الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: (التحالف) يقتل 17 مدنيا وتحطم (اف16) بمهمة تدريبية

العراق: (التحالف) يقتل 17 مدنيا وتحطم (اف16) بمهمة تدريبية

بغداد ـ وكالات: أفاد سكان عراقيون بمقتل 17 مدنيا بقصف لطيران التحالف الدولي جنوب الموصل شمال بغداد. وقال السكان لوكالة الأنباء الألمانية (د ب ا) “إن طائرات التحالف الدولي قصفت أحياء مدنية في ناحية القيارة جنوب الموصل، ما أسفر عن مقتل 17 مدنيا بينهم ست نساء وأربعة اطفال”. وأشار المصدر إلى أن جثث المدنيين وصلت الطب العدلي بالموصل. على صعيد آخر أفاد مسؤولون أميركيون وعراقيون في وزارتي دفاع البلدين أن مقاتلة اف 16 عراقية كانت تقوم بتدريبات في قاعدة عسكرية أميركية، تحطمت مساء أمس الأول في إريزونا جنوب غرب الولايات المتحدة. وأفاد بيان لوزارة الدفاع العراقية أن الحادث وقع “خلال مهمة تدريب في قاعدة اميركية في إريزونا”. وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية إن الحادث “وقع خلال مناورة للتزود بالوقود في الجو”. وقالت المصادر إن مصير الطيار لا يزال مجهولا. وكانت وزارة الدفاع العراقية أعلنت أمس أن مقاتلة من طراز “اف 16″، هي واحدة من صفقة أنجزتها بغداد مع واشنطن قبل أعوام، تحطمت خلال مهمة تدريب في ولاية إريزونا الأميركية، ولم يعرف مصير قائدها. وأبرم العراق مع الولايات المتحدة اتفاقا في العام 2011 لشراء 36 مقاتلة من هذا الطراز. الا ان تسليم المقاتلات ارجئ العام الماضي بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات واسعة من العراق في يونيو، وانهيار قطاعات من الجيش العراقي وسقوط بعض مراكزه بيد المسلحين. وافاد بيان الوزارة “تحطمت أمس إحدى طائراتنا المقاتلة طراز F16 التابعة للقوة الجوية العراقية أثناء تنفيذها مهمة تدريبية في إحدى قواعد ولاية إريزونا”. واشارت الى انه “تم على الفور فتح تحقيق موسع لمعرفة أسباب الحادث، كما ويجري البحث من قبل فرق مختصة عن مصير قائدها”. من جهة اخرى افاد مصدر امني امس الخميس بمقتل اثنين من النازحين العرب واثنين ممن قتلوهما في الطوز (180كلم شمال بغداد). وقال المصدر لوكالة الانباء الالمانية (د ب ا) “ان مسلحين ينتمون لمليشيات يستقلون دراجات نارية في حي الطين وسط الطوز قاموا بإطلاق النار وقتلوا اثنين من النازحين العرب”. وأضاف المصدر “بعد الحادث بساعتين قتل احد سائقي الدراجات بحي آقصو والثاني قرب جسر الطوز باطلاق نار مجهول”. كما أعلن مصدر في قوات البيشمرجة الكردية امس الخميس عن قيام (داعش) بإعدام ستة عراقيين بينهم طبيب بتهمة الخيانة وعدم التعاون. وقال المصدر إن تنظيم داعش اعدم خمسة مدنيين من القومية التركمانية وسط قضاء تلعفر غربي الموصل ، مشيرا الى ان المحكمة الشرعية التابعة لتنظيم داعش قررت اعدامهم بتهمة الخيانة. فيما قال شهود عيان إن داعش أعدم طبيبا يدعى احمد علي صالح رميا بالرصاص في منطقة الوحدة شرقي الموصل لعدم تعاونه مع عناصر التنظيم في مستشفى السلام العام بالموصل. وعلى صعيد آخر قال الشهود إن مسلحين مجهولين فتحوا نيران اسلحتهم على رتل لعناصر داعش في منطقة التأميم شرقي الموصل وتمكنوا من قتل 14عنصرا من التنظيم.

إلى الأعلى