الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: العنف يحصد العشرات وداعش تعدم 55

العراق: العنف يحصد العشرات وداعش تعدم 55

بغداد ـ وكالات: حصد العنف أمس عشرات القتلى من العراقيين في أماكن متفرقة، فيما قام داعش أمس بإعدام 55 مدنيًّا في الموصل شمال العاصمة العراقية بغداد. وقال العميد حسيب السبعاوي إن عناصر داعش أعدمت 55 موصليا بينهم موظفون حكوميون وأربعة محامين تحت ذرائع أعلنها التنظيم على الأهالي، مشيرا إلى أنه تم إعدامهم بطرق مختلفة. وأضاف أن داعش نفذ عملية الإعدام في منطقة الشلالات شمال الموصل ومنع تسليمهم إلى ذويهم ودفنهم في مقبرة جماعية في منطقة الشلالات. وفي ديالى قتل 14 شخصا على الأقل في تفجير انتحاري، استهدف أفراد عشيرة مناهضة لداعش، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية أمس. وقال ضابط برتبة نقيب في شرطة ديالى “قتل 14 شخصا وأصيب ما لا يقل عن 24 في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة”. وأوضح أن الهجوم “استهدف تجمع وجهاء ورموز أغلبهم من عشيرة الندا في قضاء بلدروز”، الواقع شرق مدينة بعقوبة مركز المحافظة (60 كلم شمال شرق بغداد). وأكد مصدر طبي في مستشفى بلدروز حصيلة الضحايا. وتبنى تنظيم داعش الهجوم، مشيرا إلى أن منفذه من طاجيكستان. فيما أفاد مصدر امني أمس بمقتل 23 عراقيا وإصابة 21 آخرين في قصف لطائرات التحالف الدولي على منازل مدنيين في مدينة الموصل شمال بغداد. وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن طائرات التحالف الدولي قصفت منازل مدنيين في مناطق الزهور والتحرير والمصارف والرفاعي والهرمات في الموصل ما اسفر عن مقتل 23 من المدنيين بينهم 10 نساء وثمانية
أطفال فضلا عن إصابة 21 مدنيا اغلبهم من المسنين والمسنات والأطفال. وأضاف المصدر أن “القصف العشوائي لم يطل مواقع داعش”. من جهة اخرى اكد مصدر في وزارة البيشمرجة الكردية مقتل 20 قياديا في داعش في قصف لطائرات التحالف الدولي على معسكرهم شرق الموصل. وقال المصدر لـ (د. ب.أ) إن طائرات التحالف الدولي قصفت معسكرا سريا لداعش في ناحية برطلة شرق الموصل ما أسفر عن مقتل 20 قياديا أغلبهم يحملون الجنسية (السورية والأفغانية). من جهة أخرى صرح مسؤول عراقي أمس أن موضوع إنشاء قاعدة عسكرية أميركية في الأنبار لم يحسم بعد. وقال حكمت السليمان عضو مجلس محافظة الأنبار لوكالة الأنباء الألمانية
(د.ب.أ) “إن مسألة انشاء قاعدة عسكرية أميركية في محافظة الأنبار هي مجرد حبر على ورق ولم يتم الاتفاق على هذا الموضوع حتى اللحظة”. وأضاف “ان الإدارة الأميركية أبلغت الحكومة العراقية بموضوع إنشاء القاعدة وبشكل غير مباشر وان هذا الأمر لم يتم تطبيقه على أرض الواقع حتى الآن ولم تتم الاستعدادات لذلك”. ودعا السليمان الحكومة العراقية “ان لا يكون موضوع انشاء القاعدة العسكرية الأميركية في الأنبار أمرا سريا بل لا بد ان يكون بعلم حكومة الأنبار المحلية والأخذ بموافقتها قبل الشروع في ذلك”.

إلى الأعلى