السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ضبط أيد عاملة وافدة تقوم بتصنيع وبيع مستحضرات عشبية تستخدم لأغراض طبية بالبريمي
ضبط أيد عاملة وافدة تقوم بتصنيع وبيع مستحضرات عشبية تستخدم لأغراض طبية بالبريمي

ضبط أيد عاملة وافدة تقوم بتصنيع وبيع مستحضرات عشبية تستخدم لأغراض طبية بالبريمي

البريمي ـ الوطن
تمكن مؤخرا مأمورو الضبطية القضائية بإدارة حماية المستهلك بالبريمي وبالتعاون مع المختصين في وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه ممثلة في بلدية البريمي وبالتنسيق مع الادعاء العام وشرطة عمان السلطانية من ضبط مجموعة من الأيدي العاملة الوافدة تقوم بتصنيع وبيع عشرات الآلاف من المستحضرات العشبية تستخدم لأغراض طبية مختلفة منها 81311 من الكبسولات المعبئة و20 ألف كبسولة فارغه و83 من الزيت المرقي و19 عبوة من البخاخ و60 علبة من الماء المرقي و10 عبوات من مخلوط المسك وأخيرا 16 عبوة من نوع تحصين الجن.
وتعود تفاصيل القضية والتي نفذتها إدارة حماية المستهلك بالتعاون والتنسيق مع بلدية البريمي بعد ورود معلومات تفيد بتصنيع بعض الأيدي العاملة الوافدة للأعشاب غير المصرح بها من الجهات المختصة، حيث قام المعنيون بالإدارة بمباشرة عملية التفتيش بعد استصدار إذن الادعاء، حيث تم الحصول على أعداد كبيرة من الكبسولات والأعشاب والبذور التي يتم مزجها بطرق عشوائية لتكوين مستحضرات مختلفة يزعمون بأنها ذات قدرة على علاج الأمراض المستعصية كالايدز والسرطان والسكري والقولون والبروستات وامراض الضعف الجنسي والتخلص من اعمال السحر وطرد الجان وغيرها من الامراض التي يقف حتى الطب الحديث عن ايجاد علاج لها.
وخلال عمليات التفتيش ايضا تم العثور على مجموعة من الآلات القديمة غير الصالحه للاستخدام وصدئة ومع ذلك تستخدم في التصنيع ومجموعة من العبوات والكبسولات الفارغة الجاهزة للتعبئة وملصقات مختلفة يتم وضعها على هذه العبوات تمهيدا لترويجها على المستهلكين.
الجدير بالذكر بأن المعنيين في الادارة قاموا باتخاذ الإجراءات القانونية بمصادرة جميع السلع والأدوات المستخدمة في الجرم وإحالة الموضوع للجهات القضائية المختصة.
وأشاد سالم بن هلال الشامسي مدير إدارة حماية المستهلك بالبريمي بتعاون الجميع في الادعاء العام وبلدية البريمي وشرطة عمان السلطانية من اجل صحة وسلامة المجتمع مؤكدا على أهمية ان يكون المستهلك هو خط الدفاع الأول من خلال وعيه بخطورة مثل هذه السلع والمواد على صحته وحياته مشددا على ضرورة متابعة الكفلاء لممارسات كفلائهم وأعمالهم موضحا أن الهيئة بكل كوادرها ماضية بكل عزم من أجل القيام بأداء رسالتها على أكمل وجه في حماية المجتمع من مثل هذه الممارسات.

إلى الأعلى