الخميس 20 يوليو 2017 م - ٢٥ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / فتاوى وأحكام

فتاوى وأحكام

• * ما قولكم فيمن تنفل بصيام ستة أيام من شوال، وفي اليوم السادس سافر وطال سفره أكثر من شهر، فماذا عليه ؟
** إن كان شرع في صيام ذلك اليوم فأفطره فليبدله، وإلا فليس عليه بدل. والله أعلم.
• رجل لم يكمل صوم الستة من شوال بسبب السفر، فماذا عليه ؟
• ** صائم النفل أمير نفسه، فإن شاء استمر على صيامه وإن شاء قطعه، ويجوز في الستة من شوال صومها غير متتابعات. والله أعلم.
* لو أراد الانسان أن يصوم الستة الأيام من شوال، فهل يصوم من أوله أو وسطه أو اَخره، وهل يصومها متتابعة أم متفرقة ؟
** يجوز صومها في أول الشهر وفي وسطه وفي اَخره، ويجوز صومها متتابعة ومتفرقة. والله أعلم.
* ما قولكم في صيام أيام التشريق لغير الحاج ؟
** أيام التشريق هي الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من ذي الحجة، وهي مكروه صيامها للحاج وغيره. والله أعلم.
* ما حكم من صام تطوعا وعليه قضاء؟
** العلماء مختلفون في ذلك، منهم من قال: لا يصوم تطوعا من كان عليه قضاء، لأن القضاء ألزم، ومنهم من قال: لا مانع من التطوع ممن عليه قضاء، وهذا هو الراجح، ويدل على ذلك أن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها كانت تؤخر قضاءها الى شهر شعبان مراعاة لكونه صلى الله عليه وسلم يصوم غالب شهر شعبان، حتى يكون صيامها موافقا لصيامه صلى الله عليه وسلم ولا يعقل أن تبقى عائشة رضي الله عنها طوال أيام العام لا تصوم تطوعا، مع حرصها على الفضل ومع كونها في بيت النبوة، والنبي صلى الله عليه وسلم كان كثير الصيام، وفي هذا ما يدل على جواز التطوع لمن عليه قضاء. والله أعلم.
• ماذا تقولون في صوم يوم عرفة للحاج وغيره ؟ وما الدليل ؟
• ** يسن صيام يوم عرفة لما فيه من الفضل، وقد دلت عليه السنة ورغبت فيه، إلا لمن كان واقفا بعرفات، فالأفضل له الفطر من أجل التقوي على الوقوف، والدليل أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصمه في حجه، مع حرصه صلى الله عليه وسلم على أعمال الخير، والله أعلم.
• ماذا يجب على من أفطر في صوم النفل بدون سبب ؟
** قيل عليه قضاؤه، وهو قول جمهور أصحابنا، عملا بعموم قوله تعالى: (يأيها الذين أمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول)، وقيل لاقضاء عليه، عملا بحديث (صائم النفل أمير نفسه). والله أعلم. •

يجيب عن أسئلتكم سماحة الشيخ العلامة
أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة

إلى الأعلى