصيلة المعرفية والتربوية وغرس قيم المواطنة والمحبة والتالف والتسامح والتمسك بالثوابت الوطنية”.

وأوضح الميمني بأنه تم الاخذ بالاعتبار عند إعداد البرنامج التوازن بين انواع الانشطة للحصول على المتعة والفائدة للشباب على ان يكون شاملاً للأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية والفنية وأن لا يطغى نوع من أنواع الأنشطة على النوع الآخر للحصول على المتعة والفائدة للشباب وكذلك قرب المسافة للزيارات التبادلية بين المحافظات التي ستستضيف شباب المحافظة الاخرى ، مشيرا إلى أن الاقامة ستكون في سكن بالمجمعات الرياضية في المحافظات التي تتوفر بها السكن بينما المحافظات التي لا يتوفر بها السكن البحث عن سكن مناسب بالمحافظة فيما أوضح بأن الاشراف والتنفيذ ستتولى به كل مديرية/ دائرة بالمحافظات بكافة التحضيرات الازمة لتنفيذ البرنامج.

دور مهم للمشرفين

وذكر الميمني بأن المشرفين في المحافظات ستكون لهم دور مهم في برنامج الرحلة ومنها يجب على المشرف بان يقوم قبل انطلاق الرحلة ومنها التعريف بمفهوم الرحلة وهدفها ومدتها وبرنامجها المحدد وكذلك توزيع الأدوار والتأكيد على الالتزام بها والذي سينعكس أثرها على نجاح الرحلة والتذكير بالسلوكيات الحسنة التي يتوقعها منهم، وسيقوم المشرف باعطاء الفرصة للشباب في اختيار قائد للمجموعة، على أن تكون هناك هناك قرابة خمسة قادة مسؤولون مسؤولية تامة عن مجموعتهم فيما سيكون المشرف مسؤولا على القادة، وهنا يبرز دور اعداد الشباب في أن يكونوا قادة بالمستقبل وتهيأتهم التهيأة المناسبة

جدول البرنامج

سينطلق جدول البرنامج من محافظة مسقط يوم السادس والعشرين من يوليو المقبل حيث سيتحرك المشاركون من محافظة مسقط (ذكور) الى محافظة ظفار بينما الاناث الى محافظة الداخلية بتاريخ الثامن عشر من أغسطس المقبل، أما مشاركو ظفار من فئة الذكور فستكون رحلتهم يوم السادس والعشرين من شهر أغسطس الى محافظة مسقط فيما فئة الاناث فمن المقرر بان تكون رحلتهم في صلالة بتاريخ الخامس والعشرين من أغسطس، وسيتجه مشاركو محافظة شمال الشرقية لفئة الذكور الى محافظة الوسطى بتاريخ الخامس من أغسطس بينما ستتجه الاناث الى محافظة جنوب الشرقية في يوم الحادي عشر من أغسطس المقبل، مشاركو محافظة جنوب الشرقية من فئة الذكور فستكون رحلتهم يوم الثاني عشر من شهر أغسطس الى محافظة جنوب الباطنة فيما فئة الاناث فمن المقرر بان تكون رحلتهم الى محافظة شمال الشرقية بتاريخ الرابع من أغسطس، وسيتجه مشاركو محافظة جنوب الباطنة لفئة الذكور الى محافظة شمال الشرقية بتاريخ السابع عشر من أغسطس بينما ستتجه الاناث الى محافظة شمال الباطنة في يوم السادس عشر من أغسطس المقبل، مشاركو محافظة الظاهرة من فئة الذكور فستكون رحلتهم يوم الحادي والثلاثين من يوليو المقبل ولمدة ثلاثة أيام الى محافظة جنوب الشرقية فيما فئة الاناث فمن المقرر بان تكون رحلتهم الى محافظة البريمي بتاريخ الثالث والعشرين من أغسطس، وسيتجه مشاركو محافظة البريمي لفئة الذكور الى محافظة مسندم بتاريخ الثاني والعشرين من أغسطس بينما ستتجه الاناث الى محافظة الظاهرة في يوم التاسع من أغسطس المقبل، مشاركو محافظة الداخلية من فئة الذكور فستكون رحلتهم يوم الحادي والعشرين من أغسطس المقبل ولمدة ثلاثة أيام الى محافظة جنوب البريمي فيما فئة الاناث فمن المقرر بان تكون رحلتهم الى محافظة مسقط بتاريخ الثلاثين من أغسطس المقبل، وسيتجه مشاركو محافظة الوسطى لفئة الذكور الى محافظة الدلخلية بتاريخ التاسع والعشرين من أغسطس بينما ستتجه الاناث الى محافظة الوسطى في يوم الثاني من أغسطس المقبل، أما مشاركو محافظة مسندم لفئة الذكور فسيتجهون الى محافظة شمال الباطنة بتاريخ الاول من أغسطس المقبل ولمدة ثلاثة أيام أما الاناث فسيتجهون الى محافظة مسندم لمدة يوم واحد فقط.

وفي ختام حديثه، تقدم جمعة الميمني رئيس برنامج الرحلات الشبابية بالشكر والتقدير الى وزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسها معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي على دعمه اللامحدود في ابراز البرنامج بالصورة المميزة التي يطمح لها الجميع، شاكرا لكافة الجهود التي بذلها أعضاء اللجنة الرئيسية في الايام الماضية داعيا اياهم الى مواصلة المشوار بذات العزيمة والجهد لتحقيق الهدف المنشود من البرنامج.

إلى الأعلى