الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / “أسطول الحرية 3″ ينطلق من كريت لكسر حصار غزة

“أسطول الحرية 3″ ينطلق من كريت لكسر حصار غزة

عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
بدأ “اسطول الحرية 3″ الذي يضم عدة سفن تقل ناشطين مؤيدين للفلسطينيين من اجل كسر الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة، رحلته الجمعة من جزيرة كريت، على ما اعلن احد المنظمين.
قبل خمس سنوات جرت محاولة مماثلة انتهت بهجوم دام نفذه الجيش الاسرائيلي استهدف سفن الاسطول وقتل خلاله عشرة اتراك.
واعلن النائب العربي في البرلمان الاسرائيلي باسل غطاس على صفحته في موقع فيسبوك “وأخيرا وبعد تعقيدات كبيرة ننطلق الآن من على ظهر سفينة الحرية السويدية ماريان في الطريق إلى غزة”.
وتنقل مراكب الاسطول حوالى 70 شخصا، بينهم الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي، بحسب منتدى المنظمات غير الحكومية الفرنسية من اجل فلسطين. وتوافدت السفن من عدة موانئ اوروبية الى جنوب كريت، حيث انطلق الاسطول الجمعة.
كذلك على متن ماريان، اعلن الناشط درور فايلر السويدي المولود في اسرائيل لاذاعة تابعة لعرب 48 ان احد مراكب الاسطول تعرض لتخريب نفذه “محترفون” ما تطلب اصلاح احدى المراوح قبل المغادرة.
وصرح لاذاعة الشمس “هناك قوى مسيئة تحاول وقفنا” من دون تفاصيل اضافية. وكانت مساعدة وزير الخارجية تسيبي هوتوفيلي اعلنت في وقت سابق الاسبوع الحالي ان الوزارة تعمل على مدار الساعة “من خلال القنوات الدبلوماسية” لمنع وصول الاسطول الى وجهته، منددة “بعمل محرضين يهدفون الى تشويه صورة اسرائيل”.
واكد الاسطول في بيان ان “الهدف يتمثل في كسر الحصار على القطاع” الذي اعتبرته اكبر سجن مفتوح في العالم.
وفي اسرائيل، اثارت مشاركة غطاس في الاسطول الغضب، حيث وصفه البعض بانه “داعم للارهاب”.
ووجه غطاس النائب من القائمة العربية المشتركة رسالة الى رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، يطلب منه عدم التعرض مشيرا الى ان الاسطول “يحمل المعونات الانسانية لسكان القطاع املا في انهاء الحصار، وليس هناك اي سبب لمنعه”.
واكد غطاس في بيان وزعه على وسائل الاعلام “ان هدف الاسطول كسر الحصار، وتسليط الضوء العالمي على قضية 1,8 مليون فلسطيني يعيشون في ظروف اشبه بالسجن، وفي ظروف حياتية قاسية، نتيجة للحصار البحري والبري الذي تفرضه اسرائيل على غزة، ويشكل جريمة ضد الإنسانية”.
وحذّر غطاس نتنياهو من محاولة السيطرة على السفن ومنعها من مواصلة طريقها، وقال ان “كل محاولة شبيهة، ستقحم اسرائيل في ازمه عالمية، تتحمل مسؤوليتها حكومة نتنياهو”، وطالبه بان يعطي الامر لقوات الأمن الإسرائيلية بالابتعاد عن الأسطول، والسماح له بمواصلة طريقه إلى غزة.
من جانبه نظم تحالف دعم أسطول الحرية في غزة مساء الخميس ، وقفةً لأطفال غزة في ميناء غزة البحري، حملوا خلالها فوانيس رمضان والأعلام الفلسطينية ترحيباً بأسطول الحرية الثالث المتجه إلى غزة.
ورفع الأطفال خلال الوقفة شعاراتٍ رحبت بأسطول الحرية ونادت بكسر حصار قطاع غزة، وتوفير كافة السبل الآمنة لدخول الأسطول لغزة.
من جهته، قال أنور عطالله متحدثاً باسم تحالف دعم أسطول الحرية :”إن مهمة الأسطول إلى غزة مرحب بها في القطاع”، مؤكداً أن الأسطول يمثل بارقة أمل للمحاصرين والذين يشكل الأطفال النصفَ منهم، في ظل ما يشهدوه من أوضاع إنسانية صعبة للغاية وإغلاق محكم لكافة المعابر التي تربطهم بالعالم الخارجي.

إلى الأعلى