الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 م - ٢٨ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / نفط عمان دون الـ60 والبورصات العالمية تتراجع مع تصاعد أزمة اليونان

نفط عمان دون الـ60 والبورصات العالمية تتراجع مع تصاعد أزمة اليونان

مسقط ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
هبط نفط عمان إلى ما دون الـ60 دولارا، كما تراجعت البورصات العالمية مع تصاعد أزمة اليونان التي حدت بالأخيرة إلى إغلاق بنوكها وأسواقها المالية لنحو 6 أيام.
وبلغ أمس سعر نفط عمان تسليم شهر أغسطس القادم 88ر59 دولار أميركي.
وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عمان شهد انخفاضاً بلغ 86 سنتاً عن سعر يوم الجمعة الماضي الذي بلغ 74ر60 دولار أميركي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العماني تسليم شهر يوليو المقبل بلغ 63 دولاراً أميركياً و62 سنتاً للبرميل مرتفعاً بذلك 4 دولارات أميركية و94 سنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر يونيو الجاري.
وفي الأسواق العالمية نزلت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام أكثر من دولار إلى نحو 62 دولارا للبرميل مسجلة أقل مستوى لها في ثلاثة أسابيع بعد أن أغلقت اليونان البنوك في البلاد وفرضت قيودا على رأس المال متسببة في عزوف المستثمرين عن شراء أصول عالية المخاطر وزيادة من قتامة آفاق الطلب.
وجمد البنك المركزي الأوروبي الدعم التمويلي للبنوك اليونانية بعد انهيار المحادثات بشأن حزمة إنقاذ بين اليونان ومقرضيها في مطلع الأسبوع وهو ما لم يترك خيارا أمام اليونان سوى إغلاق البنوك للحيلولة دون انهيارها.
ونزل سعر عقود خام برنت 1.18 دولار إلى 62.08 دولار للبرميل منخفضا لأقل مستوى له منذ الخامس من يونيو متجها حتى إعداد الخبر إلى أقل سعر إغلاق له منذ 15 من إبريل.
وهبط سعر عقود الخام الأميركي (غرب تكساس الوسيط) 1.10 دولار إلى 58.53 دولار للبرميل وهو أقل مستوى له منذ التاسع من يونيو.
وتراجعت أسواق الأسهم في الشرق الأوسط مجددا تحت ضغط أزمة ديون اليونان واقتصادات منطقة الخليج بمعزل عن تداعيات مثل هذا الاحتمال مقارنة مع مناطق أخرى من العالم لأنها لا تعتمد على الاستثمار الأجنبي وتستطيع حكوماتها استخدام احتياطياتها المالية الضخمة في مواصلة الإنفاق بسخاء.
لكن المعنويات في أسواق المنطقة تضررت جراء هبوط واسع النطاق للأسهم الآسيوية والأوروبية.
وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.6 بالمئة مع هبوط سهم عملاق البتروكيماويات الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) التي تتأثر أرباحها بانخفاض أسعار النفط 2.4 بالمئة.
وانخفض سهم شركة التعدين العربية السعودية (معادن) خمسة بالمئة.
وهبط مؤشر سوق دبي 0.3 بالمئة. وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.8 بالمئة وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.7 بالمئة. وهبط مؤشر سوق الأسهم التونسية واحدا بالمئة بعد إعادة فتح السوق في أعقاب الهجوم الذي استهدف منتجعا سياحيا يوم الجمعة.
كما اتجهت أسهم منطقة اليورو إلى تكبد أكبر خسائرها منذ عام 2011 وهوت أسهم البنوك في جنوب أوروبا بصفة خاصة بعدما أغلقت اليونان مصارفها وفرضت قيودا رأسمالية مع تفاقم أزمة ديونها.
وخسرت بنوك منطقة اليورو نحو 30 مليار يورو (33.30 مليار دولار) من قيمتها السوقية مع إقبال المستثمرين على بيع أسهم المؤسسات المالية خشية تبعات خروج اليونان المحتمل من منطقة اليورو.

إلى الأعلى