الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / إيران تؤكد رغبتها اتفاقا نوويا ( عادلا ) وماراثون المفاوضات يتواصل

إيران تؤكد رغبتها اتفاقا نوويا ( عادلا ) وماراثون المفاوضات يتواصل

طهران ـ عواصم ـ وكالات: أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني إرادة بلاده السياسية في التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن في المفاوضات النووية بشأن برنامجها النووي. في وقت اعتبر وزير الخارجية الصيني وانج يي أن ثمة “احتمالا كبيرا للتوصل الى اتفاق” في المفاوضات الجارية حول الملف النووي الإيراني في فيينا، على رغم التباينات المستمرة. فيما تواصلت المفاوضات حول الملف النووي الإيراني في فيينا أمس الخميس لكن بدون أن تؤدي إلى “اختراق” يتيح إبرام اتفاق نهائي رغم الجهود الدبلوماسية الكثيفة فيما يجري الأمين العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محادثات في طهران. وقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينمير خلال مؤتمر صحفي في فيينا “من الواضح أننا لم نصل بعد” إلى اتفاق، مضيفا “هناك عراقيل صغيرة وكبيرة نعمل على إزالتها”. وتساءل ما إذا كانت الأطراف جميعها تمتلك “الشجاعة والنية” للتوصل إلى اتفاق تاريخي بعد 20 شهرا من المباحثات المكثفة. أما نظيره البريطاني فيليب هاموند فقال لدى وصوله إلى فيينا للصحفيين المجتمعين أمام القصر، حيث تجري المباحثات “لا أعتقد أننا أحرزنا أي نوع من الاختراق حتى الآن”، مؤكدا في الوقت ذاته على أن “العمل مستمر، سترون خلال الأيام القليلة المقبلة وزراء يأتون وآخرين يذهبون للحفاظ على زخم تلك المحادثات”.
وقبل ذلك بدقائق خرج وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى شرفة القصر مبتسما كما هي عادته، وقال للصحفيين حول إمكانية التوصل لاتفاق “آمل ذلك”. ولكن لا يبدو أن المباحثات تتقدم فعليا في اليوم السادس من استئناف هذه الجولة الأخيرة من المفاوضات، التي جرى تمديدها حتى السابع من يوليو مع إمكانية إنهاء المفاوضات قبل هذه المهلة أو بعدها سواء باتفاق أو من دونه، بحسب مختلف الأطراف.

إلى الأعلى