الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / عقب توصيل خدمات البنية التحتية الطرق الداخلية في أحياء محافظة مسقط بحاجة لصيانة شاملة
عقب توصيل خدمات البنية التحتية الطرق الداخلية في أحياء محافظة مسقط بحاجة لصيانة شاملة

عقب توصيل خدمات البنية التحتية الطرق الداخلية في أحياء محافظة مسقط بحاجة لصيانة شاملة

تعرجات وحفر ومستخدموها يطالبون بدراسة وضعها وتأهيلها
ر صد ـ خالد بن سعود العامري : تصوير ـ حسين المقبالي :
مازالت الطرق الداخلية في العديد من احياء ولايات محافظة مسقط تنتظر الصيانة الشاملة عقب توصيل بعض خدمات البنية التحتية حيث تعاني هذه الطرق من تعرجات وتموجات واضحة نتيجة صيانتها بطريقة سريعة وغير جيدة أدت الى نزول طبقة الاسفلت في اغلب المواقع واصبح استخدامها أشبه بسير المركبات على منطقة وعرة غير مسفلتة.
وقال عدد من المواطنين من الضروري على الجهات المعنية بالطرق الداخلية في محافظة مسقط من وضع دراسة شاملة للتعامل مع الوضع الحالي لها فقد اصبحت طرقها بحاجة سريعة الى صيانة شاملة وتأهيل جيد نظراً لما حل بها من تموجات وحفر يتفاجأ بها قائدو المركبات وتشكل ازعاجا وقلقا كبيرين لمرتادي الطرق بسبب وضعها الحالي.
فيما اشار عدد من المواطنين الى ان الطرق الداخلية في الاحياء السكنية في محافظة مسقط مرت عليها مدة طويلة وهي على وضعها الحالي من التعرجات والحفر ولم يتم حتى الان النظر في صيانتها واعادة تأهيلها رغم ان الاعمال في عدد من المشاريع الخاصة بالبنية التحتية قد انتهت منذ فترة طويلة ولكن بسبب الصيانة السريعة وغير الجيدة اصبحت الطرق في وضع سيئ ولم تقم الجهات المختصة بالوقوف على وضعها الآن.
كما اكد أحد المواطنين أن بعض الطرق الداخلية والتي تعتبر رئيسية تمر بين الاحياء ولمسافات طويلة أصبحت تعاني من عدم صيانتها بالشكل الصحيح مشيرا الى ان هناك بعض الطرق تصل اطوالها الى اكثر من 4 كيلو مترات في ولاية السيب على سبيل المثال يعاني طريقها من التعرجات والتموجات على طول مسافته ولم يتم الالتفات حتى الآن لهذا الطريق الحيوي الذي يربط عددا من الاحياء ببعضها ويمر في منطقة سكنية وتجارية مأهولة وجوانب الطريق أصبحت منخفضة عن المستوى المطلوب للطريق.
وقال أحد المواطنين نلاحظ ان هناك محاباة في صيانة بعض الطرق في الاحياء عقب الانتهاء من أعمال الخدمات فتجد ان بعض المواقع يتم صيانتها بشكل جيد فيما بعض المواقع يتم صيانتها بشكل سريع ورديء وتظهر العيوب عليها بشكل واضح وسريع ففي عدة احياء في العذيبة والغبرة بولاية بوشر والشرادي والمعبيلة واحياء بولاية السيب تعاني هذه الطرق من غياب الصيانة الدورية والتي مر على هذا الوضع سنوات طويلة دون ان يكون للجهات المختصة وقفة لتأهيلها وصيانتها واعادتها الى وضعها السابق بالاضافة الى عدم مراقبة الشركات التي تقوم باعادة رصف الاسفلت والتأكد من قيامها بالعمل بالشكل المطلوب حتى لاتصل الطرق الى الوضع الحالي.

إلى الأعلى