الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في كوبا أميركا 2015 : الأرجنتين تسقط البارجواي بسداسية وتضرب موعدا مع تشيلي في النهائي
في كوبا أميركا 2015 : الأرجنتين تسقط البارجواي بسداسية وتضرب موعدا مع تشيلي في النهائي

في كوبا أميركا 2015 : الأرجنتين تسقط البارجواي بسداسية وتضرب موعدا مع تشيلي في النهائي

سانتياجو ـ أ.ف.ب: ضربت الارجنتين موعدا مع تشيلي الدولة المضيفة في المباراة النهائية لبطولة كأس الامم الاميركية الجنوبية (كوبا اميركا)، وذلك بعد فوزها الكاسح على البارجواي 6-1 في كونسيبسيون. وسجل ماركوس روخو (15) وخافيير باستوري (27) وانخل دي ماريا (47 و53) وسيرخيو اجويرو (80) وجونزالو هيجواين (83) اهداف الارجنتين، و ولوكاس باريوس (43) هدف البارجواي. وبعد عام واحد على خسارتها نهائي مونديال 2014 بنتيجة صفر-1 امام المانيا تخوض الارجنتين مباراة نهائية اخرى حيث ستحاول السبت المقبل وضع حد لفترة 22 عاما من الصيام عن الالقاب. وتخوض الارجنتين هذا النهائي امام تشيلي التي لم يسبق لها فازت بلقب البطولة التي ابصرت النور عام 1916 والتي ستلعبها امام دعم محلي مكون من 45 الف متفرج. وقال ميسي: “لقد حققنا هدفا الاول المتمثل ببلوغنا المباراة النهائية، لكن الآن يبقى امامنا الفوز بهذه المباراة”. واضاف “كنا ندرك بأنه لو قدر لنا التسجيل مبكرا ستكون المساحات اكبر امامنا طوال المباراة وهذا ما حصل”. وافتتحت الارجنتين التسجيل بعد مرور 15 دقيقة بواسطة ماركوس روخو اثر تلقيه كرة نفذها ميسي من ركلة حرة ليتابعها الاول داخل شباك الحارس خوستو فيلار. وكان ميسي ايضا صاحب التمريرة الحاسمة للهدف الثاني اثر تمريرة متقنة باتجاه باستوري مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي والذي سددها في الشباك في الدقيقة 27. وانتفضت البارجواي بعد ذلك رغم خسارتها خدمات روكي سانتا كروز بداعي الاصابة وديرليس جونزاليز وتمكنت من تقليص النتيجة من خلال لوكاس باريوس الذي سجل لها الهدف الوحيد في الدقيقة 43 بتسديدة من مسافة 20 مترا.
وسيطرت الارجنتين بعد ذلك على مجريات المباراة وتوالت بقية الاهداف عندما اضاف انخل دي ماريا الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 47 و53 وقضى على امال البارغواي نهائيا.
وفي الدقيقة 80 ارسل ميسي كرة من وسط الملعب لاغويرو جاء منها الهدف الخامس ليتمكن بعد 3 دقائق من ذلك هيجواين الذي دخل بديلا من اضافة الهدف السادس والاخير. وفشلت البارغواي بالتالي من تحقيق حلمها التي حققته في النسخة السابقة لهذه البطولة عام 2011 عندما بلغت المباراة النهائية التي انهارت فيها امام الاوروجواي صفر-3. وقال لاعب البارجواي لوكاس باريوس: “انها خسارة من الصعب ان تقبلها، نستحق نتيجة افضل لكن كنا مرهقون بعد يومين فقط على خوض المباراة ضد البرازيل بالاضافة الى ان الارجنتين قدمت عرضا جيدا”. ويمكن للبارغواي ان تعوض هذه الهزيمة وتكتفي بالمركز الثالث عندما تلعب امام البيرو الجمعة المقبل. وبات المنتخب الأرجنتيني على بعد خطوة واحدة من التتويج باللقب الذي ينتظره منذ 22 عاما حيث تأهل إلى نهائي بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا 2015) المقامة حاليا في تشيلي بعدما حقق فوزا كبيرا على نظيره الباراجوياني وتغلب عليه 6 – 1 على الملعب البلدي بمدينة كونسيبسيون في الدور قبل النهائي للبطولة.
ولم يعد يفصل المنتخب الأرجنتيني عن منصة التتويج سوى اختبار صعب وحيد حيث يلتقي في النهائي المقرر مساء السبت نظيره التشيلي صاحب الأرض الذي تأهل بالفوز على بيرو 2 – 1 بينما يلتقي منتخب باراجواي نظيره البيروفي مساء الجمعة في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع. وتقدم المنتخب الأرجنتيني بهدفين أحرزهما لوكاس روخو وخافيير باستوري في الدقيقتين 15 و27 ثم رد منتخب باراجواي بهدف للاعب لوكاس باريوس في الدقيقة 43 .

وفي الشوط الثاني سجل النجم أنخيل دي ماريا الهدفين الثالث والرابع للمنتخب الأرجنتيني في الدقيقتين 47 و53 ثم أضاف سيرجيو أجويرو وجونزالو هيجواين الهدفين الخامس والسادس في الدقيقتين 80 و83 . وأكد المنتخب الأرجنتيني بذلك تفوقه على نظيره الباراجوياني بعد الصدمة التي تلقاها أمامه في مباراة الفريقين بدور المجموعات للبطولة الحالية حيث كانت الأرجنتيني قد تقدمت بهدفين في الشوط الأول ثم ردت باراجواي في الشوط الثاني لتنتهي المباراة بالتعادل -2 2 . بدأت المباراة بإيقاع لعب سريع ومحاولات متبادلة من الجانبين لكن دون تشكيل خطورة حقيقية على أي من المرميين في الدقائق الأولى وعانى المنتخب الأرجنتيني في بناء الهجمة في ظل قطع تمريراته والحصار الذي فرض على ليونيل ميسي.
وكانت أول فرصة تهديفية من نصيب المنتخب الباراجوياني حيث تلقى روكي سانتا كروز كرة رائعة داخل منطقة الجزاء في الدقيقة السادسة ورغم غياب الرقابة الدفاعية عنه ، تسرع في تسديد الكرة لتمر بجوار القائم إلى خارج الشباك. وكاد المنتخب الأرجنتيني أن يباغت منافسه بهدف مبكر في الدقيقة 11 ، حيث تلقى باستوري عرضية رائعة من بابلو زاباليتا لكنه سدد كرة ضعيفة أمسك بها الحارس بثبات. وفي الدقيقة 15 ، افتتح المنتخب الأرجنتيني التسجيل عن طريق روخو ، حيث أرسل ميسي كرة من ضربة حرة أخفق الدفاع في تشتيتها لتصل إلى روخو الذي صوبها بدقة إلى داخل الشباك. بعدها صب المنتخب الأرجنتيني تركيزه على الحفاظ على تقدمه بتضييق المساحات في الدفاع ليبدأ لاعبو باراجواي محاولات التسديد من خارج منطقة الجزاء. وكاد المنتخب الأرجنتيني أن يعزز تقدمه بالهدف الثاني في الدقيقة 21 من هجمة مرتدة قادها ميسي الذي مرر عرضية إلى باستوري ليسدد بقوة لكن الحارس الباراجوياني خوستو فيار تصدى للكرة ببراعة. وأجرى رامون دياز المدير الفني لباراجواي تغييرا اضطراريا في الدقيقة 26 حيث أشرك راؤول بوباديا بدلا من ديرليس جونزاليس المصاب. وبعدها بثواني ، أضاف المنتخب الأرجنتيني الهدف الثاني في شباك منافسه حيث مرر ميسي كرة طولية إلى باستوري الذي هيأها لنفسه ثم صوب بدقة إلى داخل الشباك معلنا تقدم الأرجنتين 2 – صفر. أربك الهدف الثاني منتخب باراجواي بشكل واضح وبدا عاجزا عن إيجاد الحل السريع ومكتفيا بتفادي اهتزاز شباكه مجددا لحين إعادة ترتيب أوراقه حيث
وجه تركيزه على التصدي للهجمات المتتالية للمنتخب الأرجنتيني. وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول استعاد منتخب باراجواي توازنه بعد الصدمة شيئا ما وقدم صحوة هجومية ليرد في الدقيقة 43 بهدف سجله لوكاس باريوس بكرة قوية سددها من حدود منطقة الجزاء إثر تمريرة طولية ، مستغلا غفلة من الدفاع الأرجنتيني. وكما كان متوقعا ، جاءت بداية الشوط الثاني في قمة الإثارة واتضح إصرار المنتخب الأرجنتيني على عدم تكرار سيناريو مباراة الفريقين بدور المجموعات حينما استعاد منتخب باراجواي توازنه بعد التأخر بهدفين وأنهى
المواجهة متعادلا 2-2 . وبعد أقل من دقيقتين من بداية الشوط الثاني ، عزز المنتخب الأرجنتيني تقدمه بالهدف الثالث حيث مرر باستوري كرة طولية إلى دي ماريا الذي توغل
داخل منطقة الجزاء وصوب داخل الشباك في الزاوية البعيدة معلنا تقدم الأرجنتين 3 – 1 .
وفي الدقيقة 53 ، استغل المنتخب الأرجنتيني هفوة لدفاع باراجواي ومرر ميسي عرضية إلى باستوري الذي سدد كرة اصطدمت بالحارس ثم ارتدت إلى دي ماريا ليسكنها الشباك ويعلن تقدم الأرجنتين 4 – 1 . وبدا منتخب باراجواي منهارا في حين واصل المنتخب الأرجنتيني ضغطه ، وتعاون باولو دا سيلفا مع الحارس فيار في إحباط فرصة هدف محقق للنجم ميسي. بعدها قدم منتخب باراجواي عدة محاولات أملا في تعديل النتيجة لكنه اصطدم بهدوء وثقة دفاع الأرجنتين في إحباط الهجمات ، وضاعف ميسي ورفاقه أزمة المنافس بإضافة الهدف الخامس في الدقيقة 80 حيث تلقى أجويرو عرضية من دي ماريا ووجه الكرة برأسه إلى داخل الشباك. وفي الدقيقة 83 سجل هيجواين اسمه ضمن قائمة الهدافين حيث استغل ارتباكا داخل منطقة الجزاء وسقوط الحارس وانقض على الكرة ليسكنها الشباك معلنا فوز الأرجنتين 6 – 1 .

إلى الأعلى