الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / (نووي إيران): إشارات مشجعة وأحاديث عن (نظام) لدخول المواقع

(نووي إيران): إشارات مشجعة وأحاديث عن (نظام) لدخول المواقع

فيينا ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
برزت إشارات مشجعة على قرب التوصل لاتفاق بين القوى الكبرى وإيران على خلفية الملف النووي للأخيرة وسط أحاديث عن نظام مقترح يتيح الدخول للمواقع النووية الإيرانية، فيما تنتظر المحادثات توجه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى فيينا مجددا اليوم بعد أن غادرها إلى طهران للتشاور.
ورغم قول وزير الخارجية الأميركي جون كيري إنه من المبكر القول ما إذا كانت المفاوضات الصعبة مع إيران للتوصل إلى اتفاق بشأن برنامجها النووي ستنجح قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف وفي مؤشر محتمل على حدوث تقدم، إنه سيتوجه إلى فيينا اليوم تزامنا مع عودة وزير الخارجية الإيراني.
كما أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس العودة إلى فيينا “هذا الأسبوع” لمتابعة المفاوضات حول الملف النووي الإيراني.
وصرح الوزير الفرنسي لصحفيين في نيويورك أنه مستعد للعودة إلى فيينا “في أي لحظة عندما سيكون ذلك ضروريا” قبل أن يضيف “هذا الأسبوع بالتأكيد”.
ولم يتضح ما إذا كان وزراء خارجية بريطانيا وألمانيا والصين سيعودون إلى فيينا.
وخلال إجازة نهاية الأسبوع أوضح المسؤولون من الجانبين أنه من غير المرجح التوصل إلى اتفاق في الموعد المحدد ، إلا أنهم قالوا إن التمديد سيكون لعدة أيام فقط.
وعبرت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني التي ترعى المفاوضات عن رأي الكثيرين عندما قالت إنه لن يكون هناك تمديد رسمي لمدة أشهر، وقالت إن “التأجيل ليس خيارا”.
من جانبه أعلن مسؤول أميركي بارز أنه تم التوصل إلى نظام خلال المحادثات بين إيران والدول الكبرى يسمح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بدخول جميع المواقع الإيرانية المشتبه بها.
وقال المسؤول الذي لم يشأ كشف هويته “لقد حددنا نظاما نعتقد أنه سيتيح للوكالة الدولية للطاقة الذرية دخول (المواقع) التي تحتاج إليها”، موضحا أن إيران لن تكون مجبرة على السماح بدخول كل مواقعها العسكرية.
من جهته، قال كريم سادجابور من مؤسسة كارنيجي انداومنت “أعتقد أن إيران ترغب في التوصل إلى هذا الاتفاق، فهي تنزف مئات المليارات بسبب العقوبات، وعشرات المليارات بسبب انخفاض سعر النفط. على حد قوله.

إلى الأعلى