الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / (نووي إيران): تمديد المحادثات لـ(7/7) .. وروسيا ترى الاتفاق بمتناول اليد

(نووي إيران): تمديد المحادثات لـ(7/7) .. وروسيا ترى الاتفاق بمتناول اليد

فيينا ـ عواصم ـ وكالات: مددت إيران والقوى العالمية الست المحادثات النووية إلى السابع من يوليو الجاري للتوصل إلى اتفاق واسع النطاق حول برنامج إيران النووي
فيما رأت روسيا أن الاتفاق بات في متناول اليد في حين يقول الرئيس الأميركي باراك أوباما إنه لن يوقع على اتفاق سيئ.
وذكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف أن “مجموعة خمسة زائد واحد وإيران قررا تمديد الإجراءات بموجب خطة العمل المشتركة حتى السابع من يوليو الجاري لإتاحة مزيد من الوقت للتفاوض من أجل التوصل إلى حل طويل المدى يتمثل في خطة عمل مشتركة طويلة المدى بشأن المسألة النووية الإيرانية”.
وتضم مجموعة خمسة زائد واحد الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا.
ولا يزال الجانبان مختلفين بشأن المدى الزمني لرفع جميع العقوبات، وما إذا كان سيتم السماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة المواقع العسكرية المشتبه بها.
واعتبر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف من فيينا التي تشهد المرحلة الأخيرة من المفاوضات حول الملف النووي الإيراني أن اتفاقا في هذا الصدد بين طهران والقوى الكبرى “بات في متناول اليد”.
وصرح لافروف للتليفزيون الروسي العام أن “المفاوضات تتقدم في الاتجاه السليم. تبقى قضايا تتصل في شكل رئيسي بمشاكل ذات طابع إجرائي أكثر منه تقنيا. لدينا كل الأسباب للاعتقاد أن النتائج باتت في متناول اليد”.
من جانبه كرر الرئيس الأميركي باراك أوباما أنه لن يوقع “اتفاقا سيئا” مع إيران في شأن برنامجها النووي، مشددا على ضرورة توافر آلية “قوية” للتحقق من هذا البرنامج.
وقال أوباما في مؤتمر صحفي “آمل بأن يتوصل (المفاوضون) إلى اتفاق لكن تعليماتي واضحة للغاية قلت منذ البداية إنني سأغادر طاولة المفاوضات إذا كان الأمر يتعلق باتفاق سيئ”.

إلى الأعلى