الإثنين 11 ديسمبر 2017 م - ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / في قلب بهلاء.. جامع السلطان قابوس صرح إسلامي يتجلى بروعته المعمارية ومقصد هام للدراسة والاطلاع
في قلب بهلاء.. جامع السلطان قابوس صرح إسلامي يتجلى بروعته المعمارية ومقصد هام للدراسة والاطلاع

في قلب بهلاء.. جامع السلطان قابوس صرح إسلامي يتجلى بروعته المعمارية ومقصد هام للدراسة والاطلاع

بهلاء ـ من مؤمن بن قلم الهنائي :
جامع السلطان قابوس ببهلاء صرح إسلامي تتجلى روعته المعمارية لتواكب المآثر الخالدة بالولاية التي تحكي بكل فخار حضارات العمانيين وروائع إبداعاتهم الهندسية وقد حظيت ولاية بهلاء بهذا الصرح كمكرمة سامية من جلالة سلطان البلاد المفدى – حفظه الله – ضمن الأعمال الجليله لباني النهضة الماجدة والذي يولي بيوت الله اهتماما وإعمارا ويتميز جامع السلطان قابوس ببهلاء بموقعه في قلب الولاية مهد لعباد الله سهولة أدائهم لشعائر الصلوات الخمس وصلاة الجمعة المباركة وقد شيد الجامع الذي تم افتتاحه تحت الرعاية السامية لجلالته ـ حفظه الله ـ في الثاني والعشرين من سبتمبر عام 2000م على أرض تبلغ مساحتها 40.000 متر مربع وروعي في تصميمه الربط بين الأصالة والمعاصرة ولهذا جاء نمطه المعماري متميزا وتبلغ مساحة القاعه الرئيسية للصلاة 1350 مترا مربعا وتتسع لعدد 2250 مصليا تقريبا ويقع خلف القاعه الرئيسية للصلاة صحن الجامع وهو مفتوح وعلى جانبيه أروقة مغطاة ويتسع لعدد كبير من المصلين كما يوجد به غرفة لإمام الجامع مساحتها 54.5 متر مربع ومصلى للنساء ومساحته 176.5 متر مربع ويتسع لعدد 300 مصلية تقريبا وتزين الجامع قبتان جميلتان الكبرى فوق قاعة الصلاة الرئيسية وارتفاعها 27.5 متر مربع والقبة الثانية فوق مدخل الجامع خلف الصحن وللجامع منارتان شاهقتان بارتفاع 49.5 متر وتقعان على جانبي المدخل خلف صحن الجامع كما توجد بالجامع مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم وللجامع أربعة مداخل مدخل رئيسي ومدخل خاص ومدخلان للمواقف العامة أما بالنسبة للمرافق فتلحق بالجامع مجموعتان من دورات المياه ونقاط الوضوء على جانبي الجامع وأخرى لمصلى النساء كما توجد مواقف للسيارات موزعة حسب الاستخدام ويوجد محطة لتنقية مياه الوضوء للاستفادة منها في ري الأشجار وسقي حديقة الجامع وجامع السلطان قابوس ببهلاء إضافة إلى كونه صرحا لأداء الصلوات فهو مركز إسلامي بما تتوافر فيه من فرص للدراسة والاطلاع .. فمدرسة تحفيظ القرآن الكريم توفر فرصة عظيمة لأبناء المنطقة لحفظ القرآن الكريم وتلقي علومه من تفسير وتجويد وما يتعلق بهما إلى جانب علوم الدراسات الإسلامية واللغة العربية .. ولمسات الفن المعماري التي تطرز جنبات الجامع وأروقته غاية في الروعة والإبداع ليبقى جامع السلطان قابوس بولاية بهلاء أحد بيوت الله العامرة والشاهده على حضارة عمان منذ القدم ومنجزات النهضه المباركة .

إلى الأعلى