الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “القوى العاملة”: “الوساطة المالية” الأولى في نسبة التعمين بنهاية مايو الماضي

“القوى العاملة”: “الوساطة المالية” الأولى في نسبة التعمين بنهاية مايو الماضي

قطاع الكهرباء والغاز والمياه في المرتبة الثانية

أشارت الإحصائيات الصادرة من وزارة القوى العاملة إلى أن قطاع الوساطة المالية احتل أعلى نسبة تعمين وذلك حتى نهاية شهر مايو من عام 2015 بين القطاعات الاقتصادية الأخرى بنسبة تزيد عن 81% من جملة العاملين القطاع، فيما احتل قطاع إمدادات الكهرباء والغاز والمياه المرتبة الثانبة بنسبة 70.46% , ومن ثم قطاع التعدين بنسبة 59.24 %, والتعليم بنسبة 28% .
كما أوضحت الإحصائيات إلى أن المنشآت من الدرجة العالمية تعتبر من أكثر المنشآت تحقيقاً للتعمين في الربع الأول من عام 2015 بنسبة تجاوزت 40% , تأتي بعدها الدرجة الممتازة بنسبة 26.26% , والاستشارية بنسبة 24,12%.
وتقوم منشآت القطاع الخاص بتعبئة استمارات خاصة بمتابعة تطبيق خطط التعمين التي تزودها الوزارة للمنشآت سنويا . ويأتي ذلك في إطار متابعة الوزارة للتأكد من تحقيق منشآت القطاع الخاص لنسب التعمين المحددة لها ولإيجاد بيئة عمل مناسبة للقوى العاملة الوطنية والتي تسهم بشكل كبير في استقرارها وحفظ حقوقها ومساعدتها لشغل الوظائف القيادية في المنشآت
وتشير تقارير اللجان القطاعية في الوزارة أن القوى العاملة الوطنية جادة في العمل وتبرهن على كفاءتها في أي موقع وظيفي أو مهني. إذ أن القوى العاملة الوطنية في العديد من منشآت القطاع الخاص الكبرى قد أثبتت جدارتها في العمل الأمر الذي رفع نسبة التعمين في العديد من أقسامها المنشآت واحتلت القوى العاملة مواقع وظيفية متقدمة كمدراء الموارد البشرية أو التسويق أو خدمة العملاء.
وتسعى وزارة القوى العاملة إلى تنظيم سوق العمل من خلال التعاون المقدر مع منشآت القطاع الخاص في تقديم المرئيات التي تسهم في إعداد الخطط والبرامج المتعلقة بالتعمين وتشغيل القوى العاملة الوطنية وتدريبها ، بالإضافة إلى حرصها على متابعة خطط التعمين في المنشآت.

إلى الأعلى