الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / استمرار الإثارة والمتعة في فعاليات برنامج صيف الرياضة “
استمرار الإثارة والمتعة في فعاليات برنامج صيف الرياضة “

استمرار الإثارة والمتعة في فعاليات برنامج صيف الرياضة “

تستمر المتعة والإثارة والتنافس خلال فعاليات ” صيف الرياضة ” لعام 2015م والذي تنظمه وزارة الشؤون الرياضية عبر كافة محافظات السلطنة من خلال الفعاليات والأنشطة الرياضية والمسابقات والأيام المفتوحة التي تستهدف الرجال والنساء والأطفال في المرافق الرياضية بكل محافظة بالإضافة إلى القوافل الرياضية التي تستهدف القرى البعيدة عن المرافق الرياضية بموقع المحافظة والولاية ويتم تنفيذ مناشط رياضية ومسابقات على مرافق رياضية بالتعاون مع مؤسسات حكومية وخاصة أو بتهيئة مساحات عامة ومناسبة للرياضة. وتواصل فرق العمل بالمحافظات تنفيذ برامجها وخططها الرياضية لبرنامج “صيف الرياضة” الذي يلاقي شهرة واسعة وإشادة كبيرة من قبل الشريحة المستفيدة من البرنامج الصيفي الذي يهتم باستثمار أوقات الفراغ في إقامة الأنشطة الرياضية والترفيهية الهادفة .
يوم مفتوح بعبري

اختتم بالمجمع الرياضي بعبري فعاليات اليوم الرياضي المفتوح للأسرة لفئة الذكور وبمشاركة أكثر من (70) مشاركا من أولياء الأمور وأبنائهم. ويأتي تنظيم فعاليات اليوم المفتوح للأسرة ضمن فعاليات الأيام المفتوحة والتي تقيمها دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الظاهرة ممثلة بفريق عمل برنامج “صيف الرياضة” وذلك ضمن مجموعة من الفعاليات والأنشطة التي تقام خلال المرحلة الأولى من برنامج صيف الرياضة لهذا العام خلال الفترة من 9 يونيو وإلى 15 يوليو 2015م، وتستهدف فعاليات برنامج صيف الرياضة هذا العام مختلف الفئات العمرية ومن الجنسين، وقد حرصت اللجنة المشرفة على البرنامج بأن يتم تنفيذ هذه الفعاليات في مختلف المواقع والأماكن العامة بهدف الوصول لأكبر قدر من أفراد المجتمع لإتاحة الفرصة لهم للاستفادة من الأنشطة والفعاليات التي يحتويها البرنامج هذا العام.
وقد بدأت فعاليات اليوم الرياضي المفتوح للأسرة باستقبال وتسجيل المشاركين من أولياء الأمور وأبنائهم، ومن ثم توزيعهم على مختلف المسابقات الرياضية والترفيهية حسب البرنامج المعد للفعالية، وقد أقيمت مجموعة من المسابقات الرياضية والترفيهية والتي تتناسب مع الفئات العمرية للمشاركين حيث خصصت مسابقتا سداسيات كرة القدم ومسابقة شد الحبل لأولياء الأمور من المشاركين ، فيما وزعت باقي المسابقات الرياضية والترفيهية مثل سباق عدو (100م) وسباق عدو الحواجز (200م) ومسابقة الكراسي ومسابقة نقل الكرات ومسابقة الجواني على مختلف الأطفال المشاركين حسب الفئات العمرية.
وفي نهاية فعاليات اليوم المفتوح للأسرة بعبري قام راشد بن سليمان العدوي رئيس فريق عمل برنامج صيف الرياضة بتوزيع الهدايا والجوائز على المشاركين الفائزين في مختلف المسابقات.
وعبر المشاركون في فعاليات اليوم المفتوح للأسرة بعبري عن فرحتهم بالمناشط الرياضية الرمضانية التي تنظمها وزارة الشؤون الرياضية وتستهدف كافة شرائح المجتمع، بهدف التشجيع على ممارسة الرياضة في أجواء ترفيهية تتلاءم مع خيرات هذا الشهر الفضيل .
وسوف تستمر فعاليات الأيام المفتوحة المتنوعة لبرنامج صيف الرياضة في محافظة الظاهرة خلال هذا الأسبوع بإقامة أربع فعاليات، باستمرار الأنشطة الرياضية النسائية بالمجمع الرياضي بعبري وذلك بإقامة مسابقتي الكرة الطائرة ومسابقة المشي والتي تختتم بإقامة حفل الختام وتكريم الفرق الفائزة في مختلف المسابقات الرياضية بالإضافة إلى إقامة مجموعة من المسابقات النسائية الترفيهية. وسيستضيف المركز الرياضي بولاية ضنك مساء اليوم الأربعاء فعاليات اليوم المفتوح للذكور والتي تستمر حتى الجمعة نهاية الأسبوع بإقامة فعاليات رياضية وترفيهية وفعاليات للأطفال بحديقة ينقل العامة التي تحتضن حفل الختام.

300 مشاركة في ظفار

وبمشاركة بما يزيد على 300 رياضية اختتمت بالصالة المغلقة بمجمع السعادة الرياضي فعاليات اليوم الرياضي المفتوح لنساء محافظة ظفار وذك ضمن برنامج ” صيف الرياضة ” 2015م , حيث شاركن الرياضيات في مسابقات ( كرة اليد ـ الطائرة ـ السلة ـ اللياقة البدنية ـ المسابقات الترفيهية ـ شد الحبل ـ الكراسي الموسيقية ـ تعبئة الكرات في السلات ) . وجاءت المشاركة جيدة من قبل النساء الرياضيات بالأندية وطالبات جامعة ظفار وطالبات الكليات التقنية وطالبات كلية العلوم العلوم التطبيقية وطابات المدارس وجمعيات المرأة وموظفات القطاع الحكومي والخاص بالمحافظة , من خلال يوم رياضي ترفيهي استهدف فئة النساء وتشجيعهن على ممارسة الرياضة وتوفير الأجواء المناسبة للمرأة والتي تتفق مع الخصوصية ومراعاة الجوانب الاجتماعية لكل محافظة.
كما نفذت المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار برنامجا تعريفيا بأنشطة وبرامج صيف الرياضة بالمحافظة وذلك بمركز اللولو هايبر ماركت , وتم خلاله التعريف بطرق التسجيل لبرنامج ” صيف الرياضة ” والمراحل السنية التي يشملها البرنامج , والذي شهد حضور جماهيري كبير وتفاعل معه الجمهور وتم توزيع الكتيبات التعريفية وإقامة المسابقات الترفيهية وتوزيع الهدايا على المشاركين , وتكريم العاملين بالمركز التجاري على تعاونهم ودعمهم للبرنامج.

ختام الكريكيت

بتنظيم من دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة شمال الشرقية وضمن برنامج “صيف الرياضية” 2015م , اختتمت مناشط رياضة الكريكت للجاليات وذلك في ولاية دماء والطائيين, والتي فاز بلقبها الجالية الباكستانية على حساب الجالية الهندية في مباراة ختامية كبيرة على مستوى الحضور والندية , الجدير بالذكر أن الهند وباكستان من أشهر البلدان الآسيوية ممارسة لرياضة الكريكت ويمثلان القارة الآسيوية في البطولات العالمية.
حضر الفعالية عبدالله الحارثي مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة شمال الشرقية, واللجنة المنظمة ممثلة بفريق عمل المحافظة وجمع من الحضور ومحبي رياضة الكريكت من الجاليات المقيمة على أرض السلطنة.
ويحرص برنامج صيف الرياضة على تنويع الفعاليات الرياضية واستهداف كافة شرائح المجتمع من الأطفال والكبار رجالا ونساء من المواطنين والمقيمين , لترسيخ المبادئ الرياضية والصحية واستثمار أوقات الفراغ في المشاركة في المسابقات الرياضية والترفيهية.

اقبال كبير

شهد المضمار الخارجي لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، إقامة اليوم المفتوح لألعاب القوى ضمن فعاليات البرنامج الصيفي “صيف الرياضة” للعام الجاري 2015م، في أمسية رمضانية كانت حافلة بالعديد من المسابقات الخاصة لرياضة أم الالعاب، وشهدت الفعالية حضورا لافتا من الأسر، حيث حرص الآباء والأمهات على اصطحاب أبنائهم من مختلف الاعمار بالمشاركة والاستفادة من البرامج الرياضية التي يقدمها برنامج صيف الرياضة، وبلغ عدد المشاركين في الفعالية نحو 145 مشاركا ومن أعمار مختلفة ابتداء من سن السادسة فما أعلى.

السعيدي:
أقمنا العديد من السباقات

وقال خليفة بن سيف السعيدي مشرف فريق العمل بمحافظة مسقط لبرنامج صيف الرياضة :” أقمنا برنامجنا الخاص لألعاب القوى على مدى يومين، حيث بدأنا ببعض الفعاليات يوم الأحد وانتهينا بالفعالية الرئيسية عبر اقامتها يوم الاثنين، وكان هناك تجاوب كبير من المشاركين عبر توافد الأسر والعائلات لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر والمشاركة في كافة برامج ومسابقات الفعالية، وتم إقامة العديد من الفعاليات ومنها سباقات 100متر و200 متر و400 متر، إضافة الى سباقات الميدان ومنها العاب رمي الجلة والقرص والرمح”.
وأضاف السعيدي:” لم نكن نتوقع بهذا الاقبال الكبير، وتفاجأنا بالعدد الذي قدم للمشاركة، وهذا بحد ذاته يعطي انطباعا جيدا عن البرنامج واستفادة الناس مثلها، وبدورنا سنعمل في المرحلة المقبلة على تكثيف أدوارنا ومهامنا بالتنسيق مع اللجنة الرئيسية في تكثيف الفعاليات المختلفة في كافة المحافظات، على أن يتم استكمال بعض البرامج في الفترة الثانية من البرنامج والمقرر انطلاقتها في 26 يوليو الجاري.

السليمي:
استفاد الجميع من البرامج والتسهيلات التي تم تقديمها لهم

وتحدث راشد بن مرهون السليمي عضو فريق عمل محافظة مسقط لبرنامج صيف الرياضة:” نحن سعداء للغاية بهذا التجمع الكبير والرائع للأسر لممارسة أنشطة وبرامج العاب القوى ضمن برنامج صيف الرياضة، واستفاد الجميع من كافة المرافق والتسهيلات التي تم توفيرها عبر تهيئة مواقع السباقات الرياضية وتواجد المتخصصين من مدربين واخصائي أنشطة رياضية”.
وذكر السليمي أن برنامج صيف الرياضة يسعى إلى نشر مفهوم الرياضة للجميع والتي تعود بالصحة البدنية والنفسية والاجتماعية لجميع أفراد المجتمع على اختلاف فئاتهم العمرية وجنسياتهم، وتنفيذ هذه الفعاليات للمشاركين اضافة إلى باقي الفعاليات التي تخص الجانب الثقافي والرياضي والتوعوي والتطوعي تهدف إلى غرس القيم الحميدة في الأجيال القادمة، وتوجيه المشاركين لإبراز طاقاتهم في مختلف المجالات وصقلها، ويهدف البرنامج إلى إدخال البهجة والترفيه لهم وحثهم على ممارسة الرياضة للمحافظة على صحتهم.

الخروصية:
أهم ما يميز صيف الرياضة هو أن هناك خامات مستقبلية واعدة يتم اكتشافها

وقالت بدرية الخروصية مشرفة رياضية ببرنامج “صيف الرياضة:” تتلخص الأهداف لبرنامج صيف الرياضة إلى عدة نقاط ومنها الهدف الرئيسي وهو شغل أوقات الفراغ لدى الشباب خلال فترة الصيف من خلال ممارسة هواياتهم المختلفة في المؤسسات والهيئات الرياضية وصقل مواهب الشباب من خلال الأنشطة الشبابية وتنمية قدراتهم الإبداعية، موضحة بأن اقامة برنامج العاب القوى أتت ضمن واحدة من البرامج الرياضية المزمع اقامتها طوال فترة البرنامج على مدار الفترتين.
وحول ما يقوم به المشرف او المشرفة من أدوار لكي يحبب الطفل بالرياضات الفردية الاخرى غير كرة القدم، أفادت الخروصية قائلة:” لقد سبق لي وان أشرفت على برنامج صيف الرياضة في العام الماضي، حيث كنت مشرفة لثمانية أنشطة باستاد السيب الرياضي، وكان يتعين على كل مشارك بأن يتعلم المهارات الأساسية لكل رياضة ومنها كرة القدم وباقي الرياضات الجماعية والفردية ككرة اليد والعاب القوى وكرة الطائرة وغيرها من الالعاب، وبعد نجاحنا في هذا الجانب ارتأينا أن نواصل على ذات النهج في العام الحالي، وهناك اقبال كبير منذ بداية البرنامج ونتوقع اقبالا أكبر في المرحلة المقبلة”.
وأوضحت الخروصية ان البرامج الصيفية عادة ما تكون فرصة سانحة للخروج بعدد من العناصر الموهوبة والتي ستكون لها مستقبل واعد في الاعوام القليلة المقبلة في كافة الرياضات، ومنها ما كان في النسخة الماضية من البرنامج، حيث خرجنا بعدد من العناصر المميزة التي نتوقع لها الظهور في السنتين أو الثلاث القادمات في عدد من الألعاب الرياضية.

إلى الأعلى