الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في احتفالية ختامية لدوري عام كرة اليد لموسم 2014/‏2015‏‏ .. تتويج فريق مسقط باللقب وأهلي سداب وصيفا والسيب في المركز الثالث
في احتفالية ختامية لدوري عام كرة اليد لموسم 2014/‏2015‏‏ .. تتويج فريق مسقط باللقب وأهلي سداب وصيفا والسيب في المركز الثالث

في احتفالية ختامية لدوري عام كرة اليد لموسم 2014/‏2015‏‏ .. تتويج فريق مسقط باللقب وأهلي سداب وصيفا والسيب في المركز الثالث

خالد الحوسني:
نبارك لنادي مسقط الفوز بدرع الدوري وحظا أوفر لبقية الفرق

سلطان الحوسني:
شكرا للجميع على إنجاح مسابقات الاتحاد للموسم الحالي

اسدل الستار امس الأول عن منافسات دوري عام كرة اليد للموسم 2014/2015 بعد مشوار طويل شهده هذا الموسم خطف خلالها فريق مسقط لقب هذا الموسم فيما حل اهلي سداب في المركز الثاني والسيب ثالثا جاءت الاحتفالية الختامية على الصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر تحت رعاية المكرم الشيخ خالد بن سلطان بن سيف الحوسني نائب رئيس مجلس الدولة وبحضور الشيخ سلطان بن حميد الحوسني رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد.
وكان مسقط قد حقق فوزه الأخير في الدوري على حساب بنتيجة 29/22 في حين حقق أهلي سداب الفوز على السيب في آخر مباريات الدوري بنتيجة 24/23 وذلك في الصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
واقام مسقط احتفالية قبل بعد خوضه لقاءه الاخير في الدوري امام مجيس رفع خلالها درع الوزارة الذي حصده هذا الموسم بالاضافة إلى احتفاله بالحصول على درع دوري الموسم الحالي ليحقق الثنائي خلال هذا الموسم.
لقاء مسقط ومجيس
ولعب مسقط لقاءه الاخير امام مجيس وفي احداث اللقاء بين الفريقين مسقط ومجيس فكان مجيس اول من سجل في ذلك اللقاء عن طريق اللاعب علي المعمري، لينتظر مسقط 5 دقائق حتى استطاع أن يعدل النتيجة عن طريق لاعبه أسعد الحسني، ولكن ذلك لم يثن مجيس عن مضاعفة محاولاته الهجومية وسجل هدفين متتاليين الأول كان عن طريق حمود العمري والهدف الثاني كان عن طريق عبدالله البلوشي لتصبح النتيجة 3/1 عند الدقيقة التاسعة من زمن الشوط الأول، قيس الحسني من قبله أسعد جعل الفارق إلى هدف واحد في الدقيقة 12 لتصبح النتيجة 4/3 لصالح مجيس، ليستمر الشوط على هذا المنوال قبل أن يعطي محمود الحارثي لاعب مسقط هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 25 وتصبح النتيجة 8/7 ليحافظ مسقط على تقدمه وينهي الشوط الأول لمصلحته بنتيجة 11/10.
وفي الشوط الثاني وعلى الرغم من أن مدرب مسقط الجزائري مراد بو سبت قام بإدخال تشكيلته الثانية وحقق المراد والفوز، فعلى الرغم من أن مجيس كان البادئ بالتسجيل عن طريق لاعبه حمود المعمري معدلا بها النتيجة وتصبح 11/11 مع انطلاق الشوط الثاني الا أن مسقط عاد بقوة وسجل 5 اهداف متتالية تناوب في تسجيلها كل من حسن الجابري وأيمن الراسبي واسامة حلحال وقيس الحسني لتصبح النتيجة 16/11، في حين قلص مجيس الفارق في الدقيقة الثامنة عن طريق حمود المعمري، ليعود مسقط مرة أخرى ويسجل 7 أهداف متتالية فيما سجل مجيس هدفين لتصبح النتيجة 23/13 في الدقيقة الثامنة عشرة من الشوط الثاني، في الفترة المتبقية من الشوط الثاني للمباراة تراجع مسقط نوعا ما وهو أمر متوقع لكون مسقط حسم نتيجة المباراة ليسجل مسقط 6 أهداف فقط في حين سجل مجيس 9 أهداف لتصبح النتيجة 29/22 منهيا بذلك مسقط المباراة بتحقيقه الفوز مانعا مجيس من تعكيره لفرحة فوزه بالدوري.
فوز اهلي سداب على السيب
وفي اخر لقاءات الدوري بين اهلي سداب والسيب تمكن اهلي سداب من تكرار الفوز على السيب في لقاء اتسم بالهدوء بعد ان حسم اللقاء الاول بين مسقط ومجيس ترتيب الفرق من الاول الى الثالث ليكون ذلك اللقاء هو تحصيل حاصل بين السيب واهلي سداب حيث بكر السيب في التسجيل عن طريق أسامة الكاسبي في الدقيقة الاولى ليرد عليه المحترف الجزائري في صفوف أهلي سداب طارق جوادي بعد دقيقة من تسجيلهم للهدف معلنا عن تعديل الكفة لاهلي سداب بعد ذلك سجل السيب 5 اهداف تناوب على تسجيلهما سعيد السيابي وهيثم البلوشي وأحمد الهنائي وهشام الوهيبي في حين سجل أهلي سداب هدفا آخر عن طريق عبدالعزيز الدغيشي لتصبح النتيجة 6/2 في الدقيقة 14 من زمن الشوط الأول، أهلي سداب لم يصبر كثيرا وسجل 3 أهداف متتالية مقلصا بهما الفارق تناوب على تسجيلهما حمد الدغيشي وعلي الدغيشي وهاني الدغيشي لتصبح النتيجة 6/5 في الدقيقة 21 من زمن الشوط الأول، وحاول أهلي سداب أن يقلب الطاولة على السيب في ظل الظروف الصعبة التي عاشها السيب في الفترة الأخيرة من زمن الشوط الأول إلا ان السيب أبى إلا وأن يخرج الشوط الأول فائزا بنتيجة 10/9.
وفي الشوط الثاني استطاع أهلي سداب أن يقلب الطاولة على السيب وذلك بفضل الخبرة التي يتمتع بها اللاعبون وان كان السيب قد بدأ في التسجيل عن طريق هشام الوهيبي إلا أن أهلي سداب سجل 5 أهداف متتالية كان النصيب الأكبر من الاهداف للاعب حمد الدغيشي الذي تكفل بتسجيل 3 أهداف لتصبح النتيجة 15/12 لمصلحة اهلي سداب، بعد ذلك واصل أهلي سداب هواياته وأخذ يشق طريقه نحو تسجيله للأهداف الواحد تلو الآخر ليتسع الفارق فترة بعد أخرى لتصبح النتيجة 21/16 في الدقيقة 15 بعدما سجل لاعب أهلي سداب هاني الدغيشي الهدف الـ21 لفريقه.
وحملت الدقائق العشرة الأخيرة إثارة كبيرة في المباراة حيث انتفض السيب محاولا بذلك تقليص الفارق وتعديل النتيجة في الوقت الذي لم يستطع فيه أهلي سداب تسجيل هدف، حيث قلص السيب النتيجة بعد أخرى لتصبح النتيجة 24/23 في القيقة الـ26 من زمن الشوط الثاني لتبقى الدقائق الاخيرة والشباك نظيفة على الرغم من أن الفريقين تحصلا لفرص محققة للتسجيل إلا أن لاعبي الفريقين لم يسجلا هدفا لتنتهي المباراة بالنتيجة ذاتها.
افضل اللاعبين في الموسم
شهد ختام الدوري تتويج افضل اللاعبين في الموسم الحالي عبر الجوائز الفردية بعد موسم جيد قدمه اللاعبون في منافسات هذه المسابقة حيث حصل على جائزة أفضل حارس اللاعب أمير بن سيف الدغيشي من نادي مسقط، كما حصل على جائزة أفضل صانع ألعاب اللاعب قيس بن حمد الحسني من نادي مسقط، أما جائزة أفضل ضارب أيمن حصل عليها اللاعب نصر بن خميس التمتمي، فيما حصل اللاعب صلاح بن علي الدغيشي من نادي أهلي سداب على جائزة أفضل جناح أيسر، فيما تحصل اللاعب حمد بن سيف الدغيشي لاعب نادي أهلي سداب على جائزة أفضل لاعب دائرة، أما جائزة أفضل لاعب صاعد فقد حصل عليها اللاعب حمود بن سليمان المعمري من نادي مجيس، وقد حصل المحترف الجزائري بنادي مسقط أسامة حلحال على جائزة أفضل جناح أيمن أما جائزة أفضل جناح أيسر حصل عليها اللاعب أسعد بن سعيد الحسني من نادي مسقط.

مسقط يستحق الدرع
أشاد المكرم الشيخ خالد الحوسني راعي الحفل بالتنظيم الرائع في ختام الدوري مضيفا بقوله بأن هذا التنظيم اكثر عن ممتاز “وهذا يدل على العمل الكبير والجهد الكثير الذي يقيمه الاتحاد في سبيله بالرقي باللعبة وأن يكون المردود ايجابيا للجميع، وفيما يتعلق بالمباراة فقد أشار المكرم الى ان الجميع استمتع بالمباراة وبالمستويات الفنية والمهارات الفردية التي يمتلكها لاعبو الفريقين، كما بارك المكرم لنادي مسقط الفائز باللقب وحظا أوفر للفرق الأخرى التي لم تستطع الفوز وهذه حال الكرة يوم فائز وآخر مهزوم .

شكر للجميع
قدم الشيخ سلطان الحوسني رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد تهانيه الى ادارة نادي مسقط وفريق كرة اليد لحصوله على لقبين في هذا الموسم درع الوزارة ودوري عام السلطنة والتي استطاع بأن يعوض فيهما عن الموسم الماضي بعدما خرج خالي الوفاض فيه، وأضاف الحوسني نحمد الله بأن تمكنا من إنهاء الدوري بعد موسم طويل لهذا الموسم والذي رأت فيها لجنة المسابقات على أن يقام الدوري بهذه الطريقة، ووجه الشيخ سلطان شكره للجهات المتعاونة من أجل إنجاح هذا الختام ممثلة في تلفزيون سلطنة عمان الذي قام بنقل مباريات الدوري وهذا مما زاد من حدة واثارة الدوري وايضا الشكر موصول للجهات الاعلامية لتغطيتها لاحداث الدوري والتي بلا شك ساهمت في اثراء الدوري، كما وجه الحوسني شكره للجنة المسابقات وللكادر التحكيمي الذين بذلوا مجهودات كبيرة من أجل انجاح الدوري وانهائه بالطريقة التي يجب، كما تقدم رئيس الاتحاد بالشكر للاعبي وللفرق على تحملها لطول الدوري وتعاونها مع الاتحاد وكل هذا يثري اللعبة بشكل عام.

ناصر الوهيبي:
لقبا الموسم جاءا بجهود اللاعبين

قال ناصر الوهيبي رئيس نادي مسقط بأن الانجاز بتحقيق هذا الفوز جاء بجهود متضافرة من إدارة الفريق والجهازين الفني والاداري واللاعبين والجماهير والحمد لله بأن الفريق عوض عن الموسم الماضي بعد أن فقد اللقبين لصالح أهلي سداب، واستطاع الفريق أن يجمع اللقبين وهذا جاء بمجهود اللاعبين في الكفة الكبيرة لكونهم هم المعنيون الأكثر في هذا الجماهير مهديا اللقب للجماهير التي حضرت والتي آزرت الفرق مشيرا الى ان هذه الجماهير اعتادت بأن تعانق اللقب وخاصة فيما يتعلق بكرة اليد، اما عن المشاركات الخارجية فقد أضاف الوهيبي بأن الفريق سيستعد لهذه المشاركات بالطريقة المناسبة والمتوفرة حتى يقوم الفريق بتشريف السلطنة في المحافل الخارجية.

حمود الحسني:
المستوى الفني جيد خلال هذا الموسم

قال مساعد مدرب نادي مسقط حمود الحسني بان الحصول على درع الدوري ودرع الوزارة جاءا بعد جهود كبيرة من الجميع من ادارة النادي واللاعبين والجميع وتكاتفهم فيما بينهم وحضورهم ومواظبتهم على التدريبات وهذا مما جعل الفريق يمثل الروح الواحدة وبالتالي استطاع الفريق أن يحقق اللقبين، كما ان المجهودات والتضحيات التي قدمها الجهازان الفني والادارة إضافة إلى إدارة النادي جميعها عوامل ساهمت في تحقيق نادي مسقط هذا اللقبين، وفيما يخص بالمستوى الفني للدوري أوضح حمود الحسني بأن المستوى الفني جيد نوعا ما على الرغم من طول فترة الدوري وتوقفاته الكثيرة، حيث إن المستوى تأثر بكثرة التوقفات والتي كانت توقفات ضرورية نظرا لمشاركة المنتخبات في بطولات مختلفة، حيث كانت المستويات ضعيفة في بداية الانطلاق بعد التوقف نظرا لإرهاق اللاعبين وكثرة التوقف ولكن مع استمرار المباريات تحسن المستوى مباراة بعد أخرى.

إلى الأعلى